ثقافة جنسية

دراسة: الزواج قد يساهم في الوقاية من الخرف
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
33

حيفا
سماء صافية
33

ام الفحم
سماء صافية
33

القدس
سماء صافية
32

تل ابيب
سماء صافية
32

عكا
سماء صافية
33

راس الناقورة
غائم جزئي
33

كفر قاسم
سماء صافية
32

قطاع غزة
غيوم متناثرة
34

ايلات
سماء صافية
37
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

دراسة بريطانية تؤكد: الزواج يلعب دورًا في الوقاية من الخرف

أشارت دراسة بريطانية حديثة إلى أنّ الزواج ووجود الأصدقاء المقربين عوامل قد تساعد في الوقاية من الخرف. وراقبت الدراسة، التي أجراها باحثون في جامعة لافبورا في لندن، نحو 6677 شخصًا بالغًا لمدة تقل قليلا عن سبع سنوات، حيث قال فريق البحث إن نو

أشارت الدراسة إلى أن الأشخاص غير المرتبطين، كان لديهم ضعف احتمالات الإصابة بالخرف مقارنة بالمتزوجين


أشارت دراسة بريطانية حديثة إلى أنّ الزواج ووجود الأصدقاء المقربين عوامل قد تساعد في الوقاية من الخرف. وراقبت الدراسة، التي أجراها باحثون في جامعة لافبورا في لندن، نحو 6677 شخصًا بالغًا لمدة تقل قليلا عن سبع سنوات، حيث قال فريق البحث إن نوعية المحيط الاجتماعي للشخص تبدو أكثر أهمية من حجم ذلك المحيط الاجتماعي.


صورة توضيحية

وقالت جمعية مرضى الزهايمر إنه من الضروري مساعدة المرضى على الحفاظ على "علاقات اجتماعية ذات مغزى"، ولم يكن أي من المشاركين يعاني من الخرف في بداية التجربة، ولكن تم تشخيص 220 منهم خلالها.

وقارنت مجموعة الباحثين سمات أولئك الذين أصيبوا بالخرف مع مرور الوقت، بأولئك الذين لم يصابوا به، للعثور على أدلة حول كيفية تأثير ال حياة الاجتماعية على احتمالات الإصابة بالخرف، وكانت إحدى النتائج أنه عندما يتعلق الأمر بالأصدقاء، فإن أكثر ما يهم ويؤثر هو النوعية وليست الكمية.

وقالت البروفيسور إيف هوجيرفورست "يمكن للمرء أن يكون محاطاً بالناس، لكن العامل المؤثر في تقليل مخاطر الإصابة بالخرف هو العلاقات الوثيقة التي تربطه بالأشخاص، لا يتعلق الأمر بكمية أو عدد الأشخاص". وهي تعتقد أن وجود أصدقاء مقربين يعمل بمثابة "حاجز" ضد التوتر، الذي يؤدي عادة لسوء الحالة الصحية، كما استعرضت الدراسة تسعة عوامل تساهم في احتمالات الإصابة بالخرف هي:

- فقدان السمع في منتصف العمر - مسؤول عن 9 في المئة من الاحتمالات

- الإخفاق في إنهاء مرحلة التعليم الثانوية - 8 في المئة

- التدخين - 5 في المئة

- إهمال العلاج المبكر للاكتئاب - 4 في المئة

- الخمول البدني - 3 في المئة

- العزلة الاجتماعية - 2 في المئة

- ارتفاع ضغط الدم - 2 في المئة

- السمنة - 1 في المئة

- داء السكري من النوع الثاني - 1 في المئة

وتعد هذه العوامل مؤثرة بنسبة 35 في المئة، وهي عوامل قابلة للتعديل، لكن الباحثين يعتقدون أن نسبة 65 في المئة لاحتمالات الإصابة بالخرف المتبقية، تعود لعوامل أخرى غير قابلة للتعديل.

هذا، وأشارت الدراسة إلى أن الأشخاص غير المرتبطين، كان لديهم ضعف احتمالات الإصابة بالخرف مقارنة بالمتزوجين.

كلمات دلالية
اندلاع حريق في منطقة أشواك وعرية قرب عبلين