السلطات المحلية

إتفاق بين المشتركة وبلدية نتسيرت عيليت
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

إتفاق بين المشتركة وبلدية نتسيرت عيليت وتعيين د.عواودة نائبًا للرئيس

د. شكري عواودة:

هذه المرة الأولى التي يقوم فيها رئيس بلدية نتسيرت عيليت بالتجاوب الإيجابي مع مطالبنا بخصوص إقامة مدرسة عربية
الاتفاقية تنص على البدء بتنفيذ خطة لمساواة تشغيل العرب أبناء المدينة في البلدية والشركات المنبثقة عنها مع بداية العام القادم
الاتفاقية تؤكد حق المواطنين العرب بالتساوي وذلك للمرة الأولى أسوة بالمواطنين اليهود بما يشمل الحق بالتعلم والتعليم في المدينة

هذه الاتفاقيّة تبعث روحًا جديدة من امكانية العمل والعيش المشترك في نتسيرت عيليت التي عانت من سبع سنوات عجاف في التعامل العنصري والإقصائي للجماهير العربية ومنتخبيها في المجلس البلدي


علم موقع العرب وصحيفة كل العرب أنّه "تم مساء يوم أمس توقيع اتفاقية ائتلافية بين رئيس بلدية نتسيرت عيليت، رونين بلوت، الذي انتخب في الشهر الماضي، والقائمة المشتركة في المدينة، والقاضية بمنح القائمة نيابة رئاسة البلدية، ممثلة برئيسها الدكتور شكري عواودة، مع مكتب وسكرتارية، وأربعة أيام استقبال جمهور، وصلاحيات كاملة لقسم الهندسة في المدينة".


من اليمين: د. شكري عواودة ورئيس بلدية نتسيرت عيليت

وبموجب الاتفاق، "تحصل القائمة على رئاسة اللجنة الاداريّة للصناعة والتجارة في المدينة، برئاسة د.رائد غطاس، مع عضوية الصناعة مارك حنا، وكذلك تحصل القائمة على رئاسة الهيئة الادارية للسياحة وعلاقات حسن الجوار مع المدن والقرى العربية المحيطة في نتسيرت عيليت، برئاسة عضو البلدية حبيب عودة، وإضافة إلى ذلك، تمثيل لائق في إدارة الشركة الاقتصادية، المسؤولة عن المرافق الاقتصادية في المدينة والكانتري كلاب، بعضوية د.عواودة وإلياس خوري، ورئاسة لجنة العطاءات في الشركة الاقتصادية، إلى جانب عضوية المجلس الاداري، في اتحاد المياه بشخص زياد عمري، وعضوية المجلس الإداري، لشركة المراكز الجماهيرية، ومسؤولية حي الكراميم بشخص يعقوب بولس".
وبموجب الاتفاق، فإن "الاتفاقية تؤكد حق المواطنين العرب، بالتساوي، وذلك للمرة الأولى، أسوة بالمواطنين اليهود بما يشمل الحق بالتعلم والتعليم في المدينة".


في صورة جماعية
وقال د. شكري عواودة، رئيس القائمة المشتركة ونائب رئيس بلدية نتسيرت عيليت، في حديث لموقع العرب وصحيفة كل العرب، اليوم الثلاثاء، إن "هذا الاتفاق هو اتفاق يحدث نقلة نوعية في مضمارين، الأوّل، المساواة الميدانية والقومية وهذا لم يطرح سابقا وكان ثمرة عملية تفاوضية لمدة شهرين، مع الرئيس الجديد الذي أبدى نوايا حسنة، والثاني، الانفتاح باتجاه التعامل المتساوي والمنصف مع المجالس ال محلية المجاورة وبلدية الناصرة ، علمًا أنّ هذه المرة الأولى التي يقوم فيها رئيس بلدية نتسيرت عيليت بالتجاوب الإيجابي مع مطالبنا بخصوص إقامة مدرسة عربية، واعدًا بالتحدث مع الوزارات الخاصة بهذا الشأن لمساواة الجماهير العربية في مجال العلم والتعليم، وبضمن ذلك، التعلم داخل المدينة التي يدفعون فيها واجباتهم، كما ونشير إلى أنّ مؤسسة حقوق الإنسان، بشخص المحامية، رغد جرايسي- مطر، قدمت التزامًا للمحكمة الادارية، لإلزام وزارة المعارف والبلدية، لإقامة مثل هذه المدرسة في المدينة، وسيجري البحث في الموضوع يوم 10.10.2016، ونحن نأمل الوصول إلى تفاهمات قبل بدء المحكمة".
وشدّد د.عواودة على أنّه "من بين الإنجازات العينية، العمل على إقامة حضانتي أطفال جديدتين في السنتين القادمتين، وإقامة مركز جماهيري جديد في حي الكراميم أو بالقرب منه، وسيطلق عليه اسم البيت الأخضر للتعايش، لتكون فيه فعاليات تربوية وثقافية ونشاطات عديدة ومنها نادٍ للمسنين وآخر للسيدات، ومع بداية السنة القادمة فإن الاتفاقية تنص على البدء بتنفيذ خطة لمساواة تشغيل العرب أبناء المدينة، في البلدية والشركات المنبثقة عنها".

وأكّد عواودة أنّ "هذه الاتفاقيّة تبعث روحًا جديدة من امكانية العمل والعيش المشترك، في نتسيرت عيليت التي عانت من سبع سنوات عجاف، في التعامل العنصري والإقصائي، للجماهير العربية ومنتخبيها في المجلس البلدي، وعلاقات سيئة مع محيطها، ونحاول في هذه الفترة أن يكون هناك تداخلا لمصلحة الجميع في كافة المرافق وعلى رأسها الاقتصادية، الصحية، البيئية والمواصلات العامة" كما قال د.عواودة لموقع العرب وصحيفة كل العرب.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
نتسيرت عيليت