أخبارNews & Politics

الشرطة: محاولة تنفيذ عملية طعن في العفولة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

فيديو اطلاق النار على الشابة اسراء عابد من الناصرة التي زعم محاولتها تنفيذ عملية في العفولة

الشرطة:

الشابة التي اشتبه بمحاولتها تنفيذ عملية العفولة تبلغ 29 عامًا من الناصرة وتدعى اسراء زيدان توفيق عابد 

الناطق بلسان شرطة الشمال:

مشتبهة حاولت طعن حارس أمن على مدخل محطة الباصات المركزية في العفولة بواسطة سكين

تمّ إطلاق عيارات نارية تجاهها وأصيبت بجراح متوسطة، بحيث يتمّ تقديم العلاج الأولي لها في المكان


قالت مصادر إسرائيلية أنّ "عملية نفّذت في المحطة المركزية في مدينة العفولة، حيث هرعت قوات الأمن والشرطة وطواقم الانقاذ والاسعاف إلى المكان. وعلى ما يبدو تمّت السيطرة على المنفذة"، بحسب المصادر.

 

هذا، وأفاد زيكي هيلر، الناطق بلسان نجمة داوود الحمراء إنّه" تمّ إستلام بلاغ الساعة 13:24 حول تنفيذ عملية بالقرب من محطة الباصات المركزية في العفولة. وقد هرعت طواقم الاسعاف إلى المكان وتقوم بعمليات بحث في المكان، حيث لم يتم العثور على أي مصاب"، بحسب البيان.

هذا، وأشار الناطق بلسان شرطة الشمال في بيان وصلت عنه نسخة إلى موقع العرب وصحيفة كل العرب إلى أنّه:"مشتبهة حاولت طعن حارس أمن على مدخل محطة الباصات المركزية في العفولة بواسطة سكين. وعليه تمّ إطلاق عيارات نارية تجاهها وأصيبت بجراح متوسطة، بحيث يتمّ تقديم العلاج الأولي لها في المكان"، وفقًا للشرطة.

وقال الناطق بلسان الشرطة إنّ: "قوات معززة من الشرطة تتواجد في المكان، وتقوم بعمليات البحث والتمشيط تحسبًا لأية عمليات أخرى. علمًا أنّه تمّ إغلاق المنطقة أمام الجمهور"، إلى هنا نص بيان الشرطة.

وقال شهود عيان لموقع العرب وصحيفة كل العرب: "ان المواطنين العرب الذين تواجدوا في المكان صرخوا في وجه الفتاة مطالبينها بإلقاء الآلة الحادة او السكين التي كانت تحملها بينما هي وقفت متلبكة فقام افراد الشرطة بإطلاق النار عليها واصابوها بجراح متوسطة".

يشار الى ان الفتاة التي اشتبه بتنفيذها العملية تدعى اسراء زيدان توفيق عابد وتبلغ من العمر 29 عامًا، تحمل اللقب الأول في الهندسة من المعهد التطبيقي (التخنيون) في حيفا وتدرس اللقب الثاني في الجامعة العبرية في القدس.

بيان بلدية الناصرة
واصدرت بلدية الناصرة بيانًا على وسائل الاعلام جاء فيه:"أهلنا الأعزاء، نتيجة تسارع الاحداث تدعو بلدية الناصرة الأهل الى مزيد من الحذر والإنتباه خاصة في المدن والتجمعات اليهودية، بعد الإنفلاتات الخطيرة التي يقوم بها بعض المتطرفين للنيل من كل من هو عربي، ويكفي ان يتم التحريض حتى يصل الى اطلاق النار كما فعل مطلقي الرصاص على الفتاة النصراوية اليوم في المحطة المركزية في العفولة.

ادارة بلدية الناصرة سارعت الى عقد اجتماع طارئ بإيعاز من رئيسها السيّد علي سلام، وذلك لمناقشة هذه الأمور الخطيرة، خاصة ان الآلاف من ابناء شعبنا يتنقلون من مكان لآخر خلال ذهابهم وايابهم من اعمالهم واشغالهم ويضطرون الى المرور بالقرب من تجمعات سكنية يهودية، او التوجد في بلدات يهودية وبلدات مختلطة، للعمل او لقضاء مصالح معينة او التعليم.
اننا في بلدية الناصرة نحمل الحكومة واجهزة الأمن مسؤولية وسلامة المواطنين الأبرياء الذين يتم الإعتداء عليهم فقط لكونهم عرب، هذا الأمر سيقود الى انفلات لا يعود بالفائدة على اي جهة كانت.
ان اطلاق الرصاص على الفتاة النصراوية التي لم تشكل خطرًا على احد، كما هو واضح في التصوير الذي تناقله الآلاف عبر شبكات التواصل والمواقع الإلكترونية يثبت ان هناك تعليمات بإطلاق النار فقط بوجود شبهات، الأمر الذي يجعل كل مواطن عرب مهدد بحياته في كل لحظة.
ندعو جميع المواطنين للتصرف بحكمة وعدم الإحتكاك والتواجد في اماكن قد تشكل خطرًا والتريث حتى تعود الأمور الى نصابها ومجراها الطبيعي.
ونود ان نؤكد في هذا البيان الى ان الفتاة النصراوية اصيبت بجروح خطيرة، لكنها مازالت على قيد الحياة ووضعها الصحي يتم متابعته بشكل دوري، وعليه نتوجه لكافة الأخوة عدم الإستعجال في الإعلان عن استشهادها حتى تتبين الحقيقة.
الجلسة في بلدية الناصرة رفعت حتى يتم معرفة حقيقة وضع الفتاة حيث سيقوم رئيس البلدية ومندوب عن العائلة بزيارتها للإطمئنان عليها، وستعقد الجلسة من جديد حوالي الساعة التاسعة.  " الى هنا نص البيان.





الشابة العربية المصابة في العفولة

 وأشارت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري لاحقًا إلى أنّه:" تبيّن أن المنفّذة هاجمت حارس الامن وحاولت طعنه بسكين، فما كان منه الا أن أطلق النيران تجاهها، وأصابها بجراح، بينما لم يصب أحد آخر بأذى. كما وأحيلت لاحقًا للعلاج بالمستشفى وهي رهينة الاعتقال. والتحقيقات مع أعمال المراجعة والتشخيص جارية بالميدان هناك وسط تعزيزات شرطية امنية عامة"، إلى هنا نص البيان.

الشرطة: المشتبهة من منطقة الناصرة
لاحقًا قالت المتحدثة باسم الشرطه لوبا السمري أنّه:"تبين أنّ الشابة، على ما يبدو عربية من سكان منطقة الناصرة، وتبلغ من العمر 29 عامًا، حيث كانت قد دخلت الى داخل المحطة المركزية، وعند أحد الارصفة استلت سكينًا وأشهرته في وجه جندي كان هناك، حيث تواجد هناك 2 من أفراد شرطة حرس الحدود أيضًا ولاحظوا وجودها، بحيث قاما بإطلاق عيارات نارية بصورة دقيقه اتجاهها مع اصابتها بالقسم السفلي من جسدها بجراح متوسطة، وقد احيلت على اثرها للعلاج بالمستشفى وهي رهينة الاعتقال والتحقيقات جارية"، بحسب بيان الشرطة.

وجاء في بيان الشرطة: "تواصل قيادة شرطة الشمال باشراف من قائد المنطقة اللواء زوهر دفير من تقييم صورة الاوضاع في المنطقة مع مواصلة قسم التحقيقات المركزية (اليمار) التحقيق في كافة تفاصيل وملابسات تنفيذ عملية محاولة الطعن في المحطة المركزية في العفولة من قبل شابة (29 عامًا) من مدينة الناصرة، حيث شكلت محاولة الطعن خطرًا حقيقيًا داهمًا على أحد افراد قوّات الأمن مع اصابتها بجراح بعد اطلاق الرصاص عليها، من قبل جندي وحارس الأمن، علما أنه لم تقع اصابات أخرى" بحسب الشرطة.

وأضاف بيان الشرطة: "يتواصل انتشار مكثف لقوات الشرطة في المدينة حفاظا على النظام والسكينة والسلامة العامة ومنع أي محاولة فردية أخرى للقيام بأعمال عنف او اعتداء او حتى عمليات فردية أو جماعية مع التصدي لها" وفقا للشرطة.
 

 


مكان العملية في العفولة


من مكان العملية- تصوير : نجمة داوود الحمراء

 

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
العفولة