أخبارNews & Politics

رهط: طرح موضوع غرفة طوارئ
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

رهط: طرح موضوع غرفة طوارئ خلال جلسة لجنة العدالة الاجتماعية

عطا أبو مديغم مسؤول ملف الصحة في بلدية رهط:

نحن برهط خصصنا أرض في عيدان هنيقف منذ اكثر من عشر سنوات من اجل مشروع إقامة المستشفى الثاني ب النقب على مفرق رهط لهافيم وللأسف القرارات الحكومية جاءت مغايرة


خلال مناقشات يوم الصحة في الكنيست اليوم ناقشت اللجنة الخاصة للعدالة والمساواة الاجتماعية النقص في الأسرة للمرضى في مستشفى سوروكا حيث لم يتم تنفيذ القرار الحكومي منذ عام 2014 بتزويد المستشفى ب 118 سريرا 20 لقسم جديد وهو قسم التأهيل الصحي.


وخلال الجلسة تحدث عطا أبو مديغم مسؤول ملف الصحة ببلدية رهط موجها كلامة لوزير الصحة ليتسمان: "نحن برهط خصصنا أرض في عيدان هنيقف منذ اكثر من عشر سنوات من اجل مشروع إقامة المستشفى الثاني بالنقب على مفرق رهط لهافيم وللأسف القرارات الحكومية جاءت مغايرة. كما واننا برهط نطالب وزير الصحة دعم إقامة غرفة طوارئ برهط لتخفيف الضغط على سوروكا والإسراع في تقديم الخدمات وعلى سبيل المثال 18000 طفل يتوجهوا كل عام لسوروكا بسبب الحوادث  فقط وفق إحصائية عام 2015 منهم 8000 طفل من الوسط العربي بالنقب. كما ان قرار الوزارة بخصوص غرفة طوارئ لرهط في البداية كان إيجابيا ثم تراجعت عنه".
وزير الصحة رد خلال الجلسة بان الوزارة تدرس من جديد لائحة المدن والبلدات التي شملتهم اللائحة السابقه وصودق لهم بميزانيات لفتح غرف طوارئ وهنالك بلدات لم تقم باستغلال القرار او لم تفي بما تعهدت به وسيتم تعديل اللائحة من جديد ورهط مطروح اسمها من جديد. وبعد انتهاء الجلسة العامة اكمل الوزير حديثة مع عطا أبو مديغم حول الموضوع وبدوره عاد واكد ان مطلب رهط سيبحث من جديد بجدية وفرصة رهط ان يحظى سكانها بغرفة طوارئ تغيرت للأحسن وخلال الأيام القادمة سيتم ترتيب لائحة بلدات جديدة.من الجدير ذكره ان الوزارة في حينه قررت منح رهط غرفة طوارئ  بميزانية نصف مليون شيكل لمدة 5 أعوام وهو ثلث التكلفة والثلثين على صناديق المرضى والبلدية الا انها تراجعت بشكل مفاجئ علما ان بلدة اوفكيم عللا سبيل المثال تتلقى 800 الف شيكل سنويا لغرفة الطوارئ.
إيلي ليفي رئيس بلدة لهافيم أيضا دافع عن المشروع للمستشفى الثاني في عيدان هنيقب ووصف القرار المغاير لذلك انه قرار سياسي عكس القرار الذي اتخذته في حينه اللجنة المهنية الخاصة التي اقرت المشروع في عيدان هنيقف ووفق ذلك تم انهاء التخطيط وخصصت ارض لذلك.  يشار ان بلدية رهط بتوجيهات من رئيس البلدية طلال القريناوي قررت الخوض في محادثات مع الوزارة بخصوص مشروع المستشفى وتم تخويل مدير عام عيدان هنيقف باجراء الاتصالات مع مدير عام وزارة الصحة والتأكيد على تمسكنا بالمشروع وعدم التنازل عنه ابدا. اما بخصوص غرفة الطوارئ  فقد يشار انه قد قررت إدارة بلدية رهط الخروج لمناقصة رغم الميزانيات التي لم تصل من الوزارة وفي حال وصولها كاملة فان غرفة الطوارئ ستعطي الخدمات بشكل أفضل من اجل صحة المواطن الرهطاوي.    

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
رهط