فنانين

ليدي- ياسمين رئيس: إذا تعرّضت للتحرّش فلن أسكت
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

ليدي- ياسمين رئيس: إذا تعرّضت للتحرّش فلن أسكت

ياسمين رئيس: 

دموعي قريبة مني، وعندما أحتاج الى البكاء فلا أحد يوقفني

أحب الضحك، ومن الممكن أن تكون «نكتة» ما سبباً كافياً لكي أضحك من قلبي وبصوت عالٍ

ما من شيء يجعلني أشعر بالذعر أو الخوف

لا يُمكن أن تفقد المرأة أنوثتها، فكل فتاة أو امرأة في العالم تتمتع بأنوثة

كل مدينة لها جمالها وسحرها الخاص

الخطوط الحمراء غير موجودة إلا في علبة الألوان فقط


ليدي- عندما ارتدت ملابس شبيهة بملابس الرجال اندهش البعض، وردد البعض الآخر أنها تفعل هذا هرباً من المضايقات، لكنها ومع اعترافها بخطورة قضية التحرش، تؤكد أن لا علاقة للأمر بملابسها. النجمة ياسمين رئيس تتحدث عن موقفها إذا ما تعرضت لمضايقات في الشارع، وعدم التكافؤ بين الرجل والمرأة، وعلاقتها بالموضة .

- رغم النجاح الكبير الذي حققته من فيلم "فتاة المصنع"، لكنك فاجأت الجميع بفيلم "بلاش تبوسني".
ياسمين: لأنني مؤمنة بأن المخرجين الشباب يمتلكون الجرأة والموهبة، ويصرّون دائماً على تقديم أفضل ما لديهم من خلال الأفلام التي يخرجونها. وأحمد عامر يُعد واحداً من هؤلاء المخرجين الذين يمتلكون القدرة على الإبداع باستمرار. فهو مخرج يتمتع برؤية خاصة، وقد تأكدت من ذلك خلال التصوير واستمتعت بكل مشهد قدمته في هذا العمل..

- ما الرسالة التي يناقشها الفيلم؟
ياسمين: فيلم «بلاش تبوسني» يحاول الكشف عن الوجه الآخر للفنان وما يواجهه من صعوبات ومشاكل خلال مشوار النجاح، كما يُظهر مدى تأثير الشهرة والنجومية في شخصيته، وما يتعرض له من مواقف خلال تصوير أفلامه.
- وماذا عن تفاصيل دورك في فيلم "من ضهر راجل"
ياسمين: لا أريد التحدث عن دوري وأُفضّل أن يكون بمثابة مفاجأة لجمهوري، وكل ما يُمكنني قوله إن أحداث هذا الفيلم تدور في إطار رومانسي، لكنه عمل غير تقليدي، لأن العلاقات بين أبطال الفيلم متشابكة ومُعقدة.

- هل صحيح أنك قررت اعتزال الدراما من أجل التفرغ لمشاريعك وتحقيق أحلامك في السينما؟
ياسمين: غير صحيح على الإطلاق، فابتعادي عن الدراما خلال الفترة الماضية لا يعني أنني قررت التركيز على السينما فقط. انشغالي بتصوير فيلميْ «بلاش تبوسني» و «من ضهر راجل» دفعني الى الاعتذار عن جميع العروض الدرامية في الفترة الأخيرة، لكنني أتمنى العمل في التلفزيون، وإذا وجدت السيناريو المناسب خلال الفترة المقبلة فسأتخذ الخطوة من دون أي تردد.

- رغم مرور فترة طويلة على عرض فيلم "فتاة المصنع"، لا يزال يحصد جوائز دولية حتى الآن، فهل كنت متوقعة هذا النجاح الكبير؟
ياسمين: بالطبع كنت واثقة بحجم النجاح، فالعمل في فيلم تحت قيادة المخرج العبقري محمد خان يُضيف الى أي فنان، وتوليه مسؤولية الإخراج سبب رئيسي في نجاحه، ولكنني لم أتوقع أن يحظى الفيلم بهذا العدد الكبير من الجوائز، والتكريمات في العديد من الدول الأوروبية والعربية. وبصراحة، لم أتوقع أن يجذب الفيلم جمهوراً من ثقافات أخرى غير عربية.
ألن نرى عملاً فنياً يجمعك بزوجك المخرج هادي الباجوري؟
ياسمين: قريباً جداً سيحدث ذلك.

-هل تؤمنين بأن جمال المرأة وأناقتها يلعبان دوراً في نجاحها؟
ياسمين: أعتقد بأن المرأة التي تهتم بأنوثتها جيداً، تدرك أهمية أن تكون جميلة وأنيقة بأبسط الطرق، وفي الوقت المناسب دائماً، ما يؤثر بكل تأكيد في نجاحها في أي مجال، وأرى أن هذا لا ينطبق على المرأة فقط، بل على الرجل أيضاً. فالرجل الذي يهتم بمظهره وأناقته يختلف تماماً عن الرجل الذي لا يولي مظهره الخارجي أي أهمية.

- قبل دخولك عالم التمثيل، عملت عارضة أزياء لسنوات عدة. كيف استفدت من هذه التجربة في حياتك؟
ياسمين: عملي كعارضة أزياء ساعدني في دخول مجال التمثيل، كما اكتسبت منه خبرات عديدة أفادتني كممثلة، في كيفية الوقوف أمام الكاميرا والتعامل معها، وأيضاً في الظهور أمام الجمهور من دون خوف أو توتر.
وعلاقتك بالماكياج؟ هل تحبين استخدام مستحضرات التجميل باستمرا
ياسمين: أعشق الماكياج مثل أي امرأة أو فتاة في العالم، وأحب التغيير دائماً وعدم الثبات على طريقة أو شكل مُعين. كما أحرص على متابعة أحدث الصيحات في عالم الماكياج، لكن رغم هذا العشق، أحاول عدم استخدامه بكثرة وبشكل يومي، حفاظاً على صحة بشرتي..

- هل تواجهين صعوبات في التوفيق بين حياتك الفنية والعائلية؟
ياسمين: تحقيق هذه المعادلة ليس سهلاً على الإطلاق، فأنا كنت أواجه صعوبات عديدة في حياتي بسبب ضيق الوقت والانشغال الدائم بالتصوير، لكنني نجحت في النهاية في هذه المهمة الصعبة، وأصبحت الآن قادرة على الاهتمام ببيتي وأسرتي وأيضاً بخطواتي الفنية المُقبلة.

- ما أكثر عيب في شخصيتك تتمنين التخلص منه؟
ياسمين:  فقدان التركيز في معظم الأوقات بسبب الانشغال بأمور كثيرة في اليوم الواحد، وبسبب كثرة ارتباطاتي الفنية.

- وما هو مصدر قوتك؟
ياسمين: البقاء الى جوار الأشخاص الذين يحبونني ويخافون عليَّ ويتمنون نجاحي. فهولاء الأشخاص يمدّونني بالطاقة الإيجابية التي تحفّزني على الاستمرار.

- ما الذي يجعلك تبكين؟
ياسمين: دموعي قريبة مني، وعندما أحتاج الى البكاء فلا أحد يوقفني.

- وما الذي يجعلك تضحكين من قلبك؟
ياسمين: أحب الضحك، ومن الممكن أن تكون «نكتة» ما سبباً كافياً لكي أضحك من قلبي وبصوت عالٍ.

- ما هو مصدر خوفك الأكبر؟
ياسمين: ما من شيء يجعلني أشعر بالذعر أو الخوف.

-ما اليوم الذي لا يُمكن أن تنسيه طوال حياتك؟
ياسمين: يوم زواجي، ولا أزال أتذكر كل تفاصيله الى اليوم.

- متى تفقد المرأة أنوثتها من وجهة نظرك؟
ياسمين: لا يُمكن أن تفقد المرأة أنوثتها، فكل فتاة أو امرأة في العالم تتمتع بأنوثة.

- من أسوأ رجل في نظرك؟
ياسمين: الرجل البخيل.

- ما الذي تقولينه لنفسك إذا فشلت؟
ياسمين: لا بد من أن أعترف بهذا الفشل، وبأنني كنت موجودة على الطريق غير الصحيح، وبالتالي أتفادى تكرار هذا الخطأ وأتجنب الوقوع في الفشل..

- ما هي الأمنية التي تراودك في الوقت الراهن؟
ياسمين: زيارة فلسطين، فهي بلد والدي.

- ما هي مدينتك المُفضلة؟
ياسمين: كل مدينة لها جمالها وسحرها الخاص.

- هل تؤمنين بالخطوط الحمراء في حياة الفنان؟
ياسمين: الخطوط الحمراء غير موجودة إلا في علبة الألوان فقط.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
ياسمين رئيس