أخبارNews & Politics

عشية الفطر: بيوت مهددة بالهدم في كفرقاسم
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

عشية عيد الفطر: بيوت مهددة بالهدم في كفرقاسم ومصدر يؤكد عدم التهاون

 المحامي عادل بدير (أبو الرازي):

هذه المظاهرة بمثابة تنديد بهذا القرار الظالم والمجحف، وسيكون هنالك عدة نشاطات في خيمة الاعتصام التي سيتم نصبها ثاني يوم العيد في منطقة البيوت

رئيس بلدية كفرقاسم المحامي عادل بدير:

لا يعقل مثل هذا التعامل العنصري اتجاه الأقليّة العربيّة. لقد كان لنا جلسات عديدة بهذا الخصوص مع وزير المالية ووزير الداخلية، وتمّ الاتفاق على أمور بيننا إلى حين أن تتم المصادقة على الخارطة الهيكلية


ما زال شبح الهدم يهدّد بيوتًا عديدة في مدينة كفرقاسم، وهنالك حالة كبيرة من التخوّف والقلق من سياسة التنفيذ التي حددت على يد الجهات المسؤولة في اللجنة اللوائية للتنظيم، حيث استلمت أربع عائلات أوامر هدم التي من المتوقع ان تهدم حتى يوم 17.07.2016، وذلك بحجة البناء غير المرخص.


عادل بدير (أبو الرازي) 

وقال أصحاب البيوت: "نعيش في هذه الأيّام بحالة نفسية سيّئة بسبب هذه القرارات، ولا نعرف كيف سيكون مصير البيوت ومصيرنا في حال وإن هدمت، ولم يبق أمامنا سوى النضال الجماهيري الذي نسأل الله أن ينصرنا على ما نتعرض له من سياسة ظالمة وحاقدة".

وفي أعقاب هذه القضية دعت اللجنة الشعبية واللجنة التحضيرية في كفرقاسم إلى إقامة خيمة اعتصام ومظاهرة كبيرة مساء يوم السبت القادم، وذلك للتّصدّي لكل أوامر الهدم وحماية البيوت والعائلات من التّشريد.
المحامي عادل بدير (ابو الرازي) قال: "هذه المظاهرة بمثابة تنديد بهذا القرار الظالم والمجحف، وسيكون هنالك عدة نشاطات في خيمة الاعتصام التي سيتم نصبها ثاني يوم العيد في منطقة البيوت، وهذه المرة لن نمرّر الموضوع مرور الكرام، بل سنواصل مسيرة النضال لنمنع هذا الهدم بكل الوسائل المتاحة أمامنا". ثم قال: "بيتي ليس للهدم، بيتي مسكني، بيتي لأولادي، بيتي لأحفادي، بيتي لأهلي وعائلتي، فلنقف صفا واحدا وجسما مترابطا ضد الهجمة المجنونة لهدم البيوت والمساكن التابعة للأخوة صالح محمود بدير، تميم محمود بدير، وبيوت أخرى في القائمة، فاليوم يهدم بيتي ويوم غد قد تهدم بيوت أخرى لا سمح الله، لذلك ندعوكم أهالي مدينتا الحبيبة وأهلنا في كفربرا و جلجولية والمدن والقرى المجاورة إلى خيمة الاعتصام التي ستقام يوم السبت القادم في موقع البيوت المهددة بالهدم بالقرب من بيت الدكتور عارف خير الله، وبالتحديد بالقرب من مدرسة جنة ابن رشد".


رئيس بلدية كفرقاسم المحامي عادل بدير

وصرح رئيس بلدية كفرقاسم المحامي عادل بدير: "صحيح أنّ هناك قرارات من قبل لجنة البناء والتنظيم وليس دائرة أراضي اسرائيل، ونحن الآن بصدد مواجهة هذا القرار المجحف بحقّ هذه البيوت. لا يعقل مثل هذا التعامل العنصري اتجاه الأقليّة العربيّة. لقد كان لنا جلسات عديدة بهذا الخصوص مع وزير المالية ووزير الداخلية، وتمّ الاتفاق على أمور بيننا إلى حين أن تتم المصادقة على الخارطة الهيكلية والتي قدمت خاصة في المنطقة الشمالية، إلا أنّ هناك من يحرّك في اتجاه غير الذي نسعى إليه".
من جانب آخر فقد ذكر مصدر حكومي مطلع لموقع العرب وصحيفة كل العرب: "موضوع البناء غير المرخص لن يمرّ مر الكرام، وستكون هنالك خطوات صارمة في هذه القضية، ولن يكون أي تهاون بل ستنفذ أوامر الهدم الصادرة في كفرقاسم وغيرها من البلدات العربية واليهودية، لذلك من الأفضل عدم اختراق قوانين البناء، والعمل وفق التعليمات التي ينصّ عليها القانون، وجميع رؤساء السلطات المحليّة على علم ودراية لكل ما يتعلّق في موضوع البناء غير المرخص".

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
كفرقاسم