مجتمعSociety

ليدي- لقاء مع خبيرة التجميل غدير محاجنة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متناثرة
13

حيفا
غيوم متناثرة
16

ام الفحم
مطر خفيف
14

القدس
مطر خفيف
11

تل ابيب
مطر خفيف
12

عكا
غيوم متناثرة
16

راس الناقورة
غيوم متفرقة
11

كفر قاسم
مطر خفيف
12

قطاع غزة
غيوم متفرقة
9

ايلات
غيوم متفرقة
18
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

ليدي- غدير محاجنة: المرأة الفحماوية حققت تطورا ملحوظا في عالم الجمال

خبيرة التجميل الفحماوية غدير ماجد محاجنة تحدثنا عن كل ما يخص عالم التجميل، من أسرار تكشفها لكل امرأة تحب الجمال والموضة. وتؤكد غدير من خلالها لقائها أنّ المرأة الفحماوية قد حققت تطورا ملحوظا ومشهودا في عالم الموضة والجمال.

خبيرة التجميل الفحماوية غدير ماجد محاجنة:

بكل تواضع واحترام مسيرتي كانت من التميز الى الابداع، وأهم ما فيها النجاح الذي حققته نتيجة مجهود وعطاء نابع من المهنية الخاصة التي اعتمدتها،

هذا الموسم العودة لأحمر الشفاه الصارخ، وبالنسبة للعيون فالأبرز هو الآيشادو الناعم مع خط آيلايز واضح ومما يميز أي خبيرة تجميل هو دمجها بين الموضة والصرعات وبين متطلبات وملامح الزبونات
لا يخفي على أحد أنني منذ بداياتي نلت إعجاب وثقة مجموعة كبيرة من السيدات والنساء والفتيات في مدينة أم الفحم والمنطقة ولا أنكر أن هذه الثقة منحتني بل الزمتني الجد والعمل الاضافي في البحث عن كل شيء جديد في عالم التجميل والمكياج

 الجمال نسبي وما أراه جميلا قد يراه الآخر عاديا والعكس صحيح، والكل يرى الجمال من منظوره الخاص؛ لكن لو تحدثنا عن جمال الوجه وعلاقته بالماكياج، فمعاييره بالنسبة لي بشرة نضرة اعتنت بها صاحبتها بشكل ممتاز


خبيرة التجميل الفحماوية غدير ماجد محاجنة تحدثنا عن كل ما يخص عالم التجميل، من أسرار تكشفها لكل امرأة تحب الجمال والموضة. وتؤكد غدير من خلالها لقائها أنّ المرأة الفحماوية قد حققت تطورا ملحوظا ومشهودا في عالم الموضة والجمال.

خبيرة التجميل الفحماوية غدير ماجد محاجنة
ليدي: كيف تختصرين مسيرتك في عالم الجمال ؟
غدير:
بكل تواضع واحترام، مسيرتي كانت من التميز الى الابداع، وأهم ما فيها النجاح الذي حققته نتيجة مجهود وعطاء نابع من المهنية الخاصة التي اعتمدتها، من خلال البحث والدراسة عن ما هو جديد في عالم الجمال والمكياج.
ليدي : ما خطوط الماكياج الرائجة لهذا الموسم، وما أبرز ما تتميز به غدير؟
غدير: هذا الموسم العودة لأحمر الشفاه الصارخ، وبالنسبة للعيون فالأبرز هو الآيشادو الناعم مع خط آيلايز واضح ومما يميز أي خبيرة تجميل هو دمجها بين الموضة والصرعات وبين متطلبات وملامح الزبونات التي دائما ما تتطلع نحو التميز في الظهور والحضور .
ليدي: لمستك الجمالية الخاصة انعكست على مجموعة كبيرة من السيدات وبسرعة كبيرة استطعت ان تنالي ثقة مجموعات كبيرة من النساء، حدثينا؟
غدير:
لا يخفي على أحد أنني منذ بداياتي نلت إعجاب وثقة مجموعة كبيرة من السيدات والنساء والفتيات في مدينة ام الفحم والمنطقة،ولا أنكر أن هذه الثقة منحتني بل الزمتني الجد والعمل الاضافي في البحث عن كل شيء جديد في عالم التجميل والمكياج.
ليدي: هل تكتشفين طرقا جديدة لأصول المكياج من كل وجه تتعاملين معه؟
غدير:
كل وجه باختلاف ملامحه وتفاصليه يستنفرني لإظهاره بشكل مميز؛ وبطريقة أبرز فيها أجمل ما يحمل من تقاطيع، لذلك فهو ليس اكتشاف طرق جديدة بالمكياج بقدر ما هو اكتشاف جماليات في فن ذلك الوجه تجلعني أبدع في تجميله.
ليدي: هل يختلف مكياج العرائس عن الماكياج العادي او حتى مكياج الفنانين والعاملين في التلفزيون، مثلا ؟
غدير: الاختلاف يمكن في المواد المستخدمة لمواجهة الكاميرات والإضاءات الخاصة بالتصوير٬ وبالتركيز على أبرز الألوان بشكل واضح ودقيق، كذلك الامر ايضا بالنسبة للعرائس فهناك حاجة لأخذ بعين الاعتبار عملية التصوير والاضاءة وزمن الحفل وايضا ملابس العروس، أما من ناحية التقنية المستخدمة في إبراز الجمال والملامح فبالتأكيد لن يكون هناك اختلاف يذكر.
ليدي: ما هي معايير الجمال ؟
غدير:
الجمال نسبي وما أراه جميلا قد يراه الآخر عاديا والعكس صحيح، والكل يرى الجمال من منظوره الخاص؛ لكن لو تحدثنا عن جمال الوجه وعلاقته بالماكياج، فمعاييره بالنسبة لي بشرة نضرة اعتنت بها صاحبتها بشكل ممتاز، وأولتها أهمية كبيرة بالإضافة إلى القبول الذي تمتلكه السيدة لجمالها وملامحها وثقتها بنفسها.
ليدي: تعليقك على انتشار عمليات التجميل بشكل مبالغ فيه؟
غدير:
القاعدة العامة هي الزيادة تساوي النقصان؛ بمعنى أن المبالغة في استخدام الشيء تؤدي إلى نتيجة تمنع استخدامه لأنها في بعض الأحيان تؤدي للأسوأ. أنا ضد المبالغة في كل شيء وليس فقط عمليات التجميل.
ليدي: هل يمكن أن يغني الماكياج بحيله المتعددة عن عمليات التجميل كالشد وحقن الشفاه؟
غدير: في الوقت الحالي هناك الكثير من المستحضرات تعطي تلك النتيجة، ولكن لا يخفى أن تلك النتيجة هي نتيجة مؤهلة لساعات محدودة،ومن ثم يزول أثرها ،لذلك فإنها تؤدي الغرض لكن بشكل مؤقت.
ليدي: أهم نصيحة للحفاظ على بشرة نضرة؟
غدير: زبوناتي من منطقة ام الفحم يهتمون كثيرا ببشرتهن بكريمات الترطيب والحماية من أشعة الشمس، والحرص على استخدام الغسول اليومي لتقنية مسامات الوجه من الرواسب والعناية بالبشرة والجسم والعمل على استخدام مستحضرات التجميل والمكياج.
ليدي: ما الخطوات الواجب اتباعها لوضع ماكياج جميل وملائم؟
غدير:
الخطوات هي تنظيف البشرة من الشوائب، ثم وضع كريم مرطب بالمكياج، ويليه تنفيذ خطوات المكياج باختيار كريم أساس ملائم للون البشرة ويفضل تجربته على الوجه قبل شرائه واختيار درجة كونسلير لإخفاء العيوب ثم تنفيذ الشادو بألوان تلائم لون البشرة والعين بالإضافة للون الملابس ويفضل اختيار لون البلاشر بدرجة البرونز أو الألوان الصيفية ثم تحدد الشفاه بنفس لون أحمر الشفاه المختارة.
ليدي: ما النصيحة التي توجهينها للمرأة كي تحافظ على بشرتها وتظل جميلة حتى نهاية عمرها؟
غدير: التغذية السليمة وشرب الماء بكثرة واستخدام الكريمات الخاصة بالبشرة والمناسبة لكل فترة عمرية.

كلمات دلالية
الصحة: من السابق لأوانه الحديث عن انتهاء كورونا