أخبارNews & Politics

عودة: سياسة الهدم ستجعلنا أكثر تمردًا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

النائب أيمن عودة: النكبة مستمرة وسياسة الهدم ستجعلنا أكثر تمردًا ورفضًا للظلم

أيمن عودة:

تعلمنا من تاريخ ونضال شعبنا أن نقاوم ونتصدى وندافع عن مستقبل أبنائنا في هذا الوطن وان كانت حكومة نتنياهو بينت وليبرمان تعتقد أنها تستطيع الاستمرار بالهدم


قال النائب أيمن عودة رئيس القائمة المشتركة خلال مشاركته مسيرة العودة الى قرية الكابري المهجرة: "مسيرة العودة السنوية بتنظيم لجنة الدفاع عن حقوق المهجّرين تأتي تأكيداً على حق شعبنا الفلسطيني بالعودة الى قراه المهجرة، من يعتقد أنّ النكبة انتهت عام 1948 فهو مخطئ فالنكبة مستمرة حتى يومنا هذا، ما جرى في ام الحيران هو استمرار للنكبة، يهجرون سكان البلاد الاصليين ليستوطن مكانهم مجموعات يهودية، فهم يريدون أكبر عدد ممكن من العرب على اقل ما يمكن من الارض".
 

أيمن عودة وزوجته وأطفاله في مسيرة العودة

وحذر النائب عودة حكومة نتنياهو من الاستمرار بسياسة هدم المنازل العربية بادعاء عدم ترخيصها قائلا: "تعلمنا من تاريخ ونضال شعبنا أن نقاوم ونتصدى وندافع عن مستقبل أبنائنا في هذا الوطن وان كانت حكومة نتنياهو بينت وليبرمان تعتقد أنها تستطيع الاستمرار بسياسة هدم المنازل العربية، فستعرف عاجلا ام اجلا ان بالذات هذه السياسة هي التي ستجعل شعبنا أكثر عنفوانًا وتمردًا ورفضًا للظُلم".

واضاف عودة: "رغم محاولات الشرطة والمؤسسة الحاكمة بكتم روايتنا لتكون رواية واحدة وهي رواية الحركة الصهيونية الا اننا رغم عنهم جميعا نقوم بمسيرة العودة كما في كل عام فجواب النكبة الوحيد هو إقامة الدولة الفلسطينية عاصمتها القدس الشرقية وتحقيق حقوق اللاجئين، والنضال من أجل الاعتراف بالغبن التاريخي وتصحيحه بإطلاق سراح جميع الاسرى السياسيين وبعودة المهجرين والاعتراف بالرواية التاريخية للشعب الفلسطيني من أجل العيش بكرامة في بلد الآباء والأجداد" إلى هنا نصّ البيان.

كلمات دلالية