أخبارNews & Politics

الصلح تصدر قرارها بالتماس صلاح وبركة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

الصلح في الناصرة: يسمح لصلاح وبركة زيارة القيق اليوم وغدًا لمدة ساعة واحدة فقط

قرار محكمة الصلح:

يسمح لمحمد بركة ورائد صلاح زيارة القيق في مستشفى العفولة، اليوم وغدًا، على أن تكون الزيارة لمدة ساعة واحدة فقط بين الـ19:00 حتى 20:00 مساءً

محمد بركة:

قرار الشرطة ضعيف واضطرها للتراجع أمام المحكمة

الشيخ رائد صلاح:

نأمل أن نسمع في الساعات المقبلة بشرى نحو حل لقضية القيق


عقد محكمة الصلح في الناصرة اليوم الاثنين جلسة للنظر في الالتماس الذي قدمه رئيس لجنة المتابعة محمد بركة، ورئيس لجنة الحريات الشيخ رائد صلاح، ضد قرار الشرطة بإبعادهما عن مستشفى العفولة لـ 14 يومًا منذ مساء يوم الخميس الماضي.


حديث للشيخ رائد صلاح ومحمد بركة

وأفاد مراسل موقع العرب وصحيفة كل العرب أنّ قاضية المحكمة أصدرت قرارًا مؤقتًا في هذه القضية، إلى حين الجلسة القادمة يوم الاربعاء، الموافق 24.02.2016، حيث جاء في القرار أنّه:"يسمح لمحمد بركة ورائد صلاح زيارة القيق في مستشفى العفولة، اليوم وغدًا، على أن تكون الزيارة لمدة ساعة واحدة فقط بين الـ19:00 حتى 20:00 مساءً. ويُسمح أن يرافق كل واحد منهم شخص واحد فقط، أي أنه يسمح بدخول 4 أشخاص فقط لغرفقة القيق في المستشفى". واوضحت القاضية في قرارها أنّه:"في حال لم يسمح وضع الاسير الصحي بالزيارة، فإنه يجب عدم التجوال في المستشفى وتعيين وقت اخر للزيارة"، بحسب القرار.

هذا، ويذكر أنه تم الخميس الماضي اقتياد الشيخ رائد صلاح ومحمد بركة للتحقيق على خلفية تواجدهما وتضامنهما مع الأسير محمد القيق المضرب عن الطعام منذ 90 يومًا والذي يمكث في مستشفى "هعيمق" في العفولة بعد التدهور الحاد الذي طرأ على صحته في أعقاب اضرابه عن الطعام احتجاجًا على اعتقاله الاداري.

وكانت لوبا السمري الناطقة بلسان الشرطة قد أفادت في تعقيبها حول اعتقال الشيخ رائد صلاح ومحمد بركة الخميس الماضي: "بالفعل تم في مستشفى هعيمق توقيف محمد بركة رئيس لجنة المتابعة للتحقيق بعد تجاهله توجهات وإيعازات حراس الأمن في المستشفى حيث رفض مغادرة المكان والانصياع لتوجهات وتعليمات أفراد الشرطة ذات الصلة كما وتم أيضًا توقيف الشيخ رائد صلاح للتحقيق عقب شكوى ضده تم استلامها في الشرطة من قبل المستشفى والتحقيقات مازالت جارية"، وفقا للبيان. 

المتابعة: الشرطة تضطر للتراجع في المحكمة وبركة وصلاح يزوران القيق مساء اليوم وغدا
وصل إلى موقع العرب وصحيفة كل العرب بيان صادر عن لجنة المتابعة للجماهير العربية ، جاء فيه:"اضطرت الشرطة للتراجع جزئيا مرحليا، عن قرارها بابعاد رئيس لجنة المتابعة للجماهير العربية محمد بركة، ورئيس لجنة الحريات المنبثقة عن "المتابعة" الشيخ رائد صلاح، عن مستشفى العفولة لمدة 14 يوما. وقررت المحكمة "كحل وسط مرحلي"، بأن يزور بركة وصلاح الأسير محمد القيق في المستشفى في السابعة من مساء اليوم الاثنين لمدة ساعة، وبنفس التوقيت مساء غد الثلاثاء، على أن تلتئم المحكمة مجددا ظهر يوم الأربعاء لفحص الوضع من جديد".
وتابع البيان:"وكان رئيس المتابعة بركة والشيخ صلاح، قد استأنفا أمام محكمة الصلح في الناصرة، على قرار الشرطة منذ يوم الخميس الماضي، بابعادهما عن المستشفى لمدة 14 يوما، بعد اعتقالهما لعدة ساعات في ذلك اليوم، بعد أن رفضا استبداد الشرطة، بمغادرة المستشفى، حيث كانا يزوران الأسير القيق المضرب عن الطعام".
وأضافت المتابعة في بيانها:"وعقدت الجلسة بحضور المحامين عمر خمايسي ومحمد سليمان اغبارية، ومصطفى سهيل وأحمد دهامشة، وكان واضحة أن حجة الشرطة واهية، وقال بركة أمام المحكمة، إنه لم ير أي مبرر لقرار الشرطة، وأن وجوده والشيخ صلاح هناك ليس فقط لغرض التضامن، بل أيضا للتواصل مع الأسير القيق، في محاولة لايجاد مخرج لهذه القضية، خاصة وأن الأسير القيق يواجه خطر الموت.
وعرضت المحكمة التوصل الى حل وسط ولو مرحليا، وكما يبدو بعد أن لمست ضعف حجج الشرطة. وبناء عليه تم التوصل الى اتفاق مؤقت، أخذ طابع قرار محكمة، يقضي بأن يدخل بركة وصلاح غرفة الأسير القيق في تمام الساعة السابعة من مساء اليوم الاثنين، وبمرافقة شخص واحد لكل واحد منهما، على أن يستمر اللقاء لمدة ساعة، ويتكرر الأمر ذاته بحسب هذه التفاصيل في السابعة من مساء الغد الثلاثاء. وفي حال لم تسمح الظروف الصحية للقيق باجراء اللقاء، فيتم نقل الساعة الى موعد آخر من اليوم ذاته.  كما قررت المحكمة عقد جلسة أخرى ظهر يوم الاربعاء القريب لبحث الموضوع مجددا واتخاذ قرار بموجب الوضع الناشئ في حينه"، وفق البيان.
وإختتم البيان:"وقال بركة لدى خروجه من المحكمة، إنه من الواضح أن قرار الشرطة هو سياسي استبدادي، لا يوجد ما يبرره، وهذا ما جعلها تتراجع أمام المحكمة. وشدد بركة قائلا، إننا كما قلنا يوم صدور قرار الشرطة، إن القضية الاساس ليست محمد بركة ولا رائد صلاح، بل قضية الأسير القيق، الذي نريد له أن ينهي اضرابه وهو حي بيننا وبشكل يضمن له كرامته وحريته.
وقال الشيخ صلاح، إن قرار المحكمة أكد أن قرار الشرطة مكسور قبيح مستهجن، ولذلك سيتاح لنا اليوم ان شاء اليوم زيارة الأسير القيق مساء اليوم وغدا، ونأمل أن نسمع خلال الساعات القريبة بشرى سارة، وتقدم نحو حل للإضراب عن الطعام الذي يخوضه الأسير القيق، لليوم التسعين على التوالي، ونأمل أن زوره بعد أسابيع في بيته محررا"، إلى هنا نص البيان.


الشيخ رائد صلاح ومحمد بركة في محكمة الصلح في الناصرة هذا الصباح

 

إقرا ايضا في هذا السياق: