منبر العربHyde Park

هناك رأيان/ ب.فاروق مواسي
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئي
23

حيفا
غائم جزئي
23

ام الفحم
سماء صافية
23

القدس
غيوم متفرقة
24

تل ابيب
غيوم متفرقة
24

عكا
غائم جزئي
23

راس الناقورة
سماء صافية
23

كفر قاسم
غيوم متفرقة
24

قطاع غزة
غائم جزئي
22

ايلات
غيوم متفرقة
29
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

هناك رأيان/ ب.فاروق مواسي

هناك رأيان: هي منصرفة أو هي ممنوعة من الصرف.


هناك رأيان: هي منصرفة
أو هي ممنوعة من الصرف.

..
قيل إن (شيطان) مشتق من (شطن)، فتكون نونهُ أصليَّة ووزنهُ (فَيْعال)، ومعناه- البعيد عن الرحمة، لذا ننون كلمة (شيطان) في حالاتها الإعرابية المختلفة: شيطانٌ، شيطانًا، شيطانٍ.

ذلك لأن النون أصلية في الجذر، وعلى نحوها كلمة "حسّان" (من الجذر حسن، والنون أصلية، فنقول: أنشد حسانٌ، وإلى حسانٍ، وإن حسّانًا...).
ولنسقْ نماذج من القرآن الكريم وقد نوّن لفظ (شيطان):

قال الله تعالى: {إِن يَدْعُونَ مِن دُونِهِ إِلاَّ إِنَاثًا وَإِن يَدْعُونَ إِلاَّ شَيْطَانًا مَّرِيدًا}- النساء،117.
{وَحَفِظْنَاهَا مِن كُلِّ شَيْطَانٍ رَّجِيمٍ}- الحِجر، 17 .
{وَمِنَ النَّاسِ مَن يُجَادِلُ فِي اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَيَتَّبِعُ كُلَّ شَيْطَانٍ مَّرِيدٍ }- الحج، 3.
{وَمَن يَعْشُ عَن ذِكْرِ الرَّحْمَنِ نُقَيِّضْ لَهُ شَيْطَانًا فَهُوَ لَهُ قَرِينٌ}- الزخرف، 36.
..

ويجوز لنا لغويًا منع (شيطان) من الصرف، فترد في حالاتها الإعرابية: شيطانُ، شيطانَ، شيطانَ.
ورد في (لسان العرب):
شاطَ الشيءُ يشِيط شَيْطًا وشِيَاطةً وشَيْطُوطةً احترق.
وشاط السمن والزيت خثر أو نضج حتى كاد يهلك.
وشاط فلانٌ هلك. ومنهُ لفظ الشَيطان.
تكون الألف ونونهُ زائِدتان، ووزنهُ (فَعْلان)، ومعناهُ الهالك، فلا ينصرف.
ومن المعاني ما يؤخذ من معنى الاحتراق على أنهُ مخلوقٌ من النار.

...

(حسّان) التي ذكرنا أنها منصرفة لأنها من (حسن)، يرى البعض أنها ممنوعة من الصرف، وذلك لأن الجذر الثلاثي في رأيهم هو (حسَّ)، وأن الألف والنون زائدتان، فنقول: أنشد حسّانُ، وسمعت حسانَ وهو ينشد، وتوجهت إلى حسّانَ.
جاء في (لسان العرب)- مادة "حسن":
"وحَسَّان: اسم رجل، إن جعلته فعَّالاً من الحُسْنِ أَجْرَيْتَه، وإن جَعَلْتَه فَعْلاَنَ من الحَسِّ وهو القَتْل أَو الحِسِّ بالشيء لم تُجْرِه".

..

من هذه الأعلام التي يجوز فيها الصرف والمنع: غسّان، عفّان، وذلك حسب الجذر الذي اشتققنا منه.
..
أخلص إلى القول إن الصرف والمنع جائزان، وأن التنوين أفصح، وقد ورد به في القرآن الكريم.
وربما السبب في اعتبار الجذر الثلاثي (شطن) منطقيًا أكثر، ذلك لأن وصف أعمال الشيطان يَهدف إلى إبعاد الناس عن عمَل الخير وعن اتِّباع الحق؛ فاشتقاق الشيطان من شطن؛ بمعنى: بَعُد عن الخير ومال عن الحقِّ - أقرب إلى الحقيقة من اشتقاقه من شاط؛ بمعنى: احترق؛ ذلك أنَّ عمل الشيطان هو إبعاد الناس عن الحقِّ، فو بعيد عن درب الحق قبلهم.

موقع العرب يفسح المجال امام الكتاب لطرح أفكاركم التي كتبت بقلمهم المميز ويقدم للجميع مساحة حرة في التعبير عما في داخلهم ضمن زاوية منبر العرب. لإرسال المواد يرجى إرفاق النص في ملف وورد مع اسم الكاتب والبلدة وعنوان الموضوع وصورة شخصية للكاتب بجودة عالية وحجم كبير على العنوان:alarab@alarab.com 

 

كلمات دلالية
الاخوة كفرمندا يواصل حصد النقاط بفوز كبير على طمرة