ثقافة جنسية

بعد الإنجاب.. طرف ثالث يقتحم حياتكما
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

بعد الإنجاب.. طرف ثالث يقتحم حياتكما فكيف عليكما التصرّف؟

بعد الولادة يتعلق الطفل بأمّه وهي تتعلق به بشكل مطلق


يؤكّد خبراء العلاقات الزوجية، أنّ "ولادة طفل، إنّما تغيّر من الاتفاق الزوجي الخفي، بين الطرفين، والذي لا يشعر الزوجان بوجوده في حياتهما، إذ أن ال حياة الزوجية قبل ولادة الطفل كانت تتمحور حول المرأة والرجل، وأمّا اليوم فالحديث يدور عن نعمة الأمومة والأبوّة، والزواج المشترك للطرفين".


ويلفت الخبراء بالقول: "بعد الولادة، يتعلق الطفل بأمّه وهي تتعلق به بشكل مطلق، فإذا نجحت الأم بإرضاعه بطريقة طبيعية وسارت الأمور معها على ما يرام، فهذا أمر رائع، ولكن إذا لم تستطع أن ترضعه بصورة طبيعية، هنا تكمن المشكلة وينتابها شعور بالذنب، خصوصًا لأنها تعرف بأن الطفل متعلق بها، ولكنها لا تنجح في إطعامه وهو ما تعتبره الأمهات فشلًا في الأمومة، وفشلًا في وظيفة الأم كأم".

كلمات دلالية