جامعات / مدارسStudents

متابعة التعليم العربي تطالب بحل ازمة المدارس الاهلية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
37

حيفا
سماء صافية
36

ام الفحم
سماء صافية
35

القدس
سماء صافية
32

تل ابيب
سماء صافية
31

عكا
سماء صافية
37

راس الناقورة
سماء صافية
36

كفر قاسم
سماء صافية
32

قطاع غزة
غيوم متناثرة
33

ايلات
سماء صافية
34
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

لجنة متابعة التعليم العربي تطالب نتنياهو بالتدخل الفوري لإنهاء ازمة المدارس الاهلية

عممّت لجنة متابعة قضايا التعليم العربي بيانًا عىل وسائل الإعلام، وصلت عنه نسخة إلى موقع العرب وصحيفة كل العرب، جاء فيه:"بعثت لجنة متابعة قضايا التعليم العربي برسالة عاجلة إلى كل من رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو ووزير التربية والتعليم نفتال

لجنة متابعة قضايا التعليم العربي:

نطالب نتنياهو وبنيت وكحلون بالتدخل الفوري لإنهاء ازمة المدارس الاهلية والطلاب العرب.
 
يجب وقف سياسة الاستهتار والاستعلاء الحكومية والتهرب من المسؤولية تجاه الطلاب والمدارس الاهلية


عممّت لجنة متابعة قضايا التعليم العربي بيانًا عىل وسائل الإعلام، وصلت عنه نسخة إلى موقع العرب وصحيفة كل العرب، جاء فيه:"بعثت لجنة متابعة قضايا التعليم العربي برسالة عاجلة إلى كل من رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو ووزير التربية والتعليم نفتالي بنيت ووزير المالية موشيه كحلون، طالبت فيها بضرورة تدخلهم الفوري لحل أزمة المدارس الاهلية والطلاب العرب".


رئيس اللجنة- المربي محمد حيادري

وأضاف البيان:"وجاء في الرسالة التي وقعها رئيس اللجنة، المربي محمد حيادري، أنّ "المدارس الاهلية عانت من تقليصات حادة في الميزانيات المخصصة لها من وزارة التربية والتعليم. هذا التقليص يمس في الاساس في الطلاب، حيث تبين أن الطالب يحصل فقط على ما يقارب 34% من الميزانية المستحقة من الحكومة والوزارة".
وجاء أنّ "الوضع الراهن لا يطاق ولا يمكن ان يستمر. يجب وقف سياسة التمييز الحكومية بحق المدارس الاهلية والطلاب، والتي تدل على استهتار واستعلاء وتجاهل تام لحقوق واحتياجات الطلاب العرب، من ناحية، وعلى تهرب الحكومة من مسؤوليتها وواجبها، من ناحية اخرى". وأكدت الرسالة، انه "لا يمكن تفعيل وادارة مدارس ومؤسسات تربوية في اسرائيل على حساب اهالي الطلاب او الاعتماد على التبرعات، في حين يحدد القانون المبالغ التي يمكن جبايتها من الاهل، الامر الذي يحتم على كل من الحكومة ووزارة التربية والتعليم التعامل بمساواة كاملة مع المدارس الاهلية في تخصيص الميزانيات والموارد، اسوة بالمدارس الرسمية والرسمية المعترف بها في المجتمعين- اليهودي والعربي"، بحسب الرسالة.
وإختتم بيان:"وطالب حيادري الحكومة ووزارتي التربية والتعليم والمالية التحرك، بشكل فوري، لإنهاء الازمة الحالية وتوفير كافة الميزانيات والموارد المطلوبة للمدارس الاهلية، مما يضمن استمرار عملها ومسيرتها التعليمية والتربوية وعودة الطلاب الى مقاعد الدراسة"، إلى هنا نص البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق:

أبو سنان: إندلاع حريق هائل في منطقة قريبة من المنازل