فنانين

ليدي- ممثلاتنا في المحافل السينمائية العالمية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

ليدي- جميلات السينما: ممثلاتنا في المحافل السينمائية العالمية

 

 هذا التقرير هو فقط لتسليط الضوء على بعض الأسماء المميزة لممثلاتنا في السينما الفلسطينية التي اصبحت مطلوبة وناجحة في المحافل السينمائية الدولية


على مدى عشرات السنين، ظل جمال المرأة ووسامة الرجل في السينما من عوامل نجاح بعض الفنانين والفنانات ولكن الجمال وحده كما هو معروف لا يكفي وتبقى الموهبة العامل الرئيسي في نجاح او فشل أي ممثل او ممثلة، المرأة العربية والفلسطينية بالتحديد كانت وما زالت رمزاً للجمال، واذا أردنا أن نسرد أسماء الجميلات لن تنتهي القائمة ولكن هذا التقرير هو فقط لتسليط الضوء على بعض الأسماء المميزة لممثلاتنا في السينما الفلسطينية التي اصبحت مطلوبة وناجحة في المحافل السينمائية الدولية، ممثلات موهوبات وجميلات ولكل منهن جاذبية خاصة..تعرفوا عليهن..


ميساءعبد الهادي

ميساءعبد الهادي
ولدت ميساء عبد الهادي في الناصرة عام 1985، تخرّجت من الأكاديمية لفنون العرض في تل ابيب، بعد ان شاركت بمسرحيات عديدة اسندت لها المخرجة سوزان يوسف عام 2011 بطولة فيلم "حبيبي راسك خربان" لتفوز عن دورها بجائزة افضل ممثلة في مهرجان دبي السينمائي. شاركت ميساء بادوار صغيرة بافلام : "الزمن الباقي"، "بدون موبايل"، "ارتس بتوسعا"، "عيون الحرامية"، "مفرق 48"، "فلسطين ستريو" و"المختارون" ولعبت بطولة مجموعة من الافلام التي تجولت معها بأهم المهرجانات السينمائية وهي "ديجرادية" لطرزان وعرب ناصر الذي عرض بمهرجان كان 2015، "امور شخصية" لمهلا حاج الذي عرض بمهرجان كان 2016، "3000 ليلة" لمي المصري الذي رشحته الاردن ليمثلها في الاوسكار و"شرقية" لعامي ليفني الذي عرض عام 2014.

كلارا خوري
ولدت كلارا خوري في حيفا عام 1976 وهي ابنة الفنان مكرم خوري، قدمها المخرج هاني ابو اسعد لأول مرة على شاشة السينما عام 2002 حين اسند لها دور البطولة في فيلم "عرس رنا" لتفوز عن دورها بجائزة افضل ممثلة في مهرجان مراكش السينمائي في المغرب. كلارا درست التمثيل في بيت تسفي وقدمت عدة ادوار مهمة في المسرح كان اخرهم "العذراء والموت" للمخرج الراحل جوليانو مير خميس وتميزت في افلام عدة من ابرزها "العروس السورية"، "ليبستيك"، "الميراث"، "مكتوب"، "جسد الاك الذيب" ومسلسلات "شغل عرب" و"برشتات هشفوع". بعد زواجها انتقلت للعيش في امريكا وهي تستعد للعودة للتمثيل قريبا بعد فترة غياب كرستها لتربية ابنتها وتعتبر كلارا بموهبتها وجمالها واحدة من ابرز الممثلات الفلسطينيات الناجحات.



منى حوا
رسمت الفنانة الحيفاوية الشابة منى حوا (26 سنة) ملامح شخصيتها الفنية من خلال أغانٍ إيقاعية قدمتها في بداية مشوارها بمفردها، ومع فرق موسيقية قدمت الروك والدانس، إلا أنها حلمت دومًا بأن تدخل مجال التمثيل واختارت أن تدخل هذا المجال من خلال الدراسة، وتخرجت من معهد بيت تسفي، وشاركت بأعمال مسرحية نذكر منها: مسرحية "اصوات الموسيقى"، "بيتر والذئب"، "عيد نص الربيع"، "مخيم صيف"، "دار للايجار"، "ثياب الملك الجديدة" وقدمت في التلفزيون برنامج "دميا ودندن" وشاركت في مسلسل "فوضى" ولعبت بطولة مسلسل "من اعطاكي رخصة". اول اطلالاتها السينمائية كانت بادوار صغيرة بأفلام "زينوك بعليا"(2014) و"زيتون" (2014) وجاءتها البطولة الاولى في السينما بعد ان اسندت لها المخرجة ميسلون حمود بطولة فيلم "بر بحر" الذي يتجول هذه الايام في مهرجانات عالمية وفاز بجوائز من مهرجانات تورنونتو وسان سيستيان.

ماريا زريق
أنهت الممثلة الحيفاوية ماريا زريق (24 سنة) دراستها الأكاديمية في مجال الحقوق لكنها قررت الانقياد وراء قلبها وممارسة التمثيل قبل أن يدفعها عقلها لمهنة المحاماة. في السابعة عشرة من عمرها شاركت في دور صغير في مسلسل "الوعد" ثم قدمت دورًا صغيرًا في الفيلم الفرنسي "قنينة في بحر غزة" حتى جاءت المخرجة وكاتبة السيناريو الناجحة سهى عراف ومنحتها دورًا مركزيًّا في فيلمها "فيلا توما" الذي عرض في اكثر من 90 مهرجانا، حيث فتحت أمامها الطريق وسلطت عليها الأضواء والأعين فحالفها التوفيق، فجسدت الدور بإتقان أمام فنانات موهوبات هن: نسرين فاعور، علا طبري وشيرين دعيبس وحازت ماريا عن دورها في الفيلم على جائزة أفضل ممثلة في مهرجان سينما حوض البحر المتوسط في ايطاليا. ثم شاركت بالفيلم القصير "السلام عليك يا مريم" للمخرج باسل خليل الذي شارك بمسابقة مهرجان كان وب50 مهرجانا سينمائيا ووصل للقائمة الاخيرة بترشيحات الاوسكار. وشاركت ماريا في مسلسل "عالقون في الشباك" وفي بطولة فيلم "بين عالمين" الذي سيعرض لأول مرة في مهرجان حيفا السينمائي القريب. نشير ايضا الى ان ماريا هي شقيقة الفنانة لنا زريق- لحام.



شيرين دعيبس
ولدت المخرجة والممثلة شيرين دعيبس في اوماها عام 1976 لأب فلسطيني وأم اردنية وترعرت في اوهايو والأردن، حازت على اللقب الاول بامتياز في الكتابة الإبداعية والاتصالات من جامعة سينسنيتي وعلى الماجستير من كلية الفنون في جامعة كولومبيا عام 2004. قدمت اول افلامها القصيرة "اتمنى" في مهرجان صندانس عام 2006 لتلفت الانظار لموهبتها كمخرجة وكاتبة سيناريو . اخرجت عام 2009 باكورة أفلامها الطويلة "امريكا" بطولة نسرين فاعور. خاضت تجربة التمثيل بعد ان اسندت لها المخرجة سهى عراف دورا جميلا في فيلم "فيلا توما" عام 2014 لتكرر تجربة التمثيل في ثاني افلامها الروائية الطويلة "مي في الصيف" الذي شاركتها بطولته الممثلة هيام عباس.

سمر قبطي
درست الممثلة سمر قبطي (26 سنة) من الناصرة السينما في جامعة تل ابيب، وحين تقدمت للعمل كمساعدة مخرج في فيلم "مفرق 48" اسند لها المخرج اودي الوني دور البطولة في الفيلم امام تامر النفار، حيث جسدت دور "منار" الفتاة العربية المتمردة التي تسعى لتحقيق احلامها وتطلعاتها رغم الواقع المعقد في اللد. الفيلم نجح جماهريا وفاز بعدة جوائز ابرزها جائزة الجمهور كأفضل فيلم في مهرجان برلين السينمائي وافضل فيلم اجنبي في مهرجان ترابيكيا. شاركت سمر في مسلسل "بيتولوت" ولعبت دورا صغيرا في فيلم "بر بحر" لميسلون حمود. وهي تجهز لتنفيذ اولى مشاريعها السينمائية كمخرجة وكاتبة سيناريو حيث يتمحور فيلمها حول الاعتداءات الجنسية.  

 

 

كلمات دلالية