جامعات / مدارسStudents

يافة الناصرة: اعدادية الحديقة أ تخرج الفوج الـ44
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
21

حيفا
سماء صافية
21

ام الفحم
سماء صافية
22

القدس
سماء صافية
22

تل ابيب
سماء صافية
23

عكا
سماء صافية
21

راس الناقورة
سماء صافية
21

كفر قاسم
سماء صافية
22

قطاع غزة
سماء صافية
25

ايلات
غائم جزئي
27
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

يافة الناصرة: اعدادية الحديقة أ تخرج الفوج الـ44 من طلابها

مع إختتام السنة الدراسية 2017/2018، وبأجواء بهيجة مفعمة بالفرح والسرور ممزوجة بدموع الفراق، نظمت المدرسة الإعدادية.


من حفل تخرج اعدادية الحديقة أ - يافة الناصرة

 جاء في البيان:

ان المدرسة ستخرج جيلًا من الباحثين الذين ستفخر بهم بلدهم ومدرستهم في المستقبل بإذن الله


وصل الى موقع العرب وصحيفة كل العرب بيان من مدرسة اعدادية الحديقة أ- يافة الناصرة، جاء فيه: "مع إختتام السنة الدراسية 2017/2018، وبأجواء بهيجة مفعمة بالفرح والسرور ممزوجة بدموع الفراق، نظمت المدرسة الإعدادية الحديقة (أ) يافة الناصرة أمس الثلاثاء 19.06.18 حفل تخريج كوكبة جديدة الفوج الرابع والأربعين على التوالي من طلاب الصفوف التاسعة حيث أُقيم في قاعة الشريف بحضور إدارة المدرسة وأعضاء الهيئة التدريسية ولجنة أولياء أُمور الطلاب والطلاب المُحتفى بهم. هذا وبعد تناول وجبة الغداء إستهل الحفل المربي كيلاني كيلاني الذي أبدع وتألق بعرافته وبكلماته الرائعة والمعبرة وآداءه المميز الجميل ذاكرًا أنه بعد قضاء ثلاث سنوات في المرحلة الإعدادية إدراك ال حياة ليست لهوًا ولعبًا ولا خمولًا بل هي جد كد وكفاح والعمل على الطريق بناء الإنسان وصقل شخصيته ومواهبه الفردية كي ينعم بالسعادة والرضا وإعطاء العمل جل التفكير والإكثار في أن يكون له دور في المجتمع وتوجيه الطريق إلى المهنة التي يحب والإختيار على أساس القدرات والميول والسعادة وعدم طرق باب الكسل والقيام بعمل محبب وعلى وجه صحيح وتحقيق النجاح وعدم الإكتفاء بالقليل وعدم اليأس".

تابع البيان: "ثم دعا مدير المدرسة أ. مشهور عباس ليلقي كلمته وهنأ بمناسبة عيد الفطر السعيد ورحب بالحضور ووجه تحيته بكلماته العذبة المنمقة والساحرة في وداع الطلاب مقاعدهم والإنتقال إلى مقاعد جديدة في مرحلة لا تقل أهمية عن المرحلة الإعدادية وحملهم ذكرى المكان فيما إكتسبوه من علم ومعرفة ونشأة ومعايير وقيم وآليات ووسائل لمواجهة في السنة العلمية ووداعهم للمدرسة التي إحتوتهم بجدرانها وغرفها وقلوب نقية طاهرة وعقول نيرة، وأكد أن المرحلة الثانوية ستكون الشوط الحاسم والمصيري والمسؤولية أكبر وتأخذ طابعًا رسميًا أكبر والإمتحان النهائي والعلامة المصيرية والشهادة التي يحملونها تؤهلهم إلى المرحلة القادمة إلى حملة النجاح التفوق والثمار الطيبة لافتًا أنه بعد ثلاثة أعوام من المرحلة الإعدادية الحياة ليست لهوًا ولا خمولًا بل هي جد كد وكفاح وأشار أنه من ثابر وإجتهد لا بد أن يجني ثمار الإجتهاد الفرح السعادة والنجاح ومن كان بإهمال وكسل واللامبالاة سيشعر بالخيبة الذل وإستخلاص العبر وعدم القول فات الأوان والفرص متاحة ولو بالشوط الأخير، وأوصى الطلاب وحثهم المحافظة على الإجتهاد والمثابرة والنشاط وتحقيق النجاح ومواصلة السنوات التعليمية وعدم الإكتفاء بالقليل بل الطموح إلى الكثير وحفظ اللسان وطهارة القلب بالصدق والعمل موضحًا أن المدرسة أعدت الطلاب إعدادًا مشرفًا صادقًا إلى الواقع الملموس وترويض النفس على مكارم الأخلاق".

وأضاف البيان: "وشكر طاقم المعلمين والمعلمات الذين حملوا مشاعل الوفاء والمحبة والعطاء وأناروا السبل التفاني والتضحية وأثنى على عملهم الدؤوب خلال العام الدراسي والمربين ونائب المدير المربي نور الدين مصالحة ومستشارة المدرسة ختام عبد الله خليلية وسكرتارية المدرسة ومجلس الطلاب والصفوف ورئيس لجنة أولياء أُمور الطلاب قصي علي الصالح والأعضاء على جهودهم ودعمهم للمدرسة وإبن المدرسة البار الطالب الصحفي محمود خليلية وتمنى قضاء عطلة سعيدة.  وتلاه رئيس لجنة أولياء أُمور الطلاب قصي علي الصالح ورحب بالجميع وهنأ الخريجين بتخرجهم من هذه المرحلة وتوجههم خلال فترة قصيرة إلى المرحلة الثانوية التي هي مرحلة مهمة في حياة كل طالب وطالبة كونها تبلور شخصية الطالب، وحث على حمل راية العلم والأخلاق وحب العطاء وأهمية العلم والتعليم ومواصلة المسيرة التعليمية وشكر إدارة المدرسة وطاقم المعلمين والمعلمات على جهودهم وعطائهم وأكد أن اللجنة سوف تبقى على العهد وتمنى عطلة سعيدة.  بعد ذلك تحدث رئيس مجلس الطلاب في المدرسة الطالب إيهاب خطيب عن العلم والإجتهاد المثابرة والوصول إلى قمم النجاح وشكر طاقم المعلمين والمعلمات ووجه تحية إلى الطلاب والنظر إلى المستقبل البعيد".

وأضاف البيان: "كما تم أيضًا عرض صور لفعاليات وإنجازات المدرسة من إعداد معلمة الحاسوب تمييز علي الصالح وكانت وصلة فنية لجوقة المدرسة بقيادة معلمة الفنون مارلين خوري التي أتحفت الحضور وتفاعلوا معها وتكريم الطلاب الذين شاركوا في معرض الأبحاث العلمية للصفوف التاسعة بمدينة طمرة وتوزيع شهادات التقدير للمدرسة على تميزها وللطلاب نور إحمود، دنيا سليمان، سلمى علي الصالح، جعفر عطية، ومجد سرحان، وشهادة تقدير لمركزة العلوم المعلمة غادة خوري التي رافقت الطلاب، وقد عبر الطلاب الباحثون عن سعادتهم الغامرة الكبيرة بهذه المشاركة، وبدورها أثنت مركزة العلوم المعلمة غاده خوري على مدى إلهام الطلاب بكل ما يتعلق بسيرورة البحث العلمي ومراحله وأكدت أنها من أول المشجعين والداعمين لتعزيز طرائق التعليم التي تعتمد على البحث والإكتشاف الذي تتميز به المدرسة في عملها وضمن خطتها في موضوع العلوم وأنها ستستمر بالسعي جاهدة لتطوير هذا المجال، ونوهت أن المدرسة ستخرج جيلًا من الباحثين الذين ستفخر بهم بلدهم ومدرستهم في المستقبل بإذن الله. وفي الختام قام كل مربي بتوزيع الشهادات على الطلاب متمنين لهم مستقبلًا ناجحًا. كما وتتقدم إدارة المدرسة والهيئة التدريسية بالشكر والتقدير لصاحب قاعة الشريف سليمان شريف على حسن الضيافة والشهامة والكرم وستيريو أنغام الشرق على مشاركتهم مجانًا في هذا الحفل". وفقًا للبيان.

إقرا ايضا في هذا السياق:

القدس: اصحاب المحلات أدوا الصلاة امام متاجرهم