أخبارNews & Politics

ميزان: نطالب بالكشف عن هوية الجناة بحرق دوابشة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق
اضف تعقيب انشر تعقيب
صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئي
24

حيفا
سماء صافية
24

ام الفحم
غائم جزئي
24

القدس
غائم جزئي
22

تل ابيب
غائم جزئي
22

عكا
غائم جزئي
24

راس الناقورة
سماء صافية
24

كفر قاسم
غائم جزئي
22

قطاع غزة
سماء صافية
21

ايلات
سماء صافية
28
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

مؤسسة ميزان: نطالب بالكشف عن هوية الجناة بحرق عائلة دوابشة ومحاكمتهم

علّق على هذا / عبّر عن رأيك

عمّمت مؤسسة "ميزان" بيانًا جاء فيه: "بعثت مؤسسة ميزان لحقوق الإنسان – الناصرة، كموكلة من قبل عائلة الدوابشة، برسالة الى كل من وزير الأمن "موشيه يعلون"، والمستشار القضائي للحكومة "يهودا فاينشتاين"، والنائب العسكري العام "دان عفروني"، حول ح

المحامي خمايسي:
ظاهرة الحرق في الضفة الغربية أصبحت خلال السنوات الاخيرة عامة وطامة، وجزءًا لا يتجزأ من الواقع اليومي المرافق ل حياة الفلسطينيين في الضفة الغربية


عمّمت مؤسسة "ميزان" بيانًا جاء فيه: "بعثت مؤسسة ميزان لحقوق الإنسان – الناصرة ، كموكلة من قبل عائلة الدوابشة، برسالة الى كل من وزير الأمن "موشيه يعلون"، والمستشار القضائي للحكومة "يهودا فاينشتاين"، والنائب العسكري العام "دان عفروني"، حول حرق بيت عائلة دوابشة في قرية دوما واستشهاد الطفل علي ووالده سعد دوابشة ووالدته ريهام دوابشة، فيما لا يزال شقيقه احمد قيد العلاج نتيجة اصابته بحروق بالغة الخطورة، مطالبًا إياهم بالعمل سريعًا لمحاسبة ومعاقبة المسؤولين والإسراع بالكشف عن هوية الجناة المنفذين لهذه الجريمة النكراء واستنفاذ الخطوات القانونية والقضائية بحقهم".


الشهيدان دوابشة الأم والطفل برفقة الوالد المصاب- في صورة من الأرشيف

وتابع البيان: "وقال المحامي خمايسي في رسالته: "على جدران المنازل المقابلة لبيت عائلة دوابشة تم رش عبارات عنصرية باللغة العبرية وهي (يحيا الملك المخلص)، و(انتقام) بالإضافة الى شعار (نجمة داود)". مؤكدًا: "بما أن المنطقة التي جرت بها هذه العملية تصنف ضمن مناطق "سي"، فقد وصلت الى مكان الحادث قوات من الجيش وأفراد جهاز الأمن العام (الشاباك) والشرطة الاسرائيلية، بالإضافة الى تواجد قوات الأمن الفلسطينية".

وأضاف خمايسي: "كما تعلمون فإن ظاهرة الحرق في الضفة الغربية أصبحت خلال السنوات الاخيرة عامة وطامة، وجزءًا لا يتجزأ من الواقع اليومي المرافق لحياة الفلسطينيين في الضفة الغربية، حيث ينفذ هذه الاعتداءات المستوطنون بمن فيهم أيضا أعضاء منظمة "تدفيع الثمن"، وكل هذه الأعمال العدائية تنفذ بحق الفلسطينيين الضعفاء الذين لا حول لهم ولا قوة" إلى هنا نص البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
دوابشة ميزان
اصابة شاب من الطيبة برصاص الجيش الاسرائيلي