ثقافة جنسية

أنا وابني المراهق .. وطاقته الإيجابية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متناثرة
12

حيفا
غيوم متناثرة
11

ام الفحم
غيوم متناثرة
11

القدس
غيوم متناثرة
10

تل ابيب
غيوم متناثرة
10

عكا
غيوم متناثرة
11

راس الناقورة
غيوم متناثرة
11

كفر قاسم
غيوم متناثرة
10

قطاع غزة
مطر خفيف
14

ايلات
سماء صافية
14
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

أنا وابني المراهق .. وطاقته الإيجابية

في سن المراهقة الحرجة، يسعى المراهق للتفوق على نفسه، وربما يكون يجلب تسرعه، المشاكل عليه وعلى العائلة، لإثبات وجوده

 

يعد سن المراهقة من اصعاب الفترات على الوالدين بسبب التغييرات النفسية والاجتماعيه التي ترافق المراهق 


في سن المراهقة الحرجة، يسعى المراهق للتفوق على نفسه، وربما يكون يجلب تسرعه، المشاكل عليه وعلى العائلة، لإثبات وجوده، بشكل مزعج، وهنا على الأبوين محاولة توجيهه، لصرف طاقاته في الهوايات، التي تمثل منفذاً لكل باب، قد تتساءلين كيف لنا انا وابني المراهق أن ننمي الطاقه الايجابية لديه؟
1. في الرسم يعبر المراهق عن رغباته، التي لا يمكن التعبير عنها بواسطة الكلام واللغة .
وبهذا يمكن اكتشاف شخصيته من خلال تحليل رسوماته .

2. حركات الصعود التي يقوم بها المراهق أثناء تسلقه، تُحفز بالضرورة مجرى الدم في الجسم، وهذا ما يُحسن صحة جسمه ويقوي عضلاته، كذلك يحفزه على النجاح، والوصول إلى درجات مرضية أكثر.
3. تصليح الأشياء في المنزل، هواية تجعل المراهق متعاوناً مع غيره، كما أنه يصبح هادئاً ودقيقاً بكل تفاصيل حياته، حتى في ردة فعله، وهذا ما يعلمه الحكمة.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
مراهقة طاقات ايجابية
سخنين – عرض فني مميز لفرقة اوفر تون في مسرح السلام