ثقافة جنسية

الاختلاف بالرأي هو جزء لا يتجزّأ من حياتكما الزوجيّة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

خبراء العلاقات: الاختلاف بالرأي هو جزء لا يتجزّأ من حياتكما الزوجيّة

من حقّك عدم الموافقة مع الشريك في نقطة معيّنة ولكن هذا لا يعطيك الشرعيّة لإلغاء وجهة نظره


لا شك في أنّ الاختلاف بالرأي هو جزء لا يتجزّأ من حياة الإنسان وهي ضرورية لأنّ الفرد يكتسب أفكارًا جديدة من الآخرين الذين يلفتون انتباهه على أمور لربّما غابت عن البال. من هنا، من الطبيعي وجود وجهات نظر متعدّدة، ولكن ليس هذا المهم بقدر ما هو بالغ الاهميّة الاستماع إلى رأي الطرف الآخر حتّى وإن لم يرق لنا، وبالرغم من أنّ رأيه قد يعتبر غير مقبول علينا.

بمعنى، يشير خبراء العلاقات الزوجيّة، إلى ضرورة الإستماع إلى الطرف الآخر حتّى في حال اختلفت وجهات النظر. من حقّك عدم الموافقة مع الشريك في نقطة معيّنة، ولكن هذا لا يعطيك الشرعيّة، لإلغاء وجهة نظره أو رأيه المختلف. وبالتالي عليك الاستماع له على الأقل لتمنحه شعورًا بالاهتمام والقيمة، ومن بعدها إفعل ما تراه أنت مناسبًا.

كلمات دلالية