ثقافة جنسية

ماذا لو غيّر أحد الطرفين علاقته مع شريك الحياة؟
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

ماذا لو غيّر أحد الطرفين علاقته مع شريك الحياة بشكل مفاجىء؟

ال حياة تتغيّر وتتبدّل وتصقل الشخصيّة مع مرور الوقت أكثر فأكثر


لا توجد علاقة زوجيّة كاملة ومتكاملة طيلة الوقت، فالحياة تتغيّر والظروف كذلك، وقد يعاني بعض الأزواج والزوجات من تغيير مفاجىء قد يحدث لعلاقتهم مع شريك الحياة، إن كان الرجل أو المرأة. وتقول الكثير من النساء إنّ أزواجهنّ غيّروا طريقة معاملتهنّ بشكل مفاجىء، ودون أيّ سبب يذكر، فباتوا منشغلين طيلة الوقت وغير مبالين، على خلاف ما كانوا عليه سابقًا.

يقول خبراء العلاقات الزوجيّة في هذا الخصوص، إنّ هذه الحالة طبيعيّة إن كانت ضمن الحدود، وبالتالي فهي لا تشكّل خطرًا على مصير العلاقة الزوجيّة، ذلك لأنّ الحياة تتغيّر وتتبدّل وتصقل الشخصيّة مع مرور الوقت أكثر فأكثر، ولذلك من المهم مراعاة مشاعر الطرف الآخر والتغيير لديه وإعطائه بعض الوقت لأنّه سيعود إلى ما كان عليه سابقًا من تلقاء ذلك، ولكن الأهم هو عدم الضغط عليه.

كلمات دلالية