ثقافة جنسية

كوني قريبة من ابنتك المراهقة وصادقيها..
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

كوني قريبة من ابنتك المراهقة وصادقيها.. لتنعمي بعائلة لا مثيل لها

تبدأ الفتاة في هذا العمر بالوقوف أمام المرآة بشكل أكبر وتحاول أن تقلّد والدتها في التسريحة واللبس 


تحتاج الفتيات في سن المرهقة إلى مراقبة من الاهل ومن الأم بالتّحديد، لأنّ هذا السن يعتبر مفصليّا في حياة أي فتاة، لذلك يجب أن تكون المراقبة شاملة ولكن دون أن تقتحم خصوصيات الفتاة بشكل فظ.


صورة توضيحيّة
تبدأ الفتاة في هذا العمر بالوقوف أمام المرآة بشكل أكبر وتحاول أن تقلّد والدتها في التسريحة واللبس وحتّى تحاول أن تضع المكياج، لا بأس من ذلك عزيزتي الأم فهي في مرحلة انتقاليّة تتعرّف بها على شكلها وجسمها، لذلك عليك أن تكوني في هذه المرحلة صديقة قريبة جدًّا لابنتك كي لا يؤثر عليها الأمر بشكل سلبي فكوني معها أحيانًا عندما تضع القليل من المكياج كتجربة وانصحيها بكفية الاعتناء بالبشرة والجمال.

تكلّما عن ذوقها في اللبس وفي التسريحات التي تحبها، وبهذه الطريقة تكسبين ود ابنتك المراهقة والتي لن تفكّر في أن تفعل أي شيء دون علمك أو أن تخفي عليك شيئًا وهذا الأمر مهم جدًّا في سنواتها القادمة وفي مصارحتها لك.

كلمات دلالية