أخبارNews & Politics

ماحاش: أحداث أم الحيران تثبت فشل الشرطة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئي
14

حيفا
غيوم متناثرة
14

ام الفحم
غيوم متفرقة
15

القدس
غيوم متفرقة
12

تل ابيب
غيوم متفرقة
13

عكا
غيوم متناثرة
14

راس الناقورة
سماء صافية
14

كفر قاسم
غيوم متفرقة
13

قطاع غزة
غيوم متفرقة
9

ايلات
غيوم متفرقة
20
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

ماحاش: لا دليل على أن ما جرى في أم الحيران كان عملية ولم تكن حاجة لإطلاق رصاص

أفادت وحدة ماحاش المختصة بالتحقيق مع أفراد الشرطة أن أحداث أم الحيران أثبتت فشلا في تصرفات الشرطة في مكان الحدث، والتأكيد على انه لم تكن حاجة لاستخدام إطلاق الرصاص التحذيري باتجاه سيارة الشهيد يعقوب أبو القيعان، في الوقت الذي ادّعى فيه

أردان تراجع عن مصطلح "عملية" ليصفها "بالحادث العيني"، واستخدام كلمة "مواطن" بدلا من "مخرّب"


أردان:

شهدنا حادثا صعبا للغاية، قبل عدة أسابيع في أم الحيران وعليه ألا يؤثر على العلاقات

ماحاش:

أحداث أم الحيران تدل على الفشل الخطير في تصرف الشرطة


أفادت وحدة ماحاش المختصة بالتحقيق مع أفراد الشرطة أن "أحداث أم الحيران أثبتت فشلا في تصرفات الشرطة في مكان الحدث، والتأكيد على انه لم تكن حاجة لاستخدام إطلاق الرصاص التحذيري باتجاه سيارة الشهيد يعقوب أبو القيعان، في الوقت الذي ادّعى فيه أفراد الشرطة أنهم شعروا بخطر محدق على حياتهم". وورد في التقرير: "إطلاق الرصاص التحذيري على السيارة تمّ مبكّرًا وأفراد الشرطة أطلقوا الرصاص الذي كان من الممكن أن يسفر عن عدة مصابين في صفوف قوّات الشرطة". ويستدل من مادة التحقيقات أن "أحداث أم الحيران تدل على الفشل الخطير في تصرف الشرطة وأن لا دليل على أن ما جرى في أم الحيران كان عملية ولم تكن حاجة لإطلاق رصاص".


الشهيد يعقوب أبو القيعان

هذا، وتراجع وزير الأمن الداخلي، إلعاد أردان عن الأوصاف التي أطلقها سابقا على خلفية احداث أم الحيران في النقب ، والتي راح ضحيتها الشهيد يعقوب أبو القيعان برصاص الشرطة الإسرائيلية التي ادعت آنذاك أنه حاول تنفيذ عملية دهس. وتراجع أردان عن مصطلح "عملية" ليصفها "بالحادث العيني"، واستخدام كلمة "مواطن" بدلا من "مخرّب".


القتيل أبو القيعان بعد أن لقي مصرعه رميا برصاص الشرطة

وقال أردان خلال زيارته الى مقر شرطة لواء الجنوب: "شهدنا حادثا صعبا للغاية، قبل عدة أسابيع في أم الحيران وعليه ألا يؤثر على العلاقات. لن نسمح لأي كان بقلب حادثة معينة لتوتير العلاقات مع المجتمع البدوي والشرطة الاسرائيلية وحكومة إسرائيل، حيث توفي شرطي ومواطن في هذه الأحداث المؤسفة".
وتابع أردان: "علينا استخلاص العبر بعد أن نفهم ما الذي حصل فعلا هناك وبعد انتهاء وحدة التحقيقات ماحاش من ملف القضية ثم الاستمرار قدما. سنعمل على تقوية العلاقات مع البدو والتي نرغب بأن نعيش معها بتعايش في النقب".
ويشار إلى أن الوسط العربي ما زال يلملم جراح أحداث أم الحيران التي وقعت بعد أيام من جريمة هدم المنازل في قلنسوة، والتي وقعت أحداثها يوم 18.01.2017.
 

بيان الشرطة
بدورها قالت لوبا السمري، الناطقة بلسان الشرطة: "على خلفية ما تم تناقله وبثه ونشره مؤخرا في عدة وسائل اعلامية وغيرها بخصوص احداث أم الحيران الأخيرة، أوضح أن الشرطة كجهاز وظيفته احكام القانون تنتظر انتهاء التحقيقات التي تجريها وحدة التحقيق مع افراد الشرطة، ماحش، في هذا الخصوص وذلك رسميا مع تأكيدنا على أن المعلومات الاخذة بالانتشار والمستقاة ذات العلاقة والتي تم توصيلها للجمهور هي مؤولة ومنقوصة وتفقد الدقة بالكثير من جوانبها ومثل هذا الامر حصل عدة مرات منذ الاحداث سالفة الذكر لأسفنا الشديد. والى كل ذلك، حبّذا على جميعنا انتظار خروج نتائج التحقيقات الرسمية وعدم الانطباع من اقوال وتصريحات" وفقا للبيان.
 
ولفتت الشرطة: "وفي نفس السياق، تحدّث مؤخرا مفوض الشرطة العام الفريق الركن روني الشيخ مع رئيس هيئة التحقيقات مع افراد الشرطة، ماحش، الذي أوضح امام المفوض العام الفريق الشيخ على أن الفحوصات والمراجعات بخصوص احداث أم الحيران ما زالت جارية ولم يتم التوصل بعد الى نتائجها. والى كل ذلك ليس من النافل تأكيدنا على أن الشرطة لن تعرقل التحقيقات الجارية في هذا الخصوص وتواصل انتظارها بنتائج تحقيقات ماحاش بصورة رسمية وعلنية. وفي نفس الصدد، نوضح أنّ تسريب معلومات ما ذات العلاقة لا تحول ما يتم بثة ورفعة من تقارير ذات الصلة عبر وسائل اعلامية الى معلومات رسمية ولا صحيحة والى كل ذلك ايضا لن تنجر شرطة اسرائيل الى الرد على أيّ من المعلومات غير الأمينة" وفقا للبيان.
 

من اليمين: رئيس الوزراء والوزير اردان- تصوير: reuters

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
أردان أم الحيران
الصحة: من السابق لأوانه الحديث عن انتهاء كورونا