أخبارNews & Politics

مصرع أحمد محمد أبو غليون من أم الفحم غرقًا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

مصرع أحمد محمد أبو غليون (28 عامًا) من أم الفحم غرقًا في شاطىء سدوت يام

المرحوم أحمد محمد أبو غليون (28 عامًا) لقي مصرعه غرقًا في شاطىء سدوت يام تاركًا وراءه زوجة وبنتين

إسعاف لواء الشارون تلقى بلاغا حول غرق 3 أشخاص وصفت حالة أحدهم البالغ من العمر 28 عامًا بالحرجة


في ثاني أيّام عيد الفطر، فجعت مدينة أم الفحم، ب وفاة المأسوف على شبابه، أحمد محمد أبو غليون (28 عامًا) والذي لقي مصرعه غرقًا في شاطىء سدوت يام، تاركًا وراءه زوجة وبنتين. وكان مراسلنا قد أفاد سابقًا نقلا عن نجمة داوود الحمراء أن قوات الإنقاذ والإسعاف دخلت في حالة تأهب في شاطىء سدوت يام بالقرب من قيسارية وذلك بعد غرق شابين عربيين من منطقة المثلث أثناء استجمامهما عند الشاطىء. وتقوم قوات الإنقاذ والإسعاف بما في ذلك قوات البعث والاستكشاف والطائرات بأعمال البحث في منطقة شواطىء قيسارية.

وورد في بيان نجمة داوود الحمراء أن "إسعاف لواء الشارون تلقى بلاغا حول غرق 3 أشخاص، وصفت حالة أحدهم البالغ من العمر 28 عامًا بالحرجة، وسط محاولات إنعاشه، بينما الآخران فهما شابة وشاب" بحسب الإسعاف.

وقال مضمد وصل الى المكان: "ما أن وصلنا حتى رأينا شابة (25 عامًا) وشابًا (20 عامًا) وهما بحالة الوعي بعد أن لفظتهما مياه البحر، فقدمنا لهما العلاج الأولي كما تمكنّا من إخراج شاب (28 عامًا) من عمق المياه وهو فاقد للوعي وبادرنا بمحاولات انعاشه".

وتابع بيان الإسعاف: "تتم محاولات انعاش شاب (28 عامًا) بعد أن لفظته مياه البحر وهو فاقد للوعي ودون نبض أو تنفس، وتم نقله إلى مستشفى هيلل يافا، كما تم نقل شاب (25 عامًا) الى مستشفى هيلل يافا وهو بحالة متوسطة الخطورة، بينما تم تقديم العلاج لشابة (25 عامًا) في المكان ولم تكن حاجة لنقلها إلى المستشفى".

وقالت لوبا السمري، الناطقة بلسان الشرطة في بيان لها إن "الشاب الذي وصفت حالته بالحرجة من مدينة أم الفحم، والآخر من بلدة عرعرة".


المرحوم أحمد محمد أبو غليون 


المرحوم في صورة أخرى

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
أم الفحم