جامعات / مدارسStudents

طالبتان من خديجة الثانوية أم الفحم تبدعان بالفن
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق
اضف تعقيب انشر تعقيب
صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئي
30

حيفا
غائم جزئي
30

ام الفحم
غائم جزئي
30

القدس
غائم جزئي
30

تل ابيب
غائم جزئي
30

عكا
غائم جزئي
30

راس الناقورة
غيوم متفرقة
30

كفر قاسم
غائم جزئي
30

قطاع غزة
سماء صافية
31

ايلات
سماء صافية
39
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

طالبتان من خديجة الثانوية أم الفحم تبدعان بلوحات فنية رائعة

علّق على هذا / عبّر عن رأيك

طالبتان مبدعتان بالفنون من خديجة الثانوية تشدان الانظار للوحاتهما الفنية الرائعة في افتتاح معرض بصمة في الطين


صور من المعرض

اقيم معرض "بصمة في الطين" في صالة العرض والفنون أم الفحم وضمّ عشرات اللوحات الفنية التي شاركت بإعدادها فنانات الى جانب طالبات من ثانوية خديجة النموذجية

المربي محمد انيس محاميد مدير ثانوية خديجة النموذجية بارك للطالبتين ربى وبتول انجازاتهن الفنية وشكر القائمين على المعرض


في جو احتفالي رسمي وبحضور فنانين واهالي، عرضت طالبتان مبدعتان من مدرسة خديجة بنت خويلد الثانوية في أم الفحم لوحاتهما الفنية الرائعة في افتتاح احتفالي لمعرض "بصمة في الطين"، الذي يعرض ابداعات فنية لعدة طالبات وفنانات، ضمن ورشة الخزف والفخار الى جانب معروضات لمشاهير الفنانين في البلاد، وذلك في صالة العرض والفنون التي يديرها السيد سعيد أبو شقره.

وقد اشرفت على تعليم الطالبتين الفنانة "رينا" التي تدرس تخصص الفنون في ثانوية "دركا للفنون". ومعلوم ان المدرسة تتابع ابداعات طالباتها وترعاهن عبر معلمة تخصص الفنون في المدرسة المعلمة إلهام وجيه طميش. وقد زارهما في المعرض مربو صفوفهن وخاصة المربي الدكتور ياسين كناعنة، مربي صف ربى نجيب طاهر من الثاني عشر "ب"، الى جانب الطالبة بتول محاميد من الصف الحادي عشر "هـ" ومربية صفها سامية احمد.

هذا، وقد احتوى المعرض على عشرات اللوحات الفنية التي شاركت بإعدادها فنانات الى جانب طالبات من ثانوية خديجة النموذجية. وفي يوم الافتتاح حضر لفيف من الحضور الكرام، الى جانب الفنان سعيد ابو شقرة مدير صالة العرض للفنون بام الفحم.

المربي محمد انيس محاميد مدير ثانوية خديجة النموذجية بارك للطالبتين ربى وبتول انجازاتهن الفنية وشكر القائمين على المعرض، وعلى رأسهم مدير صالة العرض للفنون أم الفحم على رعايتهم لمواهب الفنانات عموما والمبدعات من ثانوية خديجة خاصة، مشددا على "حرص المدرسة على الفعاليات اللامنهجية كحرصها على الفعاليات المنهجية العلمية وهذا المعرض الان هو خير دليل على ذلك".

جدير بالذكر ان لطالبات ثانوية خديجة يد طولى في مجال الفنون، حيث قدمن سابقا عدة معروضات فنية من انتاجهن وتوجنه في معرض "نفح البواكير"، الذي حضره المفتشون والفنانون المتخصصون والذين اعجبوا بمستوى المعروضات الفنية لطالبات ثانوية خديجة اللواتي يتعلمن تخصص الفنون بارشاد واشراف المعلمة الهام طميش. ذلك المعرض السابق عرضت فيه ابداعات فنية ورسومات لمجموعتين من طالبات ثانوية خديجة: المجموعة الاولى شملت 15 طالبة من الصفين 11ز + 12ز بمتابعة مربيتهن يسر يونس ومرشدتهن ومعلمة الفنون بالمدرسة الهام وجيه طميش . والمجموعة الثانية كانت خمس طالبات من المدرسة قام باحتضان مواهبهن مركز "ارت لاين" بادارة الفنان محمد وليد وارشادهن من قبل المعلمة سمر وبمرافقة المستشارة المدرسية امل عناية. حيث علق على ذلك المعرض يومها، المفتش احمد كبها بأن اشاد بالمشروع واقترح انشاء فرع بالمدرسة يسمى فرع خديجة الثانوية للفنون مؤكدا على حرص الوزارة على مشروع "تعليم ذو قيمة".
احدى الطالبات المشاركات شكرت المسؤولين على رعاية مواهب الفتيات مما يعزز الثقة بالنفس ويصقل المواهب لدى طالبات المدرسة المبدعات.

وقد افتتح معرض الفنون بحضور وسائل اعلام محلية ، حيث قام الحضور الكرام والفنانون بالتجول بين لوحات المعرض وتعلو وجوههم عبارات الانبهار والاعجاب والتميز والابداع لانامل هاتيك الطالبات من ثانوية خديجة النموذجية بشتى المجالات العلمية والابداعية الفنية وصقل المواهب.

من الواجب التنويه انه يُدرس قسم الفنون في مدرسة خديجة حيث تعلمت الطالبات مهارات الرسم رغم كون الغالبية الكبيرة منهن لم تكن تملك الموهبة بل بدأت بتعلم مهارات الرسم من البداية فكما تقول المعلمة إلهام فإن كل إنسان يملك موهبة الرسم إلا أنه عليه أن يتعلم كيف ينميها فالأطفال منذ الصغر يبدعون في التعبير عن ما يختلج في صدورهم بعفوية وبراءة عن طريق الرسم.

وتعتبر مدرسة خديجة هي المدرسة الأولى التي يدرس فيها تخصص الفنون حيث تقدم الطالبات مادة الفنون بمستوى 5 وحدات تعليمية تشمل 3 وحدات عن تاريخ الفن ووحدتين عبارة عن مشروع عملي..

إقرا ايضا في هذا السياق:

عضو لجنة الوفاق صعابنة يعلن عن استقالته