أخبارNews & Politics

أبرز ما جاء في أول مناظرة بين كلينتون وترامب
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

مناظرة.. كلينتون: دونالد يهاجم المسلمين.. ترامب: أنت سبب الفوضى

ترامب:

أريد فعلاً أن أساعد كل حلفائنا ولكننا نخسر مليارات ومليارات الدولارات ولا يمكننا أن نكون شرطيي العالم، لا يمكننا أن نحمي الدول في سائر أنحاء العالم حين لا تدفع لنا ما ينبغي

كلينتون:

علينا أن نعيد بناء اقتصاد فعال للجميع وليس فقط لمن هم في القمة


جرت يوم أمس الاثنين أول مناظرة بين هيلاري كلينتون مرشحة حزب الديمقراطيين للمنافسة على رئاسة أمريكا أمام دونالد ترامب مرشح الجمهوريين وذلك في جامعة هوفسترا قرب نيويورك وهي تعد المناظرة الاولى من بين ثلاث مناظرات، حيث يذكر أن الانتخابات ستجرى في 8 تشرين الثاني. واستمرت المناظرة الاولى مدة 90 دقيقة.


كلينتون وترامب

بدأت المناظرة الاولى بنقاش حاد حول الاقتصاد تبادلا خلاله الاتهامات بعدم حيازة أي منهما على حلول مجدية لخلق وظائف. وقالت كلينتون: "علينا أن نعيد بناء اقتصاد فعال للجميع وليس فقط لمن هم في القمة".
ورد ترامب: "نخسر الكثير من وظائفنا، إنها تذهب إلى المكسيك وإلى دول أخرى كثيرة". وتابع قائلاً: "أنا سأعيد وظائفنا، أنت لا يمكنك فعل ذلك"، بينما ردت وزيرة الخارجية السابقة عليه "دونالد أنا أعلم أنك تعيش في عالمك الخاص". وحصل تراشق بين المرشحين في قضيتي البريد الإلكتروني الخاص الذي استخدمته المرشحة الديموقراطية لدى توليها وزارة الخارجية وتمنع الملياردير عن نشر تصريحه الضريبي.
 



كذلك اتهم ترامب كلينتون بأنها تسببت خلال توليها وزارة الخارجية بـ"فوضى عارمة" في الشرق الأوسط.
وقال خلال المناظرة النارية: "أنظري إلى الشرق الأوسط، إنه في حالة فوضى عارمة، وهذا أمر حصل إلى حد بعيد في ظل إدارتك"، وذلك في معرض حديثه عن نشأة تنظيم "داعش" وصعوده في المنطقة والعالم.
وأشار: "تتحدثين عن داعش ولكنك كنت هناك وكنت وزيرة للخارجية في وقت كان فيه التنظيم لا يزال في بداياته. اليوم هو موجود في أكثر من 30 بلداً وأنت سوف توقفينه؟ لا أعتقد ذلك".
من جهة أخرى، اتهمت كلينتون خصمها بأنه بنى مسيرته السياسية على "كذبة عنصرية" عندما شكك بمكان ولادة الرئيس باراك أوباما وبحقه تالياً في تولي الرئاسة.
وقالت إن ترامب الذي تراجع مؤخراً عن تشكيكه بمكان ولادة أوباما بإقراره أن أول رئيس أميركي أسود ولد فعلاً في الولايات المتحدة "لا يمكنه الإفلات بهذه السهولة" من هذه "الكذبة"، مشددة على أن ترامب "بدأ بالفعل مسيرته السياسية بناء على هذه الكذبة العنصرية القائلة إن أول رئيس أسود لبلادنا لم يكن مواطناً أميركياً".
من جانبه، أعلن المرشح الجمهوري أن الولايات المتحدة لا يمكنها أن تكون "شرطي العالم" ولا أن تحمي كل حلفائها إذا لم تتقاض ثمن ذلك.
وقال ترامب: "أريد فعلاً أن أساعد كل حلفائنا ولكننا نخسر مليارات ومليارات الدولارات. لا يمكننا أن نكون شرطيي العالم، لا يمكننا أن نحمي الدول في سائر أنحاء العالم حين لا تدفع لنا ما ينبغي".

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
كلينتون ترامب