أخبارNews & Politics

سخنين: عمل تطوعي في مدرسة النجاح
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

سخنين: عمل تطوعي في مدرسة النجاح يوفر مئات الاف الشواقل على المدرسة

شارك العشرات من المتطوعين في هذا العمل ومنهم اعضاء لجنة اولياء الامور واهالي الطلاب، ومتطوعين من مجموعة نعم للتغيير، ولاعبي اتحاد ابناء سخنين ومتطوعون من المدينة ككل الى جانب مجموعة من الطلاب الذين رافقوا أهاليهم


انجزت لجنة اولياء امور الطلاب وادارة مدرسة النجاح الابتدائية في سخنين المشاريع المقررة بحسب جدول العمل التطوعي الذي استمر على مدار اسبوعين والذي تخلله تبليط المدرسة من جديد بمساحة 1300 متر ، وتظليل الساحات، وبناء زوايا واجنحة خاصة للمعلمين والطلاب، وزوايا العاب.

 
وقد شارك العشرات من المتطوعين في هذا العمل ومنهم اعضاء لجنة اولياء الامور واهالي الطلاب، ومتطوعين من مجموعة نعم للتغيير، ولاعبي اتحاد ابناء سخنين ومتطوعون من المدينة ككل الى جانب مجموعة من الطلاب الذين رافقوا أهاليهم، وتدعو المدرسة واللجنة الاهالي للمشاركة يوم غدا السبت للمشاركة في حفل اختتام العمل التطوعي، من العاشرة صباحا حتى الثالثة عصرا.
وفي حديث مع منى أبو ريا رئيسة لجنة أولياء الأمور في مدرسة النجاح الابتدائية في سخنين قالت: "نحن في الأسبوع التطوعي الثاني على التوالي، قمنا بعدة أمور وأعمال تطوعية كبيرة مثل تبليط المدرسة وتجهيز غرفة للمعلمين وتوفير متطلبات المعلمين، وانشاء زوايا مختلفة من ضمنها الطبيعة وألعاب ترفيهية وتعليمية، وساحات للطلاب واستغلالها للحركة في الدروس والعطلة ، والشكر للجنة اولياء امور الطلاب في المدرسة وادارة المدرسة والهيئة التدريسية وكل شخص وعامل ومتبرع ممن دعموا الفكرة بالعمل والدعم المعنوي، ونحن نشعر اننا نعزز شعور العطاء لدى اطفالنا، وكلنا امل ان يكون هذا عمل قدوة وغيرة ايجابية، لجميع المؤسسات والمدارس في المدينة وهو الشعور بالعطاء، والشكر للبلدية وخاصة قسم الهندسة والتربية والتعليم، ولم نشعر ان احدا قد قصر بل العكس الجميع مد يد العون ودعم معسكر التطوعي".
اما المربي كمال زبيدات مدير مدرسة النجاح الابتدائية في سخنين قال:" العمل التطوعي بدأ ينحسر كما يبدو وللأسف الشديد علن مجتمعنا، ولكن نحن ولجنة اولياء امور الطلاب التي نعتز ونتشرف بها قمنا بفض الغبار ، وقمنا بعمل جبار في عطلة الشتاء القصيرة، عبارة عن تبليط ما لا يقل عن 1300 متر بلاط ارضي بالإضافة الى تحسينات وترميمات بمئات الاف الشواقل ، ونحن نقول لأهلنا في سخنين ومجتمعنا العربي أن العمل التطوعي يجب أن يكون له حيز كبير في حياتنا وعطاءنا، وان نذوت قيمة العطاء والانتماء ولو ان كل لجنة في مجتمعنا العربي قامت بجزء من هذا العمل التطوعي لوجدنا ان وضع مدارسنا العربية افضل بكثير، ورأينا احياءنا وشوارنا افضل بكثير، وجزيل الشكر للجنة اولياء امور الطلاب بالمدرسة واخص بالشكر لعدد من الاشخاص الذين ضحوا بأوقاتهم ومالهم وراحتهم في سبيل دعمنا خلال الاسبوعين وبالذات الحاج رافع شاهين ، ومنى ابو ريا وزوجها "ابو علي"، وبلال ابو العبود زبيدات، واياد ابو خليل وكل شخص دعم وتطوع وتبرع لنا ، الذين رغم البرد والامطار الا انهم اثبتوا مرة تلو الاخرى ان الخير ما زال في سخنين ومجتمعنا العربي، وندعو اهلنا في سخنين غدا السبت عند العاشرة صباحا حتى الثالثة للمشاركة في مهرجان اختتام العمل التطوعي ".
في حين أشار اياد ابو خليل عضو لجنة اولياء امور الطلاب بالمدرسة :" هذا اكبر عمل تطوعي خلال السنوات الاخيرة التي شاركت فيها كوني رئيسا لمجموعة نعم للتغيير، ونحن كمجموعة وكلجنة وضعنا نصب اعيننا اهمية العمل التطوعي وتجنيد اكبر عدد من الجمهور وتذويت هذه القيمة الاجتماعية لدى طلابنا، الجيل الصغير، ونحيي اطفالنا الذين فضلوا استثمار العطلة الشتوية للمساعدة بالاعمال التطوعية بالمدرسة والطالب يشاهد والده يعمل ويبني زوايا واركان المدرسة الامر الذي يساعد في تذويت هذه القيمة ولا يمكن باي شكل من الاشكال ان يؤذي او يخرب ممتلكات المدرسة، وكلي أمل أن يتعمم العمل التطوعي في المؤسسات الرسمية وغير الرسمية وان يتحول الى قيمة اجتماعية مهمة ، ونقل المواطن والفرد من مواطن غير فعال الى مواطن فعال ، ونلاحظ انه من خلال عمل اللجنة برزت شخصيات التي لديها قدرات كبيرة لقيادة اعمال تطوعية، مثل الاخوة، رافع شواهنة ، وبلال زبيدات، الذين يتركون اعمالهم ومصالحهم الشخصية، وفضلوا دعم المدرسة وتطوع معنا".

كلمات دلالية