ثقافة جنسية

أطفال الآباء المجهدين أكثر عرضة للاكتئاب!
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئي
15

حيفا
غيوم متفرقة
15

ام الفحم
غيوم متفرقة
16

القدس
غيوم متفرقة
15

تل ابيب
غيوم متفرقة
16

عكا
غيوم متفرقة
15

راس الناقورة
غائم جزئي
15

كفر قاسم
غيوم متفرقة
16

قطاع غزة
غيوم متفرقة
14

ايلات
سماء صافية
24
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

دراسة حديثة: أطفال الآباء المُجهدين أكثر عرضة للأخطار الاكتئاب!

أظهرت دراسة أمريكية حديثة أنّ الأطفال المولودين من الآباء الذين يعانون من الضغوط والإجهاد هم في خطر أكبر لتطوير الاكتئاب. ووجد الباحثون أن ضغوط الحياة يمكن أن تغير الحمض النووي للحيوانات المنوية الخاصة بالرجل ما يؤدي إلى تغييرات في نمو

وجد الباحثون أن ضغوط ال حياة يمكن أن تغير الحمض النووي للحيوانات المنوية الخاصة بالرجل ما يؤدي إلى تغييرات في نمو الدماغ في الجنين


أظهرت دراسة أمريكية حديثة أنّ الأطفال المولودين من الآباء الذين يعانون من الضغوط والإجهاد هم في خطر أكبر لتطوير الاكتئاب. ووجد الباحثون أن ضغوط الحياة يمكن أن تغير الحمض النووي للحيوانات المنوية الخاصة بالرجل ما يؤدي إلى تغييرات في نمو الدماغ في الجنين، كما ورد في تقرير نشره موقع صحيفة "ديلي ميل".


صورة توضيحية

ومن المعروف على نطاق واسع أن بيئة الأم أثناء الحمل، بما في ذلك عوامل مثل سوء التغذية والإجهاد والعدوى، يمكن أن تؤثر سلباً على النسل، وهذه الدراسة الجديدة تؤكد كيف يؤثر سلوك الأب وبيئته على نمو الطفل أيضاً.

وقال الدكتور "تريسي بايل"، أستاذ علم الأعصاب في كلية الطب بجامعة ميريلاند إن الإجهاد يمكن أن يزيد من خطر الاضطرابات النفسية.

وأشار الباحثون إلى أنه يتم الافراج عن ثلاثة هرمونات رئيسية من قبل الجهاز العصبي عندما يكون الجسم تحت الضغط، وتشمل: الأدرينالين، الكورتيزول والنورادرينالين، وهو أمر مهم لقدرة الجسم على التعامل مع آثار الإجهاد. ووجد الباحثون أن الإجهاد أدى إلى تغيرات في المادة الوراثية للحيوانات المنوية والتي تلعب دوراً رئيسياً في تحول الجينات إلى بروتينات وظيفية، ما يرفع خطر إصابة الطفل بالاكتئاب.

كلمات دلالية
نقل رئيس الوزراء البريطاني للعلاج المكثّف