اولاد

قفزة الضفدعة..قصة مسلية للأطفال
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

قفزة الضفدعة..قصة مسلية للأطفال


شاهدت الضفدع غزالة تجري امامها بسرعة كبيرة، فتمنت في داخلها لو أنها تصبح سريعة مثلها، فنًقت الضفدعة وقالت بصوت عالي للغزالة : علميني أن اركض مثلك يا صديقتي الغزالة، فإنك سريعة جداً في الركض، توقفت الغزالة عن الجري علي الفور وفكرت في طلب الضفدعة الصغيرة، ثم اجابتها قائلة : إن كل واحد سريع في مشيته، فإنت ايضاً سريعة مثلي، فكري في سرعة الآخرين من حولك وسوف تدركين صحة كلامي يا صديقتي الصغيرة .


صورة توضيحية

خجلت الضفدعة من نفسها وشعرت بالحزن وهي تراقب الغزالة التي استمرت من جديد في الجري بسرعة، وتساءلت : كيف أكون سريعة مثل هذه الغزالة ؟ لا يمكنني أن اصدق ذلك، فجأة سمعت الضفدعة صوتاً ضعيفاً يناديها قائلاً : مرحباً يا صديقتي، اراك تفكرين في شئ مهم يشغل بالك، انتبهت الضفدعة الي مصدر الصوت فرأت حلزون يسير ببطئ شديد علي الارض وهو متجه الي شجرة البلوط، فلم ينتظر الحلزون جواب الضفدعة، بينما واصل سيرة البطئ نحو الشجرة، وكانت الضفدعة تراقب الحلزون الذي يسير ببطئ وقالت له : سوف أنتظرك عند شجرة البلوط .

قفزت الضفدعة قفزة كبيرة فاستقرت علي الفور عند شجرة البلوط ولكنها ظلت فترة طويلة تنتظر وصول الحلزون إليها، وقتها فقط ادركت أن الغزالة صادقة في كلامها .

كلمات دلالية