اولاد

لا تقولي لطفلك هذه العبارات
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غبار
17

حيفا
غبار
17

ام الفحم
غبار
17

القدس
غيوم متناثرة
14

تل ابيب
غيوم متناثرة
15

عكا
مطر خفيف
16

راس الناقورة
غبار
17

كفر قاسم
غيوم متناثرة
15

قطاع غزة
مطر خفيف
14

ايلات
غبار
19
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

لا تقولي لطفلك هذه العبارات خلال تناول الطعام

هناك العديد من العبارات التي تقولها الأمهات من قديم الأزل وتتوارثها الأجيال بهدف تشجيع الأطفال على تناول وجباتهم، ولكن قد يكون لها أثر عكسي ويُفضل تجنبها، تعرفي عليها فيما يلي:

هناك الكثير من العبارات التي تقولها الأمهات لتشجيع الطفل على إنهاء طبقه وربما يضغط الطفل على نفسه لإنهاء طعامه رغبةً في إرضائك


هناك العديد من العبارات التي تقولها الأمهات من قديم الأزل وتتوارثها الأجيال بهدف تشجيع الأطفال على تناول وجباتهم، ولكن قد يكون لها أثر عكسي ويُفضل تجنبها، تعرفي عليها فيما يلي:


صورة توضيحية

- هناك الكثير من العبارات التي تقولها الأمهات لتشجيع الطفل على إنهاء طبقه ومنها: "امسح طبقك (أي أفرغه) لأحبك" أو "خلَّص أكلك حتى لا يجري وراءك يوم القيامة" أو "خلَّص طبقك علشان يدعي لك"، وربما يضغط الطفل على نفسه لإنهاء طعامه رغبةً في إرضائك. وبغض النظر عما يحمله هذا الأسلوب من ابتزاز عاطفي لطفلك، فإن هذه العبارات تعلِّم الطفل أن يأكل ما يزيد على حاجته، أي أنه يتوقف عن الطعام مع إنهاء الطبق بدلًا من التوقف بمجرد إحساسه بالشبع، وهو الأمر الذي قد لا يتخلص منه بسهولة مستقبلًا.

- "كُل الخضروات لتحصل على الحلوى": بالتأكيد كل أم ترغب في أن يتناول أطفالها وجبات صحية تساعد على نموهم دون غيرها، وتستخدم كل أسلوب ممكن لإقناعهم بذلك. لكن مثل هذه العبارات تجعل الأطفال يقسمون الطعام إلى نوعين: طعام لا يحبونه ولكنهم مرغمون على تناوله وطعام يحبونه لكنهم لن يحصلوا عليه إلا بقبول هذه المساومة، ونحن بطبيعتنا كبشر نكره كل ما يفرض علينا، لذا لا ترسخي في طفلك كراهية الطعام الصحي وهو لا يزال في سن صغيرة. على العكس، يمكنك اللجوء إلى وصفات مبتكرة لذيذة تعتمد على الخضروات وغيرها من المكونات الصحية لتقنعي طفلك باشتهائها وتناولها.

- "لمَ لا تأكل مثل أخيك أو أختك؟": نعرف تمامًا كم يكون الأمر مهلكًا لك خصوصًا إذا كان لديك أكثر من طفل، فيدفعك ضيق صدرك إلى هذه المقارنة كمحاولة للتشجيع. لكن في الحقيقة هذا قد يولد الشعور بالغيرة تجاه أخيه أو أخته، لأنه يشعر أن أخاه أفضل منه في شيء ما وهو ما قد يشعره بالإحباط والابتعاد عن الطعام أو يدفعه إلى تناول الطعام رغمًا عنه ورغم شعوره بالشبع، وهو الأمر الذي يؤذيه كذلك.

-"أنت لا يُعجبك العجب!": لا بد أن تؤمني بحق صغيرك في الاختيار وليس بالضرورة أن يقبل كل ما تفرضينه عليه وإلا سيصبح شخصًا عديم القرار. وتكرار مثل هذا العبارات والتشبيهات أمامه قد يدفعه إلى تصديقها والاعتقاد بأنه شخص لا يعجبه الطعام، فيترسخ لديه شعور بأنه يكره الطعام ولا يشتهيه.

- "أعلم أنك لن تحب هذا الطبق": الاعتقاد المسبق بأن طفلك قد يحب طبقًا ما ويكره آخر من أكثر الأشياء التي عليكِ تجنبها، حتى لو كان هذا الاعتقاد مبنيًا على تجارب مشابهة، امنحي طفلك حق الاختيار والتجربة، ومن ثم يقرر بنفسه ما إذا يعجبه هذا الطبق أو لا يروق له. وإذا كان لديك شك في ذلك، حضري أكثر من صنف بمكونات غذائية مختلفة، ودعيه يختار من بينها دون أي تدخل منكِ.

كلمات دلالية
وزارة الصحة| وفاة جديدة بالكورونا ليصبح العدد 21