أخبارNews & Politics

ترقب واسع لجنازة الشهيد يعقوب أبو القيعان
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

اليوم: الاستعداد لتشييع جثمان الشهيد يعقوب أبو القيعان في أم الحيران

رائد أبو القيعان:

ما قامت به الشرطة هو عمل غير انساني ولا يمكن تقبله ولا بأي شكل من الاشكال فقد قتلوا الشهيد يعقوب أبو القيعان دون أن يقترف أي ذنب يذكر


تستعد قرية أم الحيران والجماهير العربية اليوم بعد صلاة الظهر للمشاركة في تشييع جثمان ضحية مجزرة هدم البيوت المربي يعقوب أبو القيعان الذي قتل على يد رجال الشرطة رميا بالرصاص خلال هدم 15 منزلا قبل عدة ايام.
هذا ولا تزال العائلة بانتظار استلام جثة الفقيد من قبل الشرطة بناء على قرار محكمة العدل العليا التي أصدرت قرارها بالأمس بعدم احتجاز الجثة وتسليمها لأفراد العائلة وإقامة جنازة عادية خلال ساعات النهار وبدون أي شرط.


الشهيد يعقوب أبو القيعان

كما وأشار نشطاء من النقب الى أنه "من المتوقع مشاركة الالاف في مراسيم الجنازة، من الجليل والشمال والمثلث والنقب، وهنالك دعوات كثيرة للمشاركة فيها لتكون جنازة تعبّر عن غضب واستنكار المواطنين لسياسة الهدم والتشريد وقتل اشخاص بدم بارد كما حصل مع الشهيد يعقوب أبو القيعان".
وقال رائد أبو القيعان: "ما قامت به الشرطة هو عمل غير انساني ولا يمكن تقبله ولا بأي شكل من الاشكال، فقد قتلوا الشهيد يعقوب أبو القيعان دون أن يقترف أي ذنب يذكر، وبكل وقاحة قاموا باحتجاز جثته ورفضوا تسليمها لنا الا بشروط معينة، لكن الحمد لله نجحنا في نهاية المطاف بالتغلب على شروط الشرطة، بعد نضال جماهيري موحد".
ثم قال: "الشهيد يعقوب أبو القيعان لم يقم ببناء بيت من حجر فقط، بل هو مربي اجيال على مدار سنوات طويلة، وعائلته مثقفة، لكن مع الاسف الحكومة تهدم ما يبنى. اذا كنتم تعتقدون أن سياسة الهدم سوف تكسرنا فانتم مخطئون. ما نطلبه الان اعتذار الحكومة لنا ولكل الجماهير العربية امام وسائل الإعلام، وامام عائلة الشهيد يعقوب أبو القيعان".


رائد أبو القيعان
وقال أحمد أبو القيعان من سكان أم الحيران: "لقد انتصرنا على قرارات الشرطة الظالمة التي حاولت طوال الايام الاخيرة وضع حواجز وعراقيل لمنع اقامة جنازة كبيرة للشهيد يعقوب أبو القيعان، واليوم إن شاء الله سنقيم اكبر جنازة للشهيد البطل، وسنصرخ بأعلى صوتنا بالروح بالدم نفديك يا شهيد".

إقرا ايضا في هذا السياق: