أخبارNews & Politics

الجيش الإسرائيلي يشدد قبضته على الضفة الغربية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

بعد عملية حلميش: الجيش الإسرائيلي يشدد قبضته على الضفة الغربية

أعلن الجيش عن عدّة خطوات سيتم اتخاذ بدءً من ليلة السبت وخلال الأيام القادمة، وأبرزها تعزيز تواجد قوات الجيش وزيادة أعدادها في منطقة الضفة الغربية (يهودا والسامرة)


أجرى غادي أيزنكوت، رئيس هيئة أركان الجيش الإسرائيلي، الليلة الماضية، جلسة خاصة بمشاركة كبار ضباط الجيش، لتقييم الأوضاع بعد عملية "حلميش"، وأدت إلى مقتل رجلين وسيدة واصابة أخرى بجراح في عملية طعن نفذها شاب فلسطيني. وقد أعلن الجيش عن عدّة خطوات سيتم اتخاذ بدءً من ليلة السبت وخلال الأيام القادمة، وأبرزها تعزيز تواجد قوات الجيش وزيادة أعدادها في منطقة الضفة الغربية (يهودا والسامرة)، وفقًا لما ورد من الناطق بلسان الجيش.


من مكان العملية - تصوير: الناطق بلسان الجيش الإسرائيلي
 
يذكر أنّه قُتل 3 مستوطنين وأصيبت مستوطنة رابعة وصفت حالتها بالخطيرة، في عملية طعن نفذها الشاب عمر العبد (19 عامًا) من كوبر شمال رام الله، مساء الجمعة، في مستوطنة حلميش - شمال غرب مدينة رام الله.

وبحسب ما أورده الاعلام العبري، فإنّ القتلى هم رجل في الستينات وولديه (رجل وامرأة) في الأربعينات، والمصابة هي زوجة الرجل ربّ الأسرة.


منفّذ عملية حلميش - عمر العبد

إقرا ايضا في هذا السياق: