أخبارNews & Politics

كيوبرس: إعتقال مرشد سياحي وأجواء مشحونة في الاقصى
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

كيوبرس: إعتقال مرشد سياحي وأجواء مشحونة في المسجد الاقصى

مؤسسة كيوبرس:

اشتدت حدة التوتر في المسجد الأقصى عقب اقتحامات المستوطنين منذ ساعات الصباح من باب المغاربة، وبلغ تعدادهم 26 مستوطنا 


وصل بيان صحفي صادر عن مؤسسة كيوبرس، جاء فيه: "علت تكبيرات المصلين في المسجد الأقصى، صباح اليوم الأربعاء، احتجاجا على اقتحام باحاته من قبل مجموعة كبيرة من الضباط وشرطة الاحتلال. وأفاد شاهد عيان أن المجموعة التي بلغ تعدادها 17 عنصرا توجهت إلى المتحف الإسلامي وتوقفت قبالة المصلى القبلي والمرواني، وعيادة الأقصى في الجهة الجنوبية، مشيرا إلى أن مسارهم شابه إلى حد كبير مسارات اقتحام المستوطنين".


صور من المكان

وتابع البيان: "كما اشتدت حدة التوتر في المسجد الأقصى عقب اقتحامات المستوطنين منذ ساعات الصباح من باب المغاربة، وبلغ تعدادهم 26 مستوطنا برفقة عناصر احتلال مدججة لحمايتهم. وأفاد مراسل "كيوبرس" أن "قوات الاحتلال اعتقلت المرشد السياحي إيهاب الجلاد، أثناء تقديمه شروحات عن معالم المسجد الأقصى بالقرب من المتحف الإسلامي، وقامت باقتياده إلى مركز شرطة باب السلسلة. وفي السياق شددت قوات الاحتلال من إجراءات التنكيل بالمصلين عند أبواب المسجد الأقصى، حيث منعت دخول أي مصل دون احتجاز بطاقته الشخصية، عدا عن الاستفزازات الكلامية التي تعرضوا لها عند دخولهم".

وإختتم البيان: "وما زالت عشرات النساء ممن منعهن الاحتلال الإسرائيلي من دخول المسجد الأقصى، دون مبرر أو مسوغ قانوني، يتواجدن أمام باب حطة ويتدارسن القرآن ويحفظنه، رغم مضايقات قوات الاحتلال واستفزازاتهم المتعمدة. ويتعرض المصلون في المسجد الأقصى ممن يواظبون على إحيائه والصلاة فيه يوميا، إلى سلسلة من الإجراءات التعسفية من قبل سلطات الاحتلال، بهدف ثنيهم عن إحيائه وتفريغ رحابه من المسلمين. فإضافة إلى أوامر الإبعاد التعسفية عن المسجد الأقصى ومدينة القدس، التي تصدرها سلطات الاحتلال بحق المصلين، قامت مؤخرا بقطع التأمين الصحي عنهم بزعم أنهم لا يسكنون مدينة القدس؛ الأمر الذي نفته كليا أسوار المسجد الأقصى وحجارة بنيانه.

 

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
كيوبرس