أخبارNews & Politics

إطلاق رصاص واقتحام المركز الجماهيري في رهط
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئي
18

حيفا
غائم جزئي
18

ام الفحم
غائم جزئي
19

القدس
سماء صافية
21

تل ابيب
سماء صافية
21

عكا
غائم جزئي
19

راس الناقورة
غيوم متفرقة
18

كفر قاسم
غائم جزئي
21

قطاع غزة
سماء صافية
21

ايلات
سماء صافية
21
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

إطلاق رصاص واقتحام المركز الجماهيري في رهط

أقدم شخصان مجهولان خلال ساعات ليل أمس المتأخرة بإطلاق وابل من الرصاص باتجاه كاميرات للمراقبة التابعة لمدينة بلا عنف، والتي تم نصبها قبل فترة في خطوة للحد من ظاهرة العنف، وفي حادثة عنف خرى وقعت ايضا بعد منتصف الليلة الفائتة، حيث اقتحم ال

رئيس بلدية رهط طلال القريناوي:

نحن نستنكر هذه الأعمال وبشدة، وسنواصل محاربتها بكل الوسائل المتاحة امامنا وبدون اي تردد. ما حصل أنّ مجهولين اطلقوا الرصاص باتجاه كاميرات المراقبة التي قمنا بنصبها حتى نخفف من العنف


أقدم شخصان مجهولان خلال ساعات ليل أمس المتأخرة بإطلاق وابل من الرصاص باتجاه كاميرات للمراقبة التابعة "لمدينة بلا عنف"، والتي تم نصبها قبل فترة في خطوة للحد من ظاهرة العنف، وفي حادثة عنف خرى وقعت ايضا بعد منتصف الليلة الفائتة، حيث اقتحم المركز الجماهيري من قبل مجهولين الذين ارتكبوا اعمال تخريب وسرقة ادوات خاصة بالمؤسسة. جدير بالذكر أنّ كاميرات المراقبة وثقت عملية اطلاق الرصاص، اذ شوهد شخصان ملثمان وهما يطلقان الرصاص، ومن ثم لاذوا بالفرار.

وقال رئيس بلدية رهط طلال القريناوي: "نحن نستنكر هذه الأعمال وبشدة، وسنواصل محاربتها بكل الوسائل المتاحة امامنا وبدون اي تردد. ما حصل أنّ مجهولين اطلقوا الرصاص باتجاه كاميرات المراقبة التي قمنا بنصبها حتى نخفف من العنف، لكن كما يبدو أنّ هنالك اشخاص لا يروق لهم الهدوء والامان في البلدة، لهذا قرروا تخريب الكاميرات حتى يستمروا في اعمالهم العنيفة دون توثيقها".
ثم قال:" مع الاسف تفاجأنا ايضا عندما اكتشفنا بأنّ المركز الجماهيري قد تم اقتحامه وبعثرة اغراضه وتخريب ممتلكاته، ونكاد لا نستوعب ما هي الدوافع التي تجعل اشخاص يقومون بالمس بالممتلكات التي تساهم في تقديم الخدمات للمواطنين. هذه أعمال خطيرة وغير اخلاقية، ومهما فعلوا فإنّ هذه الأفعال لم تثنينا عن مسيرتنا في محاربة كافّة أنواع العنف". وواصل حديثه قائلا: "آمل أن تصل الشرطة لمن وقف وراء هذه الحوادث، ونؤكد أنّ تواجد الشرطة في رهط هو امر ضروري جدا، وبدونهم لا يمكننا معالجة ظواهر العنف كما يجب".

تعقيب الشرطة:
هذا وقد وصلت الشرطة إلى مكان الحادثتين، وتم فتح تحقيق الذي ما زال جاريا.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
رهط عنف
إصابة شابين جرّاء انقلاب سيارة بمنطقة الأغوار