أخبارNews & Politics

تنفيذ مشروع خطّ المياه المجمع لقرى الشاغور
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

تقدّم كبير في تنفيذ مشروع خطّ المياه المجمع لقرى الشاغور

 شركة مياه الجليل في بيانها:

 شاركت في الجولة الميدانية مجموعة من طاقم الموظفين والمهندسين في الشركة وعلى رأسهم مدير عام الشركة

عبرالجميع عن ارتياحه من تنفيذ المشروع وأنه يتلاءم مع كافة معايير الجودة والأمان كما وحصلت الشركة على تقييم ايجابي من سلطة المياه والمجاري


وصل إلى موقع العرب وصحيفة كل العرب بيان صادر عن شركة مياه الجليل جاء فيه ما يلي: "قامت شركة مياه الجليل بجولة ميدانية تفقّدية لمشروع خطّ المياه المجمع لقرى الشاغور (مجد الكروم، البعنة ودير الأسد) والذي تمّ انجاز العمل في الجهة الجنوبية للشارع وصولًا إلى معهد التكرير وتمّ البدء بالعمل المكثف من الجهة الجنوبية وصولًا إلى منقطة القرار (مفرق جلون) غربي قرية مجد الكروم".

خلال الجولة التفقديّة

وأضاف البيان إنّه: "وقد شاركت في الجولة الميدانية مجموعة من طاقم الموظفين والمهندسين في الشركة وعلى رأسهم مدير عام الشركة، السيد مصطفى أبو ريا ومهندس الشركة السيد فؤاد خلايلة كما شارك السيد جميل أسدي، مدير المشاريع في شركة المياه والسيد سعد قدح مدير المشروع. هذا وقد شاركت كممثلة عن مصلحة المجاري، السيدة عدينا دار، المسؤولة عن مياه الجليل في قضايا الصرف الصحي ومخطط المشروع من مكتب ت.ل.م مهندسين، السيد ايدي كريفسكي إلى جانب مسؤول ضمان الجودة للمشروع وشركة المقاولات التي تنفذ المشروع".

وتابع البيان: "اشتملت الجولة على زيارة العديد من المواقع المركزية التي انتهى منها المشروع والتي يمر منها الخط من أجل مراقبة تقدم وتطور العمل والمنتج النهائي عن كثب وخلال الجولة الميدانية عبرالجميع عن ارتياحه من تنفيذ المشروع وأنه يتلاءم مع كافة معايير الجودة والأمان كما وحصلت الشركة على تقييم ايجابي من سلطة المياه والمجاري نظرًا لجودة العمل ومهنيته العالية".

واختتم البيان: "وقال السيد مصطفى أبو ريّا، مدير عام شركة مياه الجليل، خلال الجولة الميدانية: "بعد أن انتهينا من المقطع الجنوبي لخط المياه المجمع لقرى الشاغور يهدف إلى توفير كافة الحلول للمشاكل التي أقرلأجلها ومما يزيدنا فخرًا أننا حصلنا على تقييم ايجابي من كافة الجهات الرسمية وهذا مصدر فخر واعتزاز للشركة ولطاقمها المهني، نحن مستمرون في عمل المشروع حتى انجازه والانتهاء منهعلى أكمل وجه" إلى هنا نصّ البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق: