أخبارNews & Politics

أهالي كسرى في وقفة صمت بعد مقتل وجدان أبو حميد
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

أهالي كسرى في وقفة صمت بعد مقتل وجدان أبو حميد: كفى للجريمة والعنف

طالب المشاركون بوقف العنف بشكل عام والعنف ضد النساء بشكل خاص في المجتمع العربي


تمّ، مساء اليوم الأربعاء، تنظيم وقفة صمت وإستنكار في كسرى - سميع، تليدًا لذكرى ابنتها المغدورة وجدان أبو حميد (15 عامًا)، وتنديدًا بجريمة قتلها البشعة، حيث عُثر عليها قبل أيام جثة هامدة وعليها علامات عنف في منتزه الصخور قرب كسرى.

خلال الوقفة في كسرى

هذا، ورفع المشاركون، رجالا ونساء وشبابًا، شعارات تندد بالجريمة، معتبرين أنّها "جريمة بشعة"، مطالبين بوقف العنف بشكل عام والعنف ضد النساء بشكل خاص في المجتمع العربي. كما ورفعوا لافتات كتب عليها "وجدان في القلب"، وطالبوا الشرطة والقضاء "بإنزال أشد العقوبات على المجرمين الذين اقترفوا هذه الجريمة"، كما قالوا.


المرحومة وجدان أبو حميد

إقرا ايضا في هذا السياق: