شباب وصبايا

آدم: ما هو التمرين الأفضل لتحسين المزاج؟
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
26

حيفا
سماء صافية
26

ام الفحم
غيوم متناثرة
26

القدس
غيوم متناثرة
24

تل ابيب
غيوم متناثرة
23

عكا
سماء صافية
26

راس الناقورة
سماء صافية
26

كفر قاسم
غيوم متناثرة
23

قطاع غزة
سماء صافية
22

ايلات
سماء صافية
29
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

دراسة: ما هو التمرين الأفضل لتحسين المزاج وحرق السعرات؟

اكتشفت دراسة جديدة أجريت في جامعة كونيتيكت، بأنك لست بحاجة إلى الافراط في التمرين للحصول على الفوائد: قد تكون ممارسة الرياضة البدنية منخفضة الكثافة أكثر فعالية في تعزيز مزاجك. في الدراسة، ارتدى 419 مشاركا مقاييس السرعة لتتبع حركتهم على

الناس الذين قضوا معظم الوقت جالسين كانت مستويات صحتهم الاسوأ من أولئك الذين تحركوا في كثير من الأحيان


اكتشفت دراسة جديدة أجريت في جامعة كونيتيكت، بأنك لست بحاجة إلى الافراط في التمرين للحصول على الفوائد: قد تكون ممارسة الرياضة البدنية منخفضة الكثافة أكثر فعالية في تعزيز مزاجك. في الدراسة، ارتدى 419 مشاركا مقاييس السرعة لتتبع حركتهم على مدى أربعة أيام. كما أجابوا على استبيانات حول عادات ممارسة الرياضة، والمزاج، والألم.

فوجد الباحثون أن الناس الذين قضوا معظم الوقت جالسين كانت مستويات صحتهم الاسوأ من أولئك الذين تحركوا في كثير من الأحيان.

 ولكن أنواع التمارين الرياضية التي ساعدت على تحسين مزاجهم كانت غير متوقعة: فقد اكتشف الباحثون أن الانخراط في النشاط البدني الخفيف - أي ما يعادل المشي على مهل دون التنفس بقوة أو زيادة معدل ضربات القلب - أو النشاط البدني المعتدل - مثل المشي لمدة 15 إلى 20 دقيقة - كانت أكثر فائدة في تحسين مزاج الناس الذين كانوا يشعرون بالإحباط.

الناس الذين شاركوا في النشاط البدني المعتدل ذكروا أيضا مستويات منخفضة من الألم، أيضا.

ومن المثير للاهتمام أن أولئك الذين قاموا بنشاط بدني قوي، أي ما يعادل الركض لمسافة 13 دقيقة، لم يبدوا أي تغيير في مستوى صحتهم.

لذلك استمتع بالمشي من 15-20 دقيقة واحصل على الفائدة.

كلمات دلالية
الطيبة: الشرطة تقتحم محلا تجاريا وتصادر محتوياته