جامعات / مدارسStudents

مدرسة ديرحنّا الثّانوية تحقق إنجازات مشرّفة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

مدرسة ديرحنّا الثّانوية تحقق إنجازات مشرّفة

مدرسة ديرحنّا الثّانوية:

لقد صال طلّابنا وجالوا، فارتقوا قمم النجاح وسطروا سَنَةَ القمم، فحلّقوا عاليا في سماء المجد والارتقاء بعد أن كسروا الأرقام وحطّموا الحواجز

لا شكّ أنّ هذه النّتائج وهذه الثّمار الطّيبة ما هي إلّا حصيلة حتميّة للتّعاون المشترك لكلّ الشّركاء الطّبيعيين من أفراد الهيئة التّدريسية، الطلاب وذويهم، المجلس المحلّي، مفتّش المدرسة ولجنة الآباء، كلّ من موقعه


وصل إلى مراسل موقع العرب وصحيفة كل العرب بيان صادر عن مدرسة ديرحنّا الثّانوية، جاء فيه:"لقد استطعنا وبجدارة في مدرسة ديرحنّا الثّانوية أن نرفع الهامات شامخات بوضع اسم قريتنا بمكان تحت الشّمس، وأن نحتلّ مكانا مشرّفًا على خارطة الإنجازات سواء محلّيا على مستوى مجتمعنا العربيّ، أو قطريّا على مستوى الدّولة. لقد صال طلّابنا وجالوا، فارتقوا قمم النجاح وسطروا سَنَةَ القمم، فحلّقوا عاليا في سماء المجد والارتقاء بعد أن كسروا الأرقام وحطّموا الحواجز".


طاقم الهيئة التدريسية
وزاد البيان:"من الإنجازات الّتي حقّقتها المدرسة:
1) حصلت المدرسة على نسبة استحقاق بجروت بمعدّل 85% وهي أعلى نسبة استحقاق تحصل عليها المدرسة منذ تأسيسها سنة 1992، وجدير بالذّكر أنّ هذه النّسبة تفوق المعدّل العام في الوسطين العربي واليهودي بدرجات.
2) حصلت المدرسة على تقدير من وزارة المعارف بشكل رسمي، حيث عملت على رفع مستوى التّحصيل بشكل ممنهج على مدار ثلاث سنوات متتالية، توازيًا مع "التربية للقيم" ، المبدأ الذي تبنّته الوزارة
3) خفض نسبة الغشّ (חשד) إلى نسبة أقل من 1% من خلال المحافظة على نموذجية، نزاهة وطهارة الامتحانات. وقد انتقلت المدرسة من المجال الأصفر إلى الأخضر حسب تصنيف الوزارة.
4) الحصول على بجروت ذي جودة بحسب معايير الوزارة، بمعدّل 83%.
5) رفع نسبة الامتياز في البجروت لثلاث سنوات متتالية حسب معايير وزارة المعارف.
6) مضاعفة عدد الطلاب في تخصّصات الرّياضيات، اللغة الانجليزية والفيزياء بمستوى خمس وحدات.
7) تخريج الفوج الأوّل تخصّص في علوم الاتصال ( תקשוב).
8) فتح فرع جديد لعلوم البيئة.
9) حصلت المدرسة على تقدير رسمي من الوزارة على الإنجاز التّحصيلي لطلّاب فرع الكيمياء بمستوى خمس وحدات.
10)رفع مستوى التّحصيل في اللغة العربية حيث حصلت المدرسة على معدّل عالِ في نتائج البجروت".

وأضاف البيان:"ويعود سرّ هذا النّجاح وهذا الإنجاز إلى العوامل التّالية:
• تبنّي رؤية وأهداف واضحة وطموحة من قبل إدارة المدرسة.
• اللامركزية في العمل وبناء طاقم مهني مع توزيع صحيح للأدوار.
• بناء خطّة عمل فردية لكلّ طالب بمشاركة الأهل.
• بناء ملف بجروت محتلن محوسب لكلّ طالب مكّن من متابعة كل طالب على حدة وتحديد احتياجاته.
• عمل المربّي الدّؤوب مع الطلّاب والعمل على تذويت قيمة النّزاهة كقيَمة عليا ممّا ساهم في خفض نسبة الغش وشحن المعنويات وبناء طالب مؤمن بقدراته لا يعرف المستحيل.
• بناء شراكة حقيقيّة فعّالة بين كلّ الشركاء: طلّاب، معلّمين، مجلس محلّي، أهالي الطّلاب ووزارة المعارف".

وإختتم البيان:"لا شكّ أنّ هذه النّتائج وهذه الثّمار الطّيبة ما هي إلّا حصيلة حتميّة للتّعاون المشترك لكلّ الشّركاء الطّبيعيين من أفراد الهيئة التّدريسية، الطلاب وذويهم، المجلس المحلّي، مفتّش المدرسة ولجنة الآباء، كلّ من موقعه، فلكلّ منهم كان دور فاعل في هذا النّجاح، حيث كانوا على العهد قوّامين وإلى القمم قصّادين فرُبّ همّة صنعت أعظم أُمّة....لقد سعيتم فكان سعيكم مشكورا. ومن هنا تتقدّم المدرسة بوافر الشكر والامتنان لمفتّش المدرسة الدكتور صبّاح صبّاح على الدّعم والتّوجيه الذي كان له أثر إيجابي وداعم في هذا الإنجاز المشرّف. والشكر الجزيل للمجلس المحلّي المتمثّل بالرّئيس، السيّد سمير حسين، ومدير قسم المعارف، السيّد سليم خطيب.
ولا ننسى طبعا طاقم المعلّمين المهني والمتميّز وصاحب الانتماء الكبير والرؤية التربوية الصّحيحة حيث كانوا رأس الحربة في الحقل، فقد قاموا بتجهيز الطّلاب علميّا وتربويّا للحصول على هذه النّتائج المشرّفة. أمّا الإنجاز الرّئيس والمفخرة الحقيقية فهي لطلّابنا الخرّيجين وذويهم، فدعم الاهل لأبنائهم وللمدرسة ساهم كثيرا في رفع الدّافعية عند الطّلاب للحصول على الاستحقاق الكامل وبناء المستقبل المشرّف"، إلى هنا نص البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
ديرحنّا