أخبارNews & Politics

اليوم: اعلان يوم النفير والرباط في الأقصى
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

الآلاف في يوم النفير في الاقصى بحضور القيادة العربية

كيوبرس:

احتشد المئات من أبناء الحركة الإسلامية وقياداتها، في باحات المسجد الأقصى، وأطلقوا التكبيرات والشعارات المناصرة للمسجد الأقصى

منعت قوات الاسرائيلية الشيخ كمال خطيب نائب رئيس الحركة الإسلامية من الدخول الى المسجد الأقصى، الأمر الذي دفعه للرباط عند اعتابه

 لوبا السمري الناطقة بلسان الشرطة:

تم صباح اليوم القاء حجارة ومفرقعات على قوات الشرطة وحرس الحدود المتواجدة عند باب المغاربة كعادتها وذلك من قبل مجموعة شبان ملثمين

 تقرر عدم فتح باحات الحرم القدسي الشريف لنهار اليوم الأحد أمام الزوار (من الأجانب وغير المسلمين) الى جانب عدم فرض أي تشديدات أو قيود على دخول المصلين المسلمين ذوي الهوية الزرقاء

شهود عيان:

حاول بعض افراد الشرطة الإسرائيلية، اقتحام الأقصى، مما أدى إلى مواجهات مع الشرطة الإسرائيلية، قامت على إثر ذلك باطلاق قنابل الصوت وأخرى مسيلة للدموع

أيمن عودة:

الحماية العميقة والاستراتيجية هي بإنهاء الاحتلال، وأن تصبح القدس عاصمة للدولة الفلسطينية


اندلعت صباح اليوم الأحد، مواجهات محدودة، بين قوات الشرطة الإسرائيلية وعشرات المرابطين الفلسطينيين في المسجد الأقصى، وسط مدينة القدس. وقال شهود عيان "اندلعت صباح اليوم، مواجهات محدودة بين عشرات المرابطين في المسجد الاقصى، والشرطة الإسرائيلية على مداخل المسجد، خاصة في منطقة باب المغاربة أحد بوابات الأقصى". وأضاف شهود العيان أنه "حاول بعض افراد الشرطة الإسرائيلية، اقتحام الأقصى، مما أدى إلى مواجهات مع الشرطة الإسرائيلية، قامت على إثر ذلك باطلاق قنابل الصوت، وأخرى مسيلة للدموع".

فيديو من المسجد الأقصى - تصوير: كيوبرس

وأضاف شهود العيان أن "مئات الشبان تمكنوا من دخول المسجد الأقصى، منذ ليلة أمس والمكوث فيه، للتصدي لدعوات المستوطنيين باقتحام واسع للمسجد". وحثت الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني المسلمين على المكوث (الرباط) في المسجد الأقصى، للتصدي لاقتحامات المستوطنيين. هذا وتجدر الإشارة إلى أن عيد "العرش" أو "المظلّة" اليهودي يبدأ من مساء اليوم الأحد، وحتى مساء غد الاثنين. ويذكر أنّه شارك في يوم النفير العديد من رجال الدين من مختلف البلدات العربية، بالإضافةلى مشاركة نوّاب من القائمة المشتركة من بينهم رئيس القائمة أيمن عودة.


وصول الجماهير العربية إلى باحات الأقصى

كيوبرس: تم منع الشيخ كمال خطيب من دخول الأقصى
كما ووصل الى موقع العرب بيان من كيوبرس، جاء فيه: "نجح مئات الفلسطينيين من القدس والداخل في المسجد الأقصى المبارك، في اجبار قوات الاحتلال على إغلاق باب المغاربة ومنع اقتحامات المستوطنين اليه بعد أن كانوا قد دعوا لاقتحامات جماعية بمناسبة ما يسمى "عيد العرش" العبري. ويحتشد المئات من أبناء الداخل الفلسطيني والقدس المحتلة في هذا الأثناء في المسجد الأقصى المبارك، استجابة لدعوة لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية والقوى الإسلامية والوطنية في الداخل، للنفير والرباط في المسجد الأقصى، بعد اعلان جماعات يهودية اقتحامه اليوم تزامنا مع "عيد العرش" العبري".

هذا وشارك النائبان أيمن عودة ويوسف جبارين، صباح اليوم الأحد، في التواجد الجماهيري في المسجد الأقصى، وتكلّم باسم الجبهة أمام المرابطين النائب أيمن عودة رئيس القائمة المشتركة الذي حيّا المرابطين، مؤكدا على أن الشعب الذي حافظ مئات وآلاف السنين على كافة الأماكن المقدسة يقود موقفا في قمة الحضارة والإنسانية حين يدافع عن المسجد الأقصى.

وأضاف: "إنّ الذي يبتغي المس بالأقصى هدفه تسعير حرب دينية، واتهم عودة حكومة إسرائيل بالوقوف وراء هذه الانتهاكات، حيث أن وزراءها يقتحمون الأقصى مع سوائب المستوطنين، والحكومة بدلا من انتقادهم تشرع بمهاجمة المرابطين. وأكد عودة بأنّ الحماية العميقة والاستراتيجية هي بإنهاء الاحتلال، وأن تصبح القدس عاصمة للدولة الفلسطينية. وقد صرّح النائب يوسف جبارين بقوله: إنّ قضيّة الحرم القدسي الشريف توحد كل شعبنا ويجب أن توحّد كل أمتنا، وهي عنوان النضال الوطني للتحرر من الاحتلال الذي يستهدف الآن النيل من قدسية المكان واحتلاله من جديد".

وأشاد جبارين بالدور الذي تقوم به الجماهير العربية بالتواصل مع القدس والأقصى كجزء من معركتنا ضد الاحتلال والقمع والاضطهاد، ومن أجل حماية مقدساتنا الدينية والوطنية أمام غطرسة حكومة اليمين وخططها المبيّتة لبسط نفوذها على الأقصى وباحاته والانتقام من المصلين والمرابطين فيه".

 


وصول النواب والقيادات العربية الى المسجد الأقصى

وأضاف البيان: "وكانت عناصر من القوات قد اقتحمت صباح اليوم الأحد باحات المسجد الأقصى، في تمام الساعة الثامنة صباحا، من جهة باب المغاربة، حيت تمركزت في منطقة الأحراش المحاذية لباب المغاربة، وبدأت بإطلاق قنابل الصوت والأعيرة المطاطية تجاه المصلين والشبان الذين ردوا بالتكبيرات والهتافات المناصرة للمسجد الأقصى. وفي غضون ذلك، احتشد المئات من أبناء الحركة الإسلامية وقياداتها، في باحات المسجد الأقصى، وأطلقوا التكبيرات والشعارات المناصرة للمسجد الأقصى، كما قرأوا أذكار الصباح، في حين وصلت أعداد كبيرة أخرى من الداخل الفلسطيني، وأعضاء عرب في الكنيست الإسرائيلي، وممثلين عن لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية".

وتابع البيان: "وكان المئات من أبناء الحركة الإسلامية وقياداتها اعتكفوا الليلة في المسجد الأقصى، عقب الدعوات التي أطلقتها جماعات الهيكل المزعوم لاقتحام المسجد بمناسبة ما يسمى عيد العرش العبري. وفي شأن متصل نشرت القوات الاسرائيلية عناصرها في محيط المسجد الأقصى والبلدة القديمة، ودققت في هويات الداخلين الى المسجد الأقصى واحتجزت بعضها، كما منعت قوات الاسرائيلية الشيخ كمال خطيب نائب رئيس الحركة الإسلامية من الدخول الى المسجد الأقصى، الأمر الذي دفعه للرباط عند اعتابه".

القاء حجارة ومفرقعات
وقالت لوبا السمري الناطقة بلسان الشرطة في بيانها أنه "تم صباح اليوم القاء حجارة ومفرقعات على قوات الشرطة وحرس الحدود المتواجدة عند باب المغاربة كعادتها وذلك من قبل مجموعة شبان ملثمين بحيث قامت القوات بابعاد الراشقين بالباحات مع استخدامها وسائل التفريق وبالتالي امساكها بزمام الامور"، وفقا للبيان.

كيوبرس:ما زالت وفود المصلين من القدس والداخل الفلسطيني تتوالى الى المسجد
وجاء في بيان لاحق عممته كيوبرس: "ما زالت وفود المصلين من القدس والداخل الفلسطيني تتوالى الى المسجد الأقصى المبارك للمشاركة في النفير العام الذي دعت اليه لجنة المتابعة العليا والقوى الوطنية والإسلامية في الداخل، عقب دعوات أطلقتها جماعات الهيكل المزعوم لاقتحام المسجد الأقصى المبارك عشية ما يسمى "عيد العرش" العبري. ونظم المشاركون في النفير العام سلسلة نشاطات وفعاليات داخل المسجد الأقصى، حيث انطلقوا في مسيرة حاشدة جابت أجاء المسجد الأقصى، مرددين شعارات مناصرة له، ورافعين لافتات نددت باعتداءات وانتهاكات الاحتلال والمستوطنين بحقه".

وأضاف البيان: "كما عُقد مؤتمرا صحفيا، شارك في فيه ممثلون عن القوى الوطنية والإسلامية في القدس والداخل، الى جانب النواب العرب. وعلى هامش فعاليات النفير، التقى القادة السياسيون في الأقصى، بمسؤولين في دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، وبحثوا تصعيد اسرائيل بحق المسجد والمصلين فيه، وتطرقوا الى سبل مواجهة هذا التصعيد محليا ودوليا. وما زالت القوات الإسرائيلية تضيّق على حركة الداخلين الى الأقصى، كما انها أغلقت أبواب المسجد وأبقت على ثلاثة مفتوحة هي حطة والمجلس والسلسلة".


الصور التالية من تصوير: كيوبرس

 

إقرا ايضا في هذا السياق: