ثقافة جنسية

لكلّ من الزوجين دوره الهام والأساسي في العائلة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

خبراء العلاقات: لكلّ من الزوجين دوره الهام والأساسي في العائلة

على الرجل أن يعتبر نفسه متكاملًا مع زوجته ومكملًا لها وليس نقيضها


هل تعلمون أن هناك توزيع للوظائف في المنزل بين الرجل وزوجته؟ يفيد خبراء العلاقات الزوجية أن القرارات المصيرية والكبيرة وبالغة الأهمية، عادة تؤخذ بالتشاور بين الزوجين، ليخرجا بعدها بقرار واحد ووحيد، إلا أنه في بعض الحالات وفي الأمور الصغرى إن صح التعبير، يسمح الرجل للمرأة باتخاذ القرار، خصوصا عندما يتعلق الموضوع بشؤون الطعام والمطبخ ونظافة المنزل، وصحة ونظافة وترتيب الأولاد ودروسهم البيتية، فيما تبقي الأم القرار للأب عندما يتعلق الأمر بالشؤون المادية أو خروج الأولاد مع الأصدقاء، أو شراء أدوات تكنولوجية، وما إلى ذلك.


ويلفت خبراء العلاقات الزوجية إلى ضرورة عدم التعامل مع القضية وكأن صاحب القرار هو فقط من يقرر، وليس من الواجب أن يؤدي اتخاذ قرار أحادي الجانب إلى مشاكل زوجية، في وقت لاحق، لا سيما إذا كان الحديث عن قرارات صغيرة وعابرة ويومية، وبالتالي على الرجل أن يعتبر نفسه متكاملًا مع زوجته ومكملًا لها وليس نقيضها، كما على المرأة أن تعتبر الرجل شريكها في كل شيء، وعندها يمكن لكليهما أن يعيشا بسعادة فائقة في كنف عائلة تسودها المحبة والتفاهم بين جميع أفرادها.

كلمات دلالية