جامعات / مدارسStudents

باقة الغربية: مدرسة النجاح تختتم فعالياتها
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

باقة الغربية: مدرسة النجاح تختتم فعالياتها التربوية والتعليمية

مدرسة النجاح الثانوية التكنولوجية في بيانها:

شاهد وتمتع طلاب الحوادي عشر والثواني عشر مسرحية "سارحة والرب راعيها" للممثل سعيد سلامة في قاعة المركز الجماهيري باقة 


وصل إلى موقع العرب وصحيفة كل العرب بيان صادر عن مدرسة النجاح الثانوية التكنولوجية في باقة الغربية جاء فيه ما يلي: "اختتمت مدرسة النجاح الثانوية التكنولوجية في باقة الغربية، بباقة من الفعاليات التربوية والتعليمية، اذ افتتح اليوم الصباحي بباكورته بلقاء صباحي بمناسبة يوم اللغة العربية العالمي، بإشراف طاقم اللغة العربية، حيث رحب ودعم واثنى المربي يعقوب غنايم مدير المدرسة على أهمية الاهتمام بلغتنا العربية كلغة وهوية وانتماء وحضارة لناطقيها. وتخلل الصباح كلمات احتفالية واحتفائية وقصائد شعرية للطالبات ازل عريدي وابرار عويس وانسام غنايم وحوار للغة العربية الفصحى والعامية من تقديم طالبات المدرسة المتألقات".


خلال الفعاليات

وأضاف البيان: "وفي نهاية الفعالية تمّ إجراء مسابقة في المعلومات التي تتعلق باللغة العربية. ويشار إلى أنّ المربية عناق مواسي تولت عرافة الحفل. وفي ختام الجزء الصباحي قدم المربي الشيخ طالب عويسات مداخلة موعظة تفوح منها عطور ايمانية بمناسبة ذكرى المولد النبي الشريف راجيا متمنيا لهم كل التوفيق والسعادة والمحبة والسلام".

وتابع البيان: "وفي منتصف اليوم، شاهد وتمتع طلاب الحوادي عشر والثواني عشر مسرحية "سارحة والرب راعيها" للممثل سعيد سلامة في قاعة المركز الجماهيري باقة (متناس) والتي تصب في جوهرها على الحذر على الطرقات خصوصا للشباب والشابات واخذ الحيطة في الشارع ضمانًا للأمان والسلامة. حيث رافقهم معلمو ومعلمات المدرسة. هذا وتقدم مدير المدرسة المربي يعقوب غنايم بالشكر الكبير لوحدة الأمن والحذر على الطرقات في بلدية باقة العربية السيد محمد غنايم (أبو ابراهيم ) على دعمه المتواصل للمدرسة وتوعية الطلاب من خلال البرامج التثقيفية المختلفة".

واختتم البيان: "واختتم اليوم بعقد اجتماعٍ للهيئة التدريسية في المدرسة تخلل عرض أهم المشاريع التي انجزت مع حلول هذا العام الدراسي تماشيًا وتوازيًا مع رؤيا المدرسة. وعرض جدول العمل للفصل الثاني مع كل التمنيات بحلول سنة جديدة وذكرى المولد الشريف وعطلة الشتاء" إلى هنا نصّ البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق: