أخبارNews & Politics

البنتاغون يؤكد: مقتل مفتي داعش تركي البنعلي في سوريا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

البنتاغون يؤكد: مقتل مفتي داعش تركي البنعلي بضربة للتحالف في سوريا

انضم البنعلي (34 عاماً) الذي سحبت منه الجنسية البحرينية إلى التنظيم المتطرف في العام 2014، وتقلد منصب "الشرعي العام" للتنظيم


أعلن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة لقتال تنظيم "الدولة الإسلامية" ( داعش ) في بيان اليوم (الثلاثاء)، أنه قتل "مفتي" التنظيم المتشدد تركي البنعلي في ضربة جوية في سورية في 31 أيار (مايو) الماضي.  وكان البنعلي واحداً من أبرز أعضاء التنظيم وظهر مراراً في تسجيلاته المصورة. وتقول وزارة الخزانة الأميركية إن البنعلي خضع لعقوبات أميركية لمساعدته التنظيم في تجنيد مقاتلين أجانب.


وانضم البنعلي (34 عاماً) الذي سحبت منه الجنسية البحرينية إلى التنظيم المتطرف في العام 2014، وتقلد منصب "الشرعي العام" للتنظيم. ونشأ المفتي في مدينة المحرق البحرينية ودرس فيها مراحله الأولية قبل أن ينتقل إلى الدراسة في "كلية الدراسات الإسلامية والعربية" التي أكمل فيها عام ونصف، ودهمت الحكومة الإماراتية منزله في مدينة الشارقة وأعادته إلى البحرين.
وأكمل البنعلي دراسته في كلية الإمام الأوزاعي في العاصمة اللبنانية بيروت، وأجرى دراسات أخرى في "معهد البحرين للعلوم الشرعية".
واعتقلت السلطات البحرينية البنعلي مرات عدة، وأقيل من عمله إماماً لمسجد في سوق مدينة المحرق لتبنيه نهج التفكير والتطرف.
وأعلنت وزارة الداخلية البحرينة في العام 2015، سحب الجنسية من البنعلي الذي أصبح أحد أبرز قادة تنظيم داعش وظهر في مواقع عدة في ليبيا وسورية.
ونشرت وسائل إعلام عدة خبر مقتل مفتي التنظيم المتشدد منذ بداية حزيران (يونيو) الجاري من دون تأكيد أميركي.

إقرا ايضا في هذا السياق: