أخبارNews & Politics

عباس يدعو البابا تواضروس لزيارة رام الله والأخير يعتذر
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

عباس يدعو البابا تواضروس لزيارة رام الله والأخير يعتذر

الرئيس عباس اعتذر عن عدم حضور جنازة الأنبا ابراهام بسبب سفره إلى فرنسا


أكد البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية أنه "لن يدخل الأراضي الفلسطينية أو القدس زائرًا، إلا برفقة شيخ الأزهر" وجاءت تصريحات البابا القبطي، بعد تلقيه رسالة رسمية من الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن، الذي وجه له دعوة لزيارة رام الله، خلال قيامه بالوصول إلى الأراضي المقدسة للمشاركة في تشييع الأنبا ابراهام مطران القدس والشرق الأدنى المتوفى يوم الأربعاء الماضي.


البابا خلال زيارته للأراضي المقدسة- تصوير: جوزيف سفر

ويشار إلى أن عباس دعا البابا لزيارة رام الله، لكنه اعتذر عن تلبية الدعوة، مؤكدا أنه "لن يزور القدس والأراضي الفلسطينية إلا بصحبة شيخ الأزهر".
وجاء في بيان للكنيسة الأرثوذكسية: "الرئيس عباس اعتذر عن عدم حضور جنازة الأنبا ابراهام، بسبب سفره إلى فرنسا، للمشاركة في قمة المناخ، موضحا أنه سيوفد الدكتور صائب عريقات أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية على رأس وفد فلسطيني رسمي رفيع المستوى، كما قرر الرئيس عباس أن تتحمل الرئاسة الفلسطينية كافة تكاليف "غذاء الرحمة" وهو غذاء يقام في المناسبات الاجتماعية المختلفة في القدس".

إقرا ايضا في هذا السياق: