أخبارNews & Politics

إقناع المحكمة عدم قبول طلب لجنة التنظيم والبناء
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

إقناع المحكمة عدم قبول طلب لجنة التنظيم والبناء بحق مواطن من يانوح جت

بيان مكتب المحاماة:

كانت لجنة التنظيم والبناء قد أصدرت أمرين اداريين لمنع صاحب البيت من الاستمرار في تشيده بالرغم من انه حصل على رخصة بناء


وصل الى موقع العرب بيان صادر عن مكتب المحاماة "يوسف عودة وشركاه"، جاء فيه: "تمكنت المحامية فاتن خوري صباغ، هذا الأسبوع من إقناع محكمة الصلح في الكريوت، بعدم قبول طلب لجنة التنظيم والبناء لإصدار أمر يمنع مواطن من قرية يانوح جت من متابعة بناء بيته. وكانت لجنة التنظيم والبناء قد أصدرت امرين إداريين لمنع صاحب البيت من الاستمرار في تشيده بالرغم من انه حصل على رخصة بناء إلا انه ووفقا لادعاءات اللجنة فان رخصة البناء انتهت صلاحيتها، وقامت اللجنة بإصدار امر ثاني لمنع استمرار أعمال البناء خلال شهر تشرين الثاني الماضي وبعد إصدار الأمر الإداري توجهت للمحكمة لإصدار أمر لإيقاف أعمال البناء والتشييد".

وأضاف البيان: "وخلال جلسة المحكمة ادعت ممثلة اللجنة ان البناء بدأ بعد انتهاء صلاحية رخصة البناء وبالمقابل تمكنت المحامية فاتن خوري صباغ من اقناع المحكمة بأقوال موكلها وقدمت الأدلة التي تثبت أن أعمال البناء بدأت قبل انتهاء صلاحية رخصة البناء وان التحرك السريع للجنة التنظيم والبناء جاء على خلفية سياسية بعد ان قام احد المواطنين بتقديم شكوى للجنة التنظيم والبناء وهو الذي ينتمي الى المعسكر السياسي الذي لا ينتمي اليه صاحب البيت".
وتابع البيان: "وكان المواطن الذي كاد ان يقع ضحية ويقدم بحقه لائحة اتهام قد حصل على كل التراخيص اللازمة لبناء طابق إضافي على بيته القديم، بما في ذلك تقوية البيت القديم والبناء عليه، وليس كما تدعي اللجنة بعد انتهاء صلاحية رخصة البناء".
واختتم البيان: "وخلال مداولات المحكمة تمكنت محامية الدفاع فاتن خوري صباغ من تقديم ادلة تثبت ان صاحب البيت فعلا قام بالبدء ببناء البيت قبل انتهاء صلاحية رخصة البناء عن طريق تقديم المستندات والوصولات والتصاريح المشفوعة بالقسم لمقاول البناء وأصحاب مصنع الباطون وأصحاب دكان مواد البناء الذين زودوا صاحب البيت بكافة مستلزمات ومواد البناء"، الى هنا نص البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
التنظيم والبناء