منبر العربHyde Park

سؤال في اللغة/ بروفيسور مواسي
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

سؤال في اللغة: تخرّجوا منها وتخرّجوا فيها/ بقلم: بروفيسور فاروق مواسي


يكثر الخِرّيجون هذه الأيام من المؤسسات التعليمية المختلفة، فهل الصواب أن نقول "تخرجوا منها" أم "تخرجوا فيها"؟
..
عاشقة العربية- منال صالح

.....................................
الجواب في رأيي: كلاهما صواب.
...................................

الفعل (خرّجه) في العلم أو في الصناعة معناه درّبه وعلّمه، والمتعلم هو خِرّيج، أو متخرّج، وأضاف معجم (الوسيط)- خَرّيج - بالفتح، ولم أقع على هذا اللفظ إلا في هذا المعجم.

.................
أما حرف الجر فالغالب هو (في)، ففلان تخرّج في جامعة حيفا ، وأخوه في أكاديمية الفنون.

بل إن هناك لغويين خطّأوا من يقول "تخرّج من ..."، منهم عباس أبو السعود في (أزاهير الفصحى ودقائق اللغة، ص 194- 195)، ومصطفى جواد في كتابه (قل ولا تقل ج1، ص36)، حيث يقول إن المعنى هو تأدب وتعلم في الكلية ونحوها، "ولا محل لحرف الجر "من"، فليس المقصود في الخروج من الكلية، ولو كان المقصود الخروج، لكان كل طالب له خرجة أو خرجتان"،
وخطّأ كذلك محمد العدناني استخدام " تخرّج من" في كتابه (معجم الأخطاء الشائعة، ص 77).

......
لكن معنى (خرّج) يرِد بمعنى (أخرج) كما في المعاجم، وفعل المطاوعة هو (تخرّج)، وعليه يكون التخرج من.. بمعنى الخروج من..، فالخروج هو معنوي لا حسّي بمعنى إنهاء الدروس والتحصيل كما يقول إميل يعقوب في (معجم الخطأ والصواب، ص 125).

وعليه فالاستعمالان صحيحان، ذلك أن "تخرج أحمد في المعهد" يكون بمعنى تدرّب وتعلّم فيه.
أما "تخرّج أحمد من المعهد" فهو بمعنى أنهى دروسه وتثقيفه هناك.

....

في تقديري ثمة إقناع آخر بجواز (من):

هو أننا نلجأ إلى التضمين- بمعنى أن يؤدي فعل أو ما في معناه في التعبير مُؤدّى فعل آخر أو ما في معناه، فيعطَى حكمه في التعدية واللزوم*، فأنا أقدّر في معنى (تخرّج) = انطلق، أو انتهى، أو تثقف ونحوها فإذا قبلت انطلق (أو ما يقارب تخرّج من معنى) فقد جرينا على مذهب الأوائل الذين يجيزون معاملة الأولى كالثانية، فانطلق من= تخرّج من...إلخ
..
ما أحسن أن نيسّر في اللغة ما استطعنا إلى ذلك سبيلا.

......

*نموذج من التضمين: قال تعالى "ولا تعزموا عقدة النكاح" (البقرة 235) حيث ضُمّن الفعل (تعزموا) معنى الفعل تنووا، فعُدّي بنفسه، والأصل أن نقول عزم على، ومثل ذلك كثير في القرآن وفي الشعر.

موقع العرب يفسح المجال امام الكتاب لطرح أفكاركم التي كتبت بقلمهم المميز ويقدم للجميع مساحة حرة في التعبير عما في داخلهم ضمن زاوية منبر العرب. لإرسال المواد يرجى إرفاق النص في ملف وورد مع اسم الكاتب والبلدة وعنوان الموضوع وصورة شخصية للكاتب بجودة عالية وحجم كبير على العنوان:alarab@alarab.com  


كلمات دلالية