أخبارNews & Politics

ام الفحم: اغلاق عيادة الام والطفل
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

ام الفحم: اغلاق عيادة الام والطفل والبلدية توجه الاهالي الى مصمص

بلدية ام الفحم :

تؤكد بلدية أم الفحم أنها تقوم بعملية ترميم مؤقت في الصحيات بشكل عام وصحية البير بشكل خاص. تم رصد مبلغ 300 ألف شيكل للقيام بترميمات جذرية وجدية بهذه الصحية


 افاد مراسل موقع العرب وصحيفة كل العرب:" انه بسبب الاوضاع والظروف الصحية الرديئة في مبنى عيادة الام والطفل (صحية) حي البير بام الفحم، تم اغلاق المبنى الى اشعار اخر وتم توجيه الاهالي الى عيادة الام والطفل في قرية مصمص".وفي حديث مع احدى الامهات قالت :"اتصلت في البلدية مع احدى الموظفات شاكيا لها اغلاق العيادة فوجهتني الى العيادة في قرية مصمص.هذا ويعم الغضب والاستنكاربين الاهالي بعد اغلاق العيادة في حي البير وانتقالها الى قرية مصمص".

 
 
 
وفي حديث مع عضو البلدية موسى فندي قال لموقع العرب وصحيفة كل العرب : "هذه العيادة تقوم بخدمة عدد كبير من اهالي مدينة ام الفحم وهي صحية مركزية انا شخصيا توجهت الى هناك يوم امس للاطلاع عن كثب ، الوضع كيف مزري ان كان من الداخل او من الخارج، هذه الصحية قامت منذ سنوات لماذا هذا الاهمال.يجب على بلدية ام الفحم حل المشكلة باسرع وقت هذا الموضوع لا يتحمل التأجيل".ويشير مراسلنا الى ان هذه هي العيادة الثالثة التي يتم اغلاقها بام الفحم.
 
تعقيب بلدية أم الفحم  
هذا وقد وصل موقع العرب وصحيفة كل العرب، تعقيب من بلدية ام الفحم حول الموضوع، جاء فيه :"تؤكد بلدية أم الفحم أنها تقوم بعملية ترميم مؤقت في الصحيات بشكل عام وصحية البير بشكل خاص. تم رصد مبلغ 300 ألف شيكل للقيام بترميمات جذرية وجدية بهذه الصحية. إن نقل تقديم الخدمات من صحية البير الى صحية مصمص تم بقرار من وزارة الصحة دون التنسيق مع بلدية أم الفحم على اعتبار أن وزارة الصحة هي التي تقوم بترتيب هذه الخدمات. وبادعاء وزارة الصحة أن صحية مصمص فيها غرف فارغة تستوعب نساء أخريات. مع كل ذلك فإن البلدية تقوم باستيضاح ومتابعة الأمر والوقوف على هذه الإشكالية بعدم التنسيق المسبق بنقل الخدمات لصحية مصمص".

كلمات دلالية