ثقافة جنسية

إليكما هذه النصائح المهمة حول تربية الأطفال الصحيحة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق انشر تعقيب صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئ
32

حيفا
غائم جزئ
32

ام الفحم
سماء صافية
31

القدس
سماء صافية
29

تل ابيب
سماء صافية
29

عكا
غائم جزئ
32

راس الناقورة
سماء صافية
32

كفر قاسم
سماء صافية
29

قطاع غزة
سماء صافية
30

ايلات
سماء صافية
37
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

نصائح مهمة حول تربية الأطفال الصحيحة في عصر التكنولوجيا والتطور

تغيّر العالم من حولنا والتطور التكنولوجي الكبير الذي بتنا نشهده في الآونة الأخيرة، قد يضع امام الأهل تحديات كبيرة وصعوبات في تربية الأطفال. إليكما هذه النصائح المهمة التي تكفل لكما تربية أطفالكما بشكل صحيح.. تابعوا معنا!

أطفالك بحاجةٍ للاختلاط مع الآخرين وبناء جسور مع الأشخاص الذين يحيطون بهم. لذلك، علّميهم أهمية أن يكونوا لطفاء مع الآخرين، وشجّعيهم على العمل الجماعي


تغيّر العالم من حولنا والتطور التكنولوجي الكبير الذي بتنا نشهده في الآونة الأخيرة، قد يضع امام الأهل تحديات كبيرة وصعوبات في تربية الأطفال. إليكما هذه النصائح المهمة التي تكفل لكما تربية أطفالكما بشكل صحيح.. تابعوا معنا!


صورة توضيحية
- اعتمدي مبدأ "القيادة بالمثل":
حاولي أن تكوني قدوةً لأطفالك. إذا أخطأتِ في أمرٍ ما فلا تتردّدي في الاعتراف بالخطأ، وقدّمي الاعتذار. أخبري أطفالك أيضاً عن خطتك لتفادي تكرار هذا الخطأ مستقبلياً.

- علّمي أطفالك أن يهتمّوا بالآخرين:
أطفالك بحاجةٍ للاختلاط مع الآخرين وبناء جسور مع الأشخاص الذين يحيطون بهم. لذلك، علّميهم أهمية أن يكونوا لطفاء مع الآخرين، وشجّعيهم على العمل الجماعي، واطلبي منهم دائماً أن يفكّروا بتصرّفاتهم مع الآخرين ونتائجها قبل القيام بها.

- عوّدي طفلك أن يُظهر الامتنان والاحترام:
يلعب العديد من الأشخاص، غير الوالدين، دوراً مهماً في حياة الطفل، كالجدّين والعائلة والأساتذة. لذلك، أظهري امتنانك لمن يساعدك، ولأهلك الذي يرعون طفلك في غيابك، ليتعلّم منك طفلك كيف يُظهر امتنانه واحترامه للآخرين.

- تمضية أوقات جيدة مع أطفالك:
خصّصي وقتاً يومياً لقضائه مع أطفالك. شاركيهم ألعابهم المفضّلة، واقرئي لهم كتاباً قبل النوم، أو شاركيهم القراءة خلال النهار. اسأليهم عن نهارهم: كيف كان؟ ما الجديد الذي تعلّموه؟ ما كان أصعب جزءٍ فيه؟ كيف قضوا وقت الفسحة في المدرسة؟ وليكن وقتك برفقتهم نوعيّاً لا كميّاً.

- علّمي أطفالك أن يحترموا الاختلاف:
من الطبيعي أن يتعاطف الطفل مع أهله والدائرة المقرّبة جداً منه، سواء أكانوا من العائلة أو الأصدقاء، كما أنّ من الطبيعي أن يختصر العالم بهذه الدائرة. لذلك، من واجبك أن تجعليه يُدرك أنّ العالم أوسع، وفيه أشخاصٌ مختلفون، من خارج العائلة والوطن واللون والعرق. علّميه أن يحترم هذا الاختلاف، وأن يكسر الجليد ويتمكّن من التواصل وفتح النقاشات معهم، ليتمكّن من تعلّم معلومات وخبرات جديدة.

كلمات دلالية
بدء إنشاء ملعب كرة القدم بالشبلي أم الغنم‎