ثقافة جنسية

هل العلاقة الحميمية تجعل الزوجية أكثر سعادة؟
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

هل العلاقة الحميمية تجعل الزوجية أكثر سعادة؟ إليكم رأي الخبراء

دراسة:

العلاقة الحميمية من الممكن أن تؤدي إلى الحزن واليأس في العلاقة الزوجية


قال خبراء في العلاقات الزوجية، وفقًا لما تداولته صحيفة ذا صن البريطانية، نقلًا عن دراسة أجرتها إحدى الجامعات في بنسيلفينيا إن "إقامة علاقة جنسية لا تجعل الأزواج أسعد، بل إنه على العكس، من الممكن أن تؤدي إلى الحزن واليأس في العلاقة الزوجية"، ونفت الدراسة النظرية القائلة إنه "كلما مارس الفرد علاقات جسدية أكثر كان أكثر سعادة من غيره".

وورد وفقًا للدراسة أن "الشعور بالسعادة جرّاء ممارسة علاقة زوجية، يرجع إلى عدة أسباب منها الجنس، العمر، مكان الإقامة إلى جانب المزاج". وقال البروفيسور جورج لوينستين، الأخصائي في الاقتصاد وعلم النفس، في الجامعة: "للوهلة الأولى، يبدو أن ممارسة علاقات حميمية أكثر يجعل الفرد سعيدًا بنسبة أكبر، إلا أنه وعلى ما يبدو فإن الشعور بالسعادة هو الذي يقود الأزواج إلى علاقة حميمية ناجعة".

كلمات دلالية