أخبارNews & Politics

اتهام غزاوي بمخالفات بسبب أسطول كسر الحصار
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

اتهام مواطن من غزة بمخالفات إرهابية بعد خروجه بقارب مع مصابين لكسر الحصار عن القطاع!

جاء في لائحة الإتهام:

خلال التحقيقات مع المتهم لدى جهاز الأمن العام (الشاباك) تبيّن أن منظمي الرحلة البحرية وعدوا المشاركين بالحصول على مبلغ 300 دولار، على أن يستلم المتهم مبلغ 500 دولار

تبيّن أيَضًا أن القارب كان متوجهًا إلى قبرص، إلا أنّ منظّمي الرحلة كانوا يهدفون لأن يقوم سلاح البحرية التابع للجيش الإسرائيلي بوقف مسيرة القوارب من أجل استحواذ اهتمام الرأي العام العالمي


قدّمت النيابة العامّة في لواء الجنوب، اليوم الثلاثاء، لائحة إتهام مرفقة بطلب تمديد إعتقال لمحكمة الصلح في بئر السبع ضد سهيل محمد عمودي (56 عامًا) من قطاع غزّة، وتنسب له فيها مخالفات منح خدمات لاتحاد غير قانوني، نشاط في منظّمة إرهابية، ومخالفة متعلقة بقانون حظر استخدام معدّات إرهابية، كما ورد في بيان صادر عن النيابة العامّة، وصلت عنه نسخة إلى موقع العرب وصحيفة كل العرب.


صورة لسفينة الحرية لكسر الحصار عن غزة

ويستدل من لائحة الإتهام أنّ:"المتهم عمل ناشطًا في حركة حماس، وخلال نشاطه استلام مبالغ مالية وقام بشراء قاربين بين العامين 2015-2016 بهدف كسر الحصار عن قطاع غزة، وفي يوم 27.04.2018 تمّ قصف القاربين وتدميرهما من قبل الجيش الإسرائيلي.
وفي مطلع شهر أيّار/مايو 2018، توجّه المتهم لمسؤول كبير في حركة حماس وأبلغه أنّه يستعد لإطلاق مسيرة قوارب من أجل كسر الحصار عن غزة، وطلب منه شراء قارب جديد بدلًا من القاربين اللذين تمّ تفجيرهما"، بحسب لائحة الإتهام.

وجاء في لائحة الإتهام أيضًا أنّه:"بعد شراء القارب الثالث ونزولًا عند طلب حماس، أبحر المتهم يوم 28.05.2018 مع 3 صيّادين آخرين و9 مصابين من قطاع غزّة على متن القارب، الذي كُتبت عليه شعارات ورموز من أجل كسر الحصار ومساعدة المصابين من القطاع"، بحسب لائحة الإتهام.

وورد في بيان النيابة العامّة أيضًا أنّه:"خلال التحقيقات مع المتهم لدى جهاز الأمن العام (الشاباك) تبيّن أن منظمي الرحلة البحرية وعدوا المشاركين بالحصول على مبلغ 300 دولار، على أن يستلم المتهم مبلغ 500 دولار. وتبيّن أن القارب كان متوجهًا إلى قبرص، إلا أنّ منظّمي الرحلة كانوا يهدفون لأن يقوم سلاح البحرية التابع للجيش الإسرائيلي بوقف مسيرة القوارب من أجل استحواذ اهتمام الرأي العام العالمي، وعليه تمّ تزويد القارب بكمية قليلة من المياه والطعام والتي تكفي لساعات معدودة ولا تكفي للسفر إلى قبرص.
يذكر أنّ سلاح البحرية التابع للجيش الإسرائيلي أوقف السفينة على بعد 8 أميال من سواحل غزّة"، كما ورد في البيان الصادر عن النيابة العامّة.

إقرا ايضا في هذا السياق: