أخبارNews & Politics

السلطات الإسرائيلية تؤكد إستمرار إخلاء عمونا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئي
29

حيفا
غائم جزئي
29

ام الفحم
غائم جزئي
29

القدس
غائم جزئي
30

تل ابيب
غائم جزئي
30

عكا
غائم جزئي
29

راس الناقورة
غائم جزئي
29

كفر قاسم
غائم جزئي
30

قطاع غزة
سماء صافية
31

ايلات
سماء صافية
31
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

السلطات الإسرائيلية تؤكد إستمرار عمليات إخلاء عمونا

أعلنت مصادر إسرائيلية، عصر اليوم الأربعاء، أنّه "حتى هذه الساعة تمّ إخلاء 12 عائلة فقط من سكان مستوطنة عمونا. وقد قررت السلطات الإسرائيلية استمرار عمليات إخلاء المستوطنة مساء اليوم وحتى ساعات الليل أيضًا". ويشار إلى أنّ مئات المستوطنين

حتى هذه الساعة تمّ إخلاء 12 عائلة فقط من سكان مستوطنة عمونا. وقد قررت السلطات الإسرائيلية إيقاف عمليات إخلاء المستوطنة مساء اليوم مع حلول الظلام

المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري:

عدد المعتقلين في عمونا هو 7 مشتبهين بالاخلال بالنظام. كما ويشار إلى أنّه أصيب 20 شرطي وتمّت إحالة قسم منهم للعلاج في مستشفيات القدس هداسا هار هتسوفيم وعين كارم

إصابات أفراد الشرطة وصفت بالطفيفة، إضافة إلى شرطية واحدة وصفت إصابتها بالمتوسطة


أعلنت مصادر إسرائيلية،  مساء اليوم الأربعاء، أنّه "حتى هذه الساعة تمّ إخلاء 28 بيتًا في مستوطنة عمونا. وقد قررت السلطات الإسرائيلية استمرار عمليات إخلاء المستوطنة مساء اليوم وحتى ساعات الليل أيضًا". ويشار إلى أنّ مئات المستوطنين والنشطاء اليمينيين تواجدوا في عمونا في محاولة لعرقلة الإخلاء، وقد شهدت المستوطنة مواجهات بين قوات الأمن والمتظاهرين، ما أسفر عن إصابة مستوطنين ورجال شرطة، إضافة إلى إعتقال 13 مشتبهًا.


تجدد المواجهات في عمونا (رويترز)

وقالت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري أنّ:"قوات الشرطة سوف تواصل بانتشارها وجاهزيتها العملية الميدانية في عمونا لاخلاء المستوطنة حتى من بعد هبوط الظلام، ومن دون انقطاع. مع العلم أنّ الشرطة كانت قد استعدت وتجهزت في هذا الخصوص"، بحسب الشرطة.

هذا، وكانت قد أعلنت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري في بيان لها  أنّه:"صحيح لهذه المرحلة من مساء اليوم الاربعاء، فإنّ مجمل عدد المعتقلين في عمونا هو 13 مشتبهًا بالاخلال بالنظام. كما ويشار إلى أنّه أصيب 20 شرطي وتمّت إحالة قسم منهم للعلاج في مستشفيات القدس هداسا هار هتسوفيم وعين كارم، والذين أصيبوا جراء القاء مواد لم تعرف ماهيتها بعد اتجاه قوات الشرطة وكذلك حجارة وزجاجات وغيرها. علمًا أنّ إصابات أفراد الشرطة وصفت بالطفيفة، إضافة إلى شرطية واحدة وصفت إصابتها بالمتوسطة "، بحسب البيان.
وأوضحت السمري أيضًا أنّه:"تمّ إبعاد المئات من الذين تسببوا بالفوضى إلى خارج حيز البؤرة الاستيطانية. علمًا أنّه غادرت 11 عائلة كاملة من المستوطنين طوعا، إضافة إلى 11 عائلة أخرى، بحيث وصل مجمل عدد المنازل التي اخليت الى 28 منزلًا، وعمليات الاخلاء تتواصل هذا المساء مع مواصلة امساك الشرطة بزمام الامور هناك"، بحسب بيان الشرطة.


قوات الأمن والشرطة في المستوطنة - تصوير: الشرطة الإسرائيلية

يشار إلى أنّه كانت قد تجددت المواجهات بين الشرطة والقوات الأمنية وبين المستوطنين، اليوم الاربعاء، مع بدء اخلاء مستوطنة عامونا، حيث قام خلالها بعض الشبان بإلقاء الحجارة وإضرام النيران في الإطارات، إضافة إلى قيام البعض بإلقاء مادة أدت إلى حرقة في عيون رجال الشرطة. هذا وتمّ تسجيل إصابات في صفوف الشرطة والمستوطنين إضافة إلى إعتقال 4 متظاهرين على الأقل.  
هذا، ووصل أفراد الشرطة صباح اليوم الأربعاء الى منطقة عامونا بمرافقة العشرات من أفراد الشرطة المسلحين، بينما ردت مجموعة من الشبان بإغلاق الشارع من خلال حرق الإطارات وإلقاء الحجارة. وكانت مصادر عسكرية وأمنية قد رجحت "استمرار عملية الإخلاء لساعات طويلة".
ويشار إلى أن كافة المفارق بين القدس ومستوطنة عفرا عند شارع رقم 60 تشهد حواجز شرطية مع فرض منع السير فيها باستثناء سكان المنطقة والحاصلين على تصاريح خاصة. وقال عضو كنيست من حزب البيت اليهودي: "الإخلاء لم يكن عنيفا، لأن الأشخاص ليسوا عنيفين ولكنه كان مؤلما وموجعا. عندما يغتصبون سيدة فهذا مؤلم. وما يفعلونه هنا يعتبر اغتصابا".


المواجهات في عمونا (رويترز)

بيانات الشرطة السابقة
هذا، ووصل بيان صحفي صادر عن لوبا السمري الناطقة بلسان الشرطة، جاء فيه: "في إطار جاهزية واستعدادات وترتيبات الشرطة لاخلاء البؤرة الاستيطانية عمونا، إستمرارًا لتبادل الحوار المتواصل ما بين عناصر الشرطة المعنية والعائلات المتوقع مغادرتها طوعًا، قامت إحدى العائلات بتسليم الشرطة كيس إحتوى داخله وسائل قتالية مختلفة تضمن قنابل هلع وضوئية كانت مخبأة داخل المنزل"، بحسب البيان.

وأكمل البيان: "هذا وتتوقع الشرطة من أسر وعائلات المستوطنين هناك الذين هم بغالبيتهم من المحافظين على أحكام القانون في عمونا مواصلتهم في إبداء المسؤولية اللازمة وضبط الخواطر والجهات القادمة، وعدم السماح لأي عنصر أو طرف أو جهة ما في سلوك اي من مظاهر العنف ضد اي من قوات الامن والشرطة والابرياء. كما وتناشد الشرطة كافة القيادات بتوخي المسؤولية والتعاون من اجل تنفيذ أمر المحكمة بهذا الخصوص، وفقا للمقتضى ومن اجل عدم تحول عملية الاخلاء الى مشهد آليم يصاب فيه مواطنين وقوات أمن عبثا ومن دون اي طائل وكل ذلك مع تأكيدنا على ان لا طرف ما معنيا في ان يتحول تطبيق احكام القانون الى حصاد اصابات بالارواح والممتلكات البتة"، وفقًا للبيان.

وقالت الشرطة: "يشار إلى أن قوات من شرطة اسرائيل تتجمع وتنتشر منذ ساعات صباح اليوم الأربعاء في ضواحي واطراف البؤرة الاستيطانية عمونا، استعدادا للمباشرة باخلائها وكل ذلك وسط مواصلة الشرطة في تبادل الحوارات مع المستوطنين هناك وقياداتهم سعيا وراء مواصلة تعزيز ودفع جهود الاخلاء طوعا ووفقا لما كانوا هم انفسهم قد تعهدوا به امام محكمة العدل العليا ووسط مواصلة تأكيدنا على استمرارية الشرطة في بذل جل جهودها الرامية الى تنفيذ عملية الاخلاء بصورة سلمية وبعيدة عن استخدام أي من مظاهر العنف المعهودة في مثلها الا أنّ ذلك مشروط بسلوك الطرف الآخر وابتعاده عن أيّ من اعمال العنف ضد أي من القوات والشرطة" وفقا للبيان.

ولفتت الشرطة: "وفي نفس السياق، يشار إلى أن شارع رقم 60 من شيلو وحتى كوخاڤ يعقوب مغلق صحيح لهذه الساعات من الظهيرة امام حركة السير والمرور وذلك بين الفينة والاخرى ومن كلا الاتجاهين وبالتالي تشهد المنطقة هناك ازدحامات مرورية ملحوظة وحيث يتم السماح في حركة سير ومرور جزئية لا غير. والى كل ذلك نوصي عموم افراد الجمهور والسائقين بسلوك طرقات بديلة" بحسب البيان. كما وتابع البيان: "على خلفية إخلاء "عمونا" وإنتشار قوات الشرطة التي تواصل بأعمالها في تمالك وضبط نفس متناهي وذلك سعيا وراء إفساح المجال امام افراد أسر المستوطنين الراغبين في الاخلاء طوعًا بموازة عملها في التصدي وعدم السماح للفوضويين مثيري الشغب الذين يتواجدون هناك من استغلال الوضع وتمالك افراد الشرطة العاملين بالاخلاء هناك وضبطهم انفسهم. نؤكد المواصلة بالتعامل مع اي اعمال عنيفة قد يبادرون فيها اي من مثل هذة العناصر والاطراف المخلة بالنظام وفقا للمقتضى والمناسب ومع العلم على انة تم بالساعة الاخيرة من بعد الظهيرة الاعتداء على افراد قوات من الشرطة العاملين هناك وذلك من قبل بعضا من الفوضويين المخلين بالنظام ملقين اتجاه القوات مواد اسفرت عن تهيج وحرقان في عيون بضعة افراد من الشرطة وحتى انهم احتاجوا العلاج الاولي في المكان. هذا وليس من النافلة تشديدنا وللمرة بعد الاخرى على ان الشرطة لن تسمح بأي من مثل هذة الاعمال ومحاولات اثارة الفوضى والشغب وستتعامل معها وفقا للمقتضى وما يستحقونة"، وفقًا للبيان.

وقالت لوبا السمري الناطقة بلسان الشرطة، في وقت لاحق: "قامت مجموعة من المشتبهين الفوضويين بالاخلال بالنظام وأعمال عنف ضد القوات العاملة في إخلاء عمونة، ومهاجمتهم أفراد قوات من الشرطة، من خلال إلقاء مواد أدت لحرقة في عيون بضعة من أفراد الشرطة، وكذلك إصابة أخرين بجراح نتيجة القاء زجاجة نحوهم، إحتاجو وقتها لتلقي العلاج في المكان، وتم إعتقال عدة مشتبهين بالضلوع في الحادث وتحويلهم للتحقيقات الجارية، وسط مواصلة عمل القوات بحزم وحسم وإصرار ضد كل من تسول له نفسه سلوك العنف ضد أي من القوات العاملة هناك، من أجل تنفيذ أحكام القانون ومن دون أي محاباة او إستثناءات او هوادة" بحسب البيان. وتابعت: "هذا ويشار إلى انة لهذه المرحلة، تم إعتقال 4 مشتبهين بالإخلال بالنظام، ومع تسجيل 13 إصابة شرطي جروح طفيفة من جراء القاء مواد التي لم يتم التعرف على ماهيتها بعد وذلك اتجاة قوات الشرطة وكذلك حجارة وزجاجات وغيرها، إضف الى انه تم إبعاد عشرات من الفوضىيين الى خارج حيز البؤرة الاستيطانية وذلك وسط مغادرة 7 عائلات كاملة طوعا ومن بعد الحوار الذي تم تبادلة واياهم هناك وعملية اخلاء البؤرة الاستيطانية متواصلة" وفقًا للبيان.

 

 

الصور التالية من تصوير الشرطة الإسرائيلية

 

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
عمونا
أسعد غانم رئيس حزب الوحدة الشعبية يصوت في بلده شعب