أخبارNews & Politics

يافا تل أبيب: الالاف في تشييع جثمان الشاب مهدي السعدي
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

يافا: تشييع جثمان الشاب مهدي السعدي واعتقال 8 شبان بعد مناوشات مع الشرطة

تواصل القوات في تواجدها المعزز بشتى الانحاء هناك حفاظا على النظام ومنعا لتوسع اعمال الاخلال بالنظام صحيح لهذه المرحلة مع اعتقالها 8 مشتبهين بالضلوع فيها وبما شمل 6 قاصرين وتحويلهم للتحقيقات الجارية


تم مساء السبت ، تشييع جثمان الشاب مهدي جمال السعدي من  مدينة يافا تل أبيب، والذي قُتل فجر اليوم السبت خلال مطاردة بوليسية، أطلقت الشرطة فيها الرصاص عليه .حيث شهدت الجنازة مناوشات واجواء من التوتر مع افراد الشرطة .


وشارك في الجنازة الالاف من  الشبّان الغاضبون وتشهد يافا مواجهات ومشاحنات بين مواطنين ورجال الشرطة.وفي حديث لمراسلتنا مع أحد أفراد عائلة الشاب المرحوم، قال إنّ:"الشرطة قتلت المرحوم بدم بارد ودون أن يشكل خطرًا على رجال الشرطة او على آخرين"، على حدّ تعبيره.
وتابع قائلًا:"لا نعلم من سمح لهم بإطلاق الرصاص ومن أين يأخذون هذه التعليمات الخطيرة!.. لا يمكن أن نقبل ادعاءات الشرطة بأنّ الضحية شكل خطرًا على حياة أفرادها، لأنّ هذه إدعاءات واهية وعارية عن الصحة. كان بإمكان الشرطي أن يطلق الرصاص على رجله وليس أن يطلق الرصاص حتى الموت، أو حتى كان من الممكن أن يتمّ اعتقاله لاحقا لو أحوج الأمر". واختتم حديثه بالقول:"لاحقًا سنتخذ كافة الاجراءات القانونية حتى نصل الى اسباب إطلاق الرصاص الحقيقية، ولن نسكت حتى تظهر الحقيقة".

هذا، وقد أفادت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري، في بيان وصلت عنه نسخة إلى موقع العرب أنّه:" نحو منتصف الليلة في يافا تل ابيب ومن بعد انتهاء مسيرة جنازة الشاب اليافاوي المرحوم مهدي السعدي (20 عاما) بوفاته ، الشاب الذي لاقى مصرعه خلال واقعة اطلاق نار الليلة الماضية في يافا، تجمهرت مجموعات شبان يافاويين في عدة مواقع بأزقة يافا متواجهين مع قوات الشرطة مشعلين نار بحاويات قمامة وسادين طرق بالحاوبات وحتى اقدموا وفقا للتقارير الاولية على اضرام النار في سيارات مركونة بعدة شوارع هناك ".
واضافت لوبا السمري :" هذا ووسط شارع ييفت الذي ما زال مغلقا امام حركة سير ومرور السيارات باجراء وقائي تحسبي اتخذته الشرطة , تواصل القوات في تواجدها المعزز بشتى الانحاء هناك حفاظا على النظام ومنعا لتوسع اعمال الاخلال بالنظام صحيح لهذه المرحلة مع اعتقالها 8 مشتبهين بالضلوع فيها وبما شمل 6 قاصرين وتحويلهم للتحقيقات الجارية مع اطلاق سراح احدهم لاحقا بشروط كفالة مناسبة .وكل ذلك مع مواصلة الشرطة في تبادل الحوار مع القيادات ال محلية هناك ومناشدتنا اياهم وكافة افراد الجمهور هناك بتوخي المسؤولية العامة وضبط النفوس وتهدئة الخواطر حتى اعادة الحياة لمجرياتها الطبيعية سريعا ومن جهة اخرى نؤكد على العمل بحزم واصرار ومن دون اي تهاون ضد كل من يختار المس بالقانون والاخلال بالنظام العام وايا كان ".

كلمات دلالية