أخبارNews & Politics

كفرقاسم: جموع المصلين يؤدون صلاة العيد في المصلى
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئي
26

حيفا
غائم جزئي
26

ام الفحم
غائم جزئي
26

القدس
غيوم متفرقة
24

تل ابيب
غيوم متفرقة
24

عكا
غائم جزئي
26

راس الناقورة
غائم جزئي
26

كفر قاسم
غيوم متفرقة
24

قطاع غزة
سماء صافية
23

ايلات
سماء صافية
32
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

كفرقاسم: جموع المصلين يؤدون صلاة العيد بمشاركة الشيخ ابراهيم صرصور

أدت جماهير غفيرة من اهالي كفرقاسم صباح اليوم الجمعة صلاة عيد الفطر السعيد في المصلى داخل ارض الملعب الشرقي، وقد تعالت تكبيرات العيد

الشيخ إبراهيم صرصور:

اقف اليوم امامكم وفي نفس المكان الذي وقف فيه الرجل والقائد الفذ على مدار عقود فضيلة الشيخ المؤسس العالم المجدد عبدالله نمر درويش


أدت جماهير غفيرة من اهالي كفرقاسم صباح اليوم الجمعة صلاة عيد الفطر السعيد في المصلى داخل ارض الملعب الشرقي، وقد تعالت تكبيرات العيد، ومن ثم خرج الأهالي من زيارة مقبرة الشهداء لتجتمع القلوب وتتصافح الأيدي وتتعانق الرقاب تسامحا وفرحا بقدوم عيد الفطر السعيد.


الشيخ ابراهيم صرصور 
الشيخ إبراهيم صرصور خطب خطبة العيد وقال: "اقف اليوم امامكم وفي نفس المكان الذي وقف فيه الرجل والقائد الفذ على مدار عقود فضيلة الشيخ المؤسس العالم المجدد عبدالله نمر درويش، لكن لا اعتراض على امر الله وسنته في خلقه، وما نجده هنا في هذا المقام الا أن نقول رحمك الله ايها الشيخ العالم المجدد لهذه الصحوة.
ايها الاخوة نحن اليوم على موعد اخر شهر شوال بعد أن انقضى شهر رمضان المبارك الذي غمرنا بكرمه وبرحمته، نسأل الله بأن نكون من عتقاء هذا الشهر الفضيل. نعم ايها الاخوة انها الجائزة التي منحنا اياها رب العزة. انها الجائزة التي تمثلت برضى الله عز وجل".
كما واسهب بالحديث "نلتقي اليوم وبعد أن اتممنا شهر رمضان ذلك الشهر الذي يأتي في ترتيب الشهور الهجرية "التاسع" وهذه المصادفة التهذيبية لم تأت من فراغ، فالمولود يولد بعد تسعة اشهر ، ويخرج الى هذه الدنيا نظيفا، واليوم نحن ولدنا من جديد، وعلينا ايها الاخوة والاخوات أن نحافظ على سير حياتنا وأن نستمر في هذا النقاء. لذلك يجب أن تبقى هيبة الله تعالى في قلوبنا".
ثم قال: "ايها الاخوة لا يخفى عليكم وضع الامة، فالتاريخ يسرد لنا كم تعرضت الى محن ولكن قامت وقاومت وعادت الى مكانتها، فالخير في امة محمد صلى الله عليه وسلم، لذلك فقد استبشرنا بالامس بنفحات الخير وعلى ايدي رجال الخير حيث استطاعوا أن يقفوا امام كل محاولات الفتنة، واستطاعوا أن يقفوا برأي واحد حول ملف جريمة مقتل الشهيد احمد ابراهيم بدير، ولا بد أن يأتي ذلك اليوم وتكشف الحقائق".
بعد انتهاء شعائر صلاة وخطبة العيد وقف رئيس البلدية المحامي عادل بدير وقيادات العمل الدعوي ليصافحوا الكبير والصغير وسط اجواء خاصة.

إقرا ايضا في هذا السياق:

انهاء اضراب مفتشو البناء في السلطات المحلية