جامعات / مدارسStudents

الطيبة: أعمال تخريب في مدرسة النجاح
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

استنكار شديد في الطيبة بعد قيام مجهولين بأعمال تخريب في مدرسة النجاح

أعرب الاهالي والمعلمون عن استنكارهم الشديد لهذه الاعمال، وخاصة انها تكررت في الاونة الاخيرة في عدد من المدارس


أقدم مجهولون، خلال الساعات المتاخرة من اللية الماضية، على إقتحام مدرسة النجاح الاعدادية في مدينة الطيبة والقيام بأعمال تخريب في عدد من الصفوف التعليمية والتسبب بأضرار مادية كبيرة. هذا، وقد أعرب الاهالي والمعلمون عن استنكارهم الشديد لهذه الاعمال، وخاصة انها تكررت في الاونة الاخيرة في عدد من المدارس.

هذا، وقد أصدرت لجنة الاهالي في المدرسة ولجنة أولياء الأمور المركزية في الطيبة بيانًا على خلفية الاعتداء، وجاء فيه:"ـبت بعض الـيدي الخبيثة الا أن تقطع على ابنائنا فرصتها في العيد وفي افتتاح السنة الدراسية بصورة تليق بنا كمجتمع راق حضاري يرنو للتعلم والتقدم، فقد قامت فئة ضالة بالسطو على مدرسة النجاح الاعدادية والعبث بممتلكاتها، غير مبالية باي قيمة تربوية او اسلامية او اخلاقية. وقد تسببت هذه الفئة باضرار جسيمه للأجهزة والمباني والمنشئات"، وفقًا للبيان.
وأضاف البيان:"وعليه تستنكر بشدة جميع الفئات المتعلقة من ادارة المدرسة، لجنة اولياء امور الطلبة ال محلية والمركزية، وبلدية الطيبة هذه الاعمال ونطالب جميع الجهات المسؤولة بمتابعة الموضوع والقبض على الجناة ومعاقبتهم".  وتابع البيان:"جدير بالذكر أنّ جميع الفئات المذكورة تتابع الموضوع بشكل مكثف مع الشرطة، وقد خصصت البلدية بدورها حراسة لبعض المدارس على الفور، كما وبعثت عمال الصيانة والنظافة في محاولة لإحتواء الأضرار"، وفقًا للبيان.


الشيخ جواد مصاروة 

وفي حديث مع رئيس لجنة الاهالي المركزية، الشيخ جواد مصاروة قال:"هذا عمل بربري وجبان ولا نقبله ولا بأي شكل من الاشكال. مع الاسف الشديد هنالك من اقتحم حرمة المدرسة وعاثوا بها فسادا، حيث قاموا باعمال تخريب كبيرة وفادحة جدا، الامر الذي خلق حالة غضب واستنكار شديدة لدى ادارة المدرسة والمعلمين، لا سيما أنّ الفاعلين لم يسرقوا اي اغراض بل أن هدفهم الوحيد كان التخريب فقط". وتابع:"لا أعرف كيف يسمح اشخاص لانفسهم بالمس بمؤسسات تربوية تخرّج ابنائنا". وأضاف مصاروة:"لهؤلاء أقول اخجلوا على انفسكم من هذه الاعمال الجبانة التي وقف ورائها مجهولون بلا ضمائر. انا واثق أن هؤلاء المخربين ليسوا من البشر ولا تتوفر لديهم اي قيم اخلاقية ولا حتى تربوية". واختتم:"نحن نتعاون مع البلدية لوقف هذه الاعمال، وقد لبّى رئيس البلدية لتوجهاتنا وعلى رأسها توفير حراسة للمدارس لحمايتها من كل من تسول له نفسه المس بالمدارس"، كما قال.


صور من مدرسة النجاح

تعقيب البلدية
وجاء في تعقيب الناطق بلسان بلدية الطيبة فالح حبيب، ما يلي:" أيُّ مفردات تُعبر عن حجم الجرم وبشاعة العمل؟! إنه هدم للإنسانية والأجيال وتعدٍّ صارخ على حرمة مدارسنا. اِقتحام مدرسة النجاح تحت أي مسمى أو سبب، هو عمل بربري مدان ومستهجن ومرفوض بشكل قاطع، وتطاول ومس آثم بمقدرات البلد ومستقبل أبنائنا وبناتنا، ويُعتبر تجاوزا لكل الخطوط الحمراء والقيم الإنسانية والتعاليم الربانية وإساءة لبلد بأكمله".
واضاف البيان:" لدية الطيبة ستتخذ كل الاجراءات والتدابير اللازمة لقطع دابر مثل هذه الأعمال واِقتلاعها من جذورها حتى لا تتكرر، ولم ولن تقف مكتوفة الأيادي، وستتصرف بكل حزم وجزم في مثل هذه المواقف، وستتعامل بيد من حديد عبر القانون وأجهزة تطبيقه مع كل من تسول له نفسه التطاول على جميع مؤسسات البلد الجماهيرية العمومية. ففقط بالامس القريب أنهينا أعمال الترميم الشاملة فيها، وبناء قسم جديد بتكلفة آلاف الشواقل، أهذا ما يُقدم للبلد لأبنائه وبناته، تخريب وتدمير؟! البلد بجميع مدارسه ومؤسساته للبلد، فكيف يُهدم ويدمر ويُخرّب ويُعاث فيه وفيها فسادا؟!"، وفقًا لبيان البلدية.

كفاح: الاعتداء على الممتلكات العامة اعتداء على كل اهل الطيبة
وجاء في بيان صادر عن حركة كفاح - الطيبة، ما يلي:"إنّ اي اعتداء يتم على أي من املاك الطيبة العامة بغض النظر عن دوافعه هو جريمة بحق كل اهل الطيبة، فهذه املاك تخص الجميع وليس لاي جهة الحق بالمس بها، ويكون الامر جريمة مضاعفة حينما يكون الاعتداء على مدرسة من مدارسنا مثلما حدث في مدرسة النجاح الاعدادية. إنّ ما حدث هو تدمير وتخريب وعبث انتقامي بالمدرسة و مقتنياتها بعد أنّ تمّ تجهيزها مؤخرا لاستقبال العام الدراسي الحالي، وألحق أضرارا مادية ومعنوية كبيرة سيدفع ثمنها طلابنا واهلنا".
وتابع البيان:"الاخوة والاخوات، ابناء بلدنا الاعزاء، إنّ الموقف المبدئي القاضي بنبذ وتجريم هذه الاعمال من قبل الجميع هو اقل ما يمكن فعله الى جانب اجراءات الجهات المختصة،  ولا يمكن الصمت عن افعال غوغائية كهذه لذا فاننا نهيب بالجميع قوى وافراد بتصدير موقفها المدين لمثل هذه الاعمال، حتى لا تتحول الى امور اعتيادية وقول كلمة الحق بكل قوة بأن من يعتدي على الاملاك العامة يعتدي على كل اهالي الطيبة"، إلى هنا نص البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق: